البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الرئيس اليمني سيتحفظ على توقيع المبادرة الخليجية في حال حضور ممثلين لقطر

2011:04:29.10:12

اتهم الرئيس اليمني علي عبدالله صالح امس الخميس/28 ابريل الحالي/، قطر بـ"تمويل الفوضى" في بلاده والوطن العربي لتكون دولة عظمى في المنطقة، واكد انه سيتحفظ على توقيع المبادرة الخليجية في حال حضور ممثلى قطر.
وقال صالح في مقابلة بثتها قناة ((روسيا اليوم)) ردا على سؤال حول اسباب الازمة في اليمن، إن "الازمة في اليمن هي ليست حديثة العهد (..)، الان هناك وساطة خليجية (..) هناك تواصل بين الخارجية ووزراء خارجية مجلس التعاون او الامين العام لمجلس التعاون الخليجي على أساس الانتقال يوم الاثنين إلى الرياض للتوقيع" على المبادرة الخليجية.
وتابع "ان شاء الله تكون خطوة إيجابية، ولنا تحفظ على بعض الناس، ولكن ليس من الداخل، تحفظ من الوساطة، من بعض الوسطاء في مجلس التعاون الخليجي لأنهم ضالعون في مؤامرة، يمولون وعلى تواصل مستمر مع المعارضة، ويدفعون معا ، وهذه هي دولة قطر".
ومضى قائلا إن "دولة قطر هي الآن التي تقوم بتمويل الفوضى في اليمن وفي مصر وفي سورية، في كل الوطن العربي، عندهم مال كثير وتعدادهم صغير (..) يريدون ان يكونوا دولة عظمى في المنطقة، دولة عظمى من خلال قناة ((الجزيرة))".
واضاف "سنتحفظ على التوقيع ان حضر ممثلو قطر مع وزراء خارجية مجلس التعاون (..) فنحن نأسف لانها ضالعة في مؤامرة ليس فقط في اليمن فحسب، ولكن في الوطن العربي".
واوضح "ان شاء الله إذا توفقنا يوم الاثنين القادم وحكموا العقل ـ المعارضة ـ وحكموا المنطق، وانصاعوا إلى كلمة الحق، فنحن نرحب بالحوار ونرحب بالوساطة وتنفيذ بنودها"، لكنه شدد على انه في حال "كان هناك انتقائية، فهي ستكون مرفوضة".
وقال الرئيس اليمني "نعتبر قبولنا بالمبادرة هو تحرك لمنع إراقة الدم اليمني، وإعادة الأوضاع إلى الوضع الطبيعي، (..) نحن قبلنا بها على الرغم من أنها عملية انقلابية، في حقيقة الأمر، على الدستور (..) ونتمنى أن الأخوان وزراء خارجية مجلس التعاون أن يضعوا الآلية لتنفيذ هذه الاتفاقية".
وتقدمت دول مجلس التعاون الخليجي مؤخرا بمبادرة لحل الازمة في اليمن تنص على تنحي الرئيس اليمني علي عبدالله صالح عن السلطة خلال 30 يوما من توقيع اتفاق مع المعارضة. (شينخوا)




ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة