البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

ارتفاع عدد ضحايا مصنع الذخيرة جنوب اليمن الى 150 قتيلا

2011:03:30.11:20

ارتفع عدد الضحايا انفجار مصنع الذخيرة أمس الاثنين في جعار بمحافظة أبين جنوب اليمن الى 150 قتيلا بينما تعدت حالات الاصابة الـ 80 وصفت بعضها بالخطيرة.

وقال مصدر طبي في مستشفى الرازي بأبين لوكالة أنباء (شينخوا) ان معظم الاصابات تم نقلها الى مستشفيات في مدينة عدن بسبب العجز في المواد الطبية والطاقة الاستيعابية الذي يعانيه المستشفى الوحيد في المدينة.

وأفاد شهود عيان مساء اليوم أن مواطنين مع فرق اسعاف تمكنوا من اخراج 25 جثة متفحمة من مكان الحادث داخل مصنع (7 اكتوبر) للذخيرة.

وحسب شهود عيان، فانه تم اليوم دفن اغلب القتلى في مقبرة جماعية.

وذكر مصدر صحفي لوكالة انباء (شينخوا) أن مسلحين فرضوا اليوم عددا من نقاط التفتيش في مداخل المدن والمديريات في ابين بالاضافة الى انتشار كثيف لنقاط التفتيش التابعة للمسلحين بوسط الاحياء السكنية.

ووفقا للمصدر ، فان سيارات تجوب شوارع المدينة عليها مكبرات صوت تحذر المواطنين من الذهاب باتجاه المنطقة التي وقع فيها الحادث امس.

وحملت المعارضة اليمنية مسئولية الحادث للسلطة الحاكمة التي اتهمت بدورها عناصر "القاعدة وكل من تعاون معهم " بالوقوف وراء انفجار المصنع.

واتهمت احزاب اللقاء المشترك المعارض في بيان حصلت وكالة انباء (شينخوا) على نسخة منه "السلطة بالوقوف وراء الحادث بترتيب مكشوف خاصة بعد انسحاب أجهزتها العسكرية والأمنية لصالح تنظيم القاعدة والجماعات المسلحة الأخرى".

واعتبرت أحزاب المشترك أن الحادث،" محاولة بائسة من الرئيس صالح وزبانيته لتأكيد مقولته بأن اليمن مجرد قنبلة موقوتة وأنه وحده من يمنع انفجارها، وأن الفوضى هي البديل له".

وحملت البيان "الرئيس صالح وحاشيته المسئولية الكاملة عما حدث من تواطؤ مع تنظيم القاعدة والجماعات المسلحة بتسليمها مؤسسات الدولة وآلياتها العسكرية في محافظة أبين، وكل وما نتج عن ذلك من جرائم نكراء، وفي مقدمتها مجزرة مصنع الذخائر".

وكان موقع (26 سبتمبر) الذي تديره وزارة الدفاع اليمنية نقل عن وزارة الداخلية قولها ان "عناصر القاعدة وكل من تعاون معهم تتحمل مسؤولية ذلك الحادث الإجرامي الأليم الذي سقط فيه مواطنون أبرياء من أبناء المنطقة وقعوا ضحية فخ تلك العناصر الإرهابية.

وكان مسلحون سيطروا على المصنع أول أمس الاحد حيث استولوا على اسلحة ثقيلة ولاذوا بالفرار قبل يدخله مواطنون قاموا بدورهم بنهب المتفجرات ومحتويات المصنع.

/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة