البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

صحيفة: نائب الرئيس السوري يعرض لجهود السلطات الأمنية لتطويق أحداث درعا "المؤسفة"

2011:03:23.17:37

عرض فاروق الشرع نائب الرئيس السوري لجهود السلطات الأمنية في سوريا لتطويق الأحداث "المؤسفة" التي جرت في مدينة درعا أخيرا، بهدف "قطع الطريق على محاولات إثارة الفوضى واستهداف المنشآت الحكومية والممتلكات الخاصة".

وذكرت صحيفة (الثورة) الرسمية السورية اليوم (الأربعاء) أن الشرع التقى امس مجموعة من الصحفيين والمراسلين المحليين، ووضعهم في صورة الأحداث المؤسفة التي جرت في درعا أخيرا، والجهود الفورية التي بذلتها القيادة لتطويق هذه الأحداث، وقطع الطريق على محاولات إثارة الفوضى واستهداف المنشآت الحكومية والممتلكات الخاصة، إضافة إلى الحيلولة دون الوقوع تحت أي مؤثرات أجنبية لا تخدم مصلحة الوطن والمواطنين.

وأضاف الشرع أن "الرئيس الأسد أوفد من يمثله لتقديم التعازي والاجتماع مع وجهاء المدينة وفعالياتها الوطنية والاستماع إلى مطالبهم".

وكان الرئيس الأسد كلف كل من وزير الإدارة المحلية تامر الحجة ونائب وزير الخارجية فيصل المقداد بتقديم التعازي لأسر القتلى الذين سقطا يوم الجمعة الماضي، كما تم تشكيل لجنة للتحقيق في أسباب سقوط ضحايا ولمعرفة المسؤولين واتخاذ الإجراءات القانونية لمحاسبتهم، بحسب مصدر مسئول.

كما لفت نائب الرئيس السوري إلى الخطوات المتوقع اتخاذها على صعيد الإصلاح والتطوير ومعالجة الفساد ودفع التنمية بخطوات ملحوظة لتحسين مستوى حياة المواطنين في جميع المحافظات السورية، موضحا أن"درجة الوعي التي أيقظتها الأحداث المستجدة في المنطقة العربية لابد أن تشكل حافزا لبناء الأوطان وليس المس بوحدة وتماسك مواطنيها".

واعتبر نائب الرئيس السوري أنه في ضوء ما حصل من مستجدات إقليمية في الوطن العربي، فإن " سوريا قادرة على إعادة القراءة السياسية " فيما يتعلق بالوضع الداخلي، وتعقيبا على الوضع في مدينة درعا، أكدالشرع أن التعليمات المعطاة لقوى الأمن هي " لا تطلقوا النار وعدم الرد ولو استهدفتم ".

وفي سؤال عن الموقف من امتداد التيار الإسلامي السياسي في ضوء التطورات الإقليمية، أكد الشرع " نحن لسنا أعداء التيار الإسلامي العاقل المنفتح العروبي الذي يفهم جذوره الحقيقية، أما القاعدة وطالبان والجهات الأخرى التي تتلقى تعليماتها من أمريكا وتدعي أنها ضدها فهذه مرفوضة".

وأوضح "لسنا ضد تيار معين، ونتعامل مع تركيا (التي يحكمها حزب إسلامي) وإيران وحزب الله وحركة حماس وباقي الحركات التي لها موقف سياسي بعدم اللجوء إلى العنف ضد المواطنين وإنما أهدافها موجهة نحو إسرائيل".

وبين الشرع أن حزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم في سوريا " نفسه حامل رسالة من هذا النوع "، مذكرا بمقولة للرئيس السوري الراحل حافظ الأسد بأن "رسالة البعث الخالدة هي الإسلام ".

وكانت السلطات السورية أعلنت في وقت سابق أنها تتجه لملاحقة المحرضين على الاحتجاج ومن قام بتخريب وحرق المنشآت العامة، لأنها جريمة، وذلك بحسب تقارير إعلامية.

وكانت العديد من المرافق العامة تعرضت لاعتداء من قبل البعض مثل المشافي والقصر العدلي ومقر المحافظ وغيرها من المرافق والمنشآت العامة.

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن هناك تعليمات من مصادر عليا لقوات الأمن بعدم إطلاق النار على أي من المتظاهرين، حتى لو اعتدى المتظاهرون عليهم.

كما أشارت التقارير، نقلا عن مصادر متابعة، إلى وجود عناصر من تنظيم فتح الإسلام مرتبطة بجهات خارجية دخلت درعا من المخيمات الفلسطينية المحيطة بالمدينة.

وكان عدد من الضحايا سقطوا خلال تجمع عدد من المواطنين في مدينة درعا البلد بالقرب من الجامع العمري بعد ظهر يوم الجمعة الماضي، وذلك بعد أن شهدت المدينة تحطيم وحرق عدد من السيارات والمحلات العامة، ما استدعى تدخل عناصر حفظ الأمن، بحسب وكالة الانباء السورية (سانا). (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة