البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

فصائل فلسطينية بسوريا تنفي مشاركة أي فلسطيني في تظاهرات درعا

2011:03:22.17:11

نفت فصائل فلسطينية موجودة في سوريا مشاركة أي فلسطيني في عمليات التخريب التي جرت يوم الأحد الماضي في مدينة درعا الواقعة إلى الجنوب من سوريا.

ونقلت صحيفة (الوطن) السورية المستقلة في عددها الصادر يوم الثلاثاء/22 مارس الحالي/ عن الفصائل قولها في بيانا اصدرته جاء فيه "تنفي الفصائلالفلسطينية ما أشيع عن معلومات عن مشاركة عناصر فلسطينية في التظاهرات وأحداث الشغب التي حدثت في مدينة درعا"، مضيفة "يهمنا أن نؤكد أن الفلسطيني في سوريا الذي يتمتع بكامل الحرية ويمارس حقوقه السياسية في التعبير عن انتمائه الوطني والقومي سيظل وفيا لسوريا وشعبها وقيادتها وذلك انسجاما مع قناعاته ومبادئه".

يشار إلى أن بعض وسائل الإعلام العربية كانت قد ذكرت ان اللاجئينالفلسطينيين المقيمين في مخيمات درعا هم من قام باعمال التخريب التي لحقت ببعض المرافق العامة والخاصة يوم الاحد الماضي.

وكان المتظاهرون في درعا قد احرقوا مقرات حكومية ومكاتب لشركات اتصالات خاصة وقاموا بتكسير بعض واجهات المحلات في درعا البلد الامر الذي عدته الحكومة السورية اعمالا تخريبية يحاسب عليها القانون.

من جانبه، قال عضو المكتب السياسي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة أنور رجا "إن شعب فلسطين يقف في خط الدفاع الأول إلى جانب سوريا وشعبها وقيادتها وسيحفظ دائما في عقله ووجدانه أن سوريا وحدها مثلت الموقف المبدئي وخط الدفاع والهجوم الأول عن قضية فلسطين"، موضحا أنه "لهذه الأسباب المبدئية من الطبيعي أن نستغرب ما تناولته بعض وسائل الإعلام عن مشاركة فلسطينيين في أحداث الشغب التي وقعت في درعا ويهمنا هنا أن ننفي نفيا قاطعا أن تكون هناك أي مشاركة فلسطينية".

وأوضح رجا أن "الفصائل الفلسطينية منذ اليوم الأول للأحداث قامت بالتواصل مع كل فعاليات ووجوه المخيم، وعقدت عدة اجتماعات تنسيقية منأجل ضمان عدم السماح لأحد بجر أحد من المخيم ولو كان مجرد مراهق أو فتى إلى مكان خارج موقعه الطبيعي وإلحاقه بأي مجموعة مشاغبة".

وفي الوقت نفسه، أعرب أهالي الجولان في تجمع درعا للنازحين الملاصق للمخيم الفلسطيني عن شجبهم الشديد لأي عمل تخريبي يستهدف أي منطقة في البلاد.

واستمر أبناء درعا في مطالبهم يوم الاثنين بعد أن خرجوا من تشييعالشاب رائد الكرد الذي لقي حتفه يوم الاحد الماضي علي قوات المن السورية، وتوجه عدد منهم إلى جامع العمري، في حين حاول بعض الشبان وبمجموعات صغيرة التوجه باتجاه قوات الأمن فتم إطلاق القنابل المسيلةللدموع من على مسافات بعيدة، وعلى الفور شكل رجال وشبان دروعا بشرية للفصل بين هذه المجموعات وقوات حفظ النظام.

وكانت القوات الأمنية قد أعادت انتشارها لحماية الممتلكات العامةوحماية المدنيين في درعا أمس الاثنين حيث ساد الهدوء في شوارع المدينة. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة