البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الصحف السودانية تعكس تصاعد التوتر بين شمال وجنوب السودان

2011:02:17.16:53

عكست تغطية الصحف السودانية الصادرة بالخرطوم اليوم (الخميس) تصاعد التوتر بين شمال وجنوب السودان على خلفية اتهامات متبادلة بدعم المجموعات المسلحة بالجنوب.

وجاء الخبر الرئيسى لصحيفة (الأحداث) بعنوان "الشعبية تتهم القوات المسلحة بدعم التمرد"، وفى التفاصيل قالت الصحيفة ان "الحركة الشعبية اتهمت القوات المسلحة بدعم وتقوية مليشيات جنوبية مسلحة مطالبة القوات المسلحة بالتوقف الفورى عن دعم التمرد الجنوبى".

وأضافت الصحيفة أن "الحركة الشعبية حذرت من تأثيرات الدعم المسلح على عملية السلام وعلاقات حسن الجوار بين شعبى شمال وجنوب السودان، وهددت باتخاذ اجراءات أمنية وعسكرية تجاه المليشيات المتمردة فى الجنوب".

ونشرت صحيفة (الراى العام) خبرا بعنوان "القوات المسلحة تنفى اتهامات الحركة بدعم اتور"، وقالت ان "القوات المسلحة نفت اتهامات الحركة الشعبية للجيش بدعم التمرد الذي يقوده ضدها الجنرال المنشق جورج أتور، مؤكدة أن الحديث الذي تناولته الحركة لا أساس له من الصحة".

ونقلت الصحيفة عن الصوارمى خالد سعد المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة قوله "إن الاتهام يأتي كتبرير لدعم الحركة الشعبية اللامحدود لمتمردي دارفور الذين يواصلون حتى هذه اللحظة تمردهم انطلاقا من "الرئاسات" التي اتخذوها بعدة مواقع جنوب حدود 1956".

وفى سياق متصل، نشرت صحيفة (الرائد) خبرا بعنوان "خبراء أمنيون يحذرون من بقاء القوات المشتركة بعد الانفصال"، وفى التفاصيل "حذر خبراء أمنيون من إستمرار بقاء القوات المشتركة من القوات المسلحة والجيش الشعبي مطالبين بضرورة مغادرة القوات التي تتبع للجيش الشعبي فورا من العاصمة الخرطوم".

ونقلت الصحيفة عن الخبير الأمني عبدالرحمن فرح قوله "ليست هناك ضرورة لاستمرار القوات المشتركة، ان بقاء هذه القوات في الشمال يصب في خدمة الحركة الشعبية ويمكن ان يشكل صمام أمان لقطاع الشمال وخميرة عكننة لشمال السودان".

وأوردت صحيفة (آخر لحظة) خبرا بعنوان "المسيرية يشككون في نوايا اللجنة المشتركة التي ستصل ابيى"، وقالت ان "قبيلة المسيرية ابدت عدم ثقتها في جدية الحركة الشعبية في حل قضية أبيي على خلفية إعلانها إرسال لجنة مشتركة مع المؤتمر الوطني يوم الجمعة القادم للمنطقة".

ونقلت الصحيفة عن محمد خاطر جمعة رئيس اتحاد المسيرية قوله "إن الحركة الشعبية لن تحل المشكلة بل يمكن أن تعيق الحلول، وإذا كانت لديها رغبة في حل قضية أبيي ينبغي أن تبعد هي وكل الأطراف عن قضية أبيي وتسمح لدينكا نقوك بالتفاهم والجلوس مع المسيرية".

ونشرت صحيفة (الصحافة) خبرا بعنوان "الاتفاق على اسم جمهورية جنوب السودان للدولة الجديدة"، وفى التفاصيل قالت الصحيفة ان "الاحزاب السياسية الجنوبية رفضت ما اقره المكتب السياسى للحركة الشعبية واتفقت على ان تكون جمهورية جنوب السودان اسما للدولة الجديدة في الجنوب".

ونقلت الصحيفة عن رياك مشار نائب رئيس حكومة الجنوب "ان المؤتمر وبعد الاتفاق على اسم الدولة الجديدة سيناقش قضايا العلم والعملة اضافة لمشاركة ومراجعة الدستور الانتقالي لوضع دستور جديد لجنوب السودان". (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة