0
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخباري : تونس .. حكومة الوحدة تثير احتجاجات ، وحزب بن علي يطرده

2011:01:19.10:15

بقلم : عبدالفتاح السنوطى
تجدد المظاهرات ، امس الثلاثاء/18 يناير الحالي/، في تونس احتجاجا على تشكيلة الحكومة الجديدة وتنديدا بمشاركة التجمع الدستوري الديمقراطي في السلطة بعد الإطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي الذي قرر الحزب الحاكم سابقا طرده من صفوفه .
وخرجت المظاهرات في تونس العاصمة تونس ومدن بنزرت وبن قردان وسوسة والحامة بولاية قابس والرديف بولاية قفصة والقصرين، فيما أعلن الإتحاد العام التونسي للشغل (أكبرمنظمة نقابية في تونس) إنسحابه من تشكيلة حكومة الوحدة الوطنية التي أعلن عنها مساء أمس رئيس الوزراء محمد الغنوشي.
وأكد الإتحاد العام التونسي للشغل ، في بيان صدر في أعقاب إجتماع لمكتبه التنفيذي ، سحب ممثليه من تشكيلة الحكومة الوطنية، وهم حسين الديماسي الذي أسندت له وزارة التكوين المهني والتشغيل، وعبد الجليل البدوي الذي سمي وزيرا لدى الوزير الأول، وأنور بن قدور، الذي أسندت له مهمة مساعد وزير النقل والتجهيز.
كما انسحب أمين عام حزب التكتل من أجل العمل مصطفي بن جعفر من الحكومة الجديدة.
وأكد الاتحاد العام التونسي للشغل ، الذي قام بدور مهم في المظاهرات والاحتجاجات التي اسقطت نظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي ، عدم اعترافه بحكومة الوحدة الوطنية .
وكان الوزير الأول المؤقت "رئيس الوزراء" محمد الغنوشي أعلن الاثنين تشكيلة الحكومة التي تضم ثلاثة معارضين للرئيس السابق زين العابدين بن علي، فيما احتفظ وزراء الداخلية أحمد فريعة والخارجية كمال مرجان والدفاع رضا قريرة والمالية رضا شلغوم بمناصبهم.
وردد المشاركون في المظاهرات التي خرجت وسط تونس هتافات تنادي باسقاط الحكومة وطردها من البلاد وتنحية كل الوزراء الذين كانوا يشغلون مناصب فى حكومة علي ومنها "لا سلام ولا استسلام حتى يسقط النظام"، و"الغنوشي علي برة"، و "تونس تونس حرة حرة والتجمع على برة".
وردت قوات الامن على جموع المتظاهرين بالقنابل المسيلة للدموع فى محاولة لابعادهم عن التوجه الى شارع الحبيب بورقيبه مقر وزارة الداخلية ومشهد الاحداث السابقة.
وقال عدد من المتظاهرين لوكالة أنباء (شينخوا) إنه لابد من اسقاط أعوان النظام البائد، فهى ثورة والثورة لابد ان تمحو كل ما هو قديم وتعيد الى الشعب الحياة من جديد باوجه وقيادات جديدة. وألقي عدد من المتظاهرين الحجارة على قوات الامن التي اضطرت الى اتخاذ تدابير احترازية لمواجهة تجدد الاحتجاجات والحيلولة دون امتدادها إلى اماكن أخرى خارج العاصمة .
واحتشد مئات من التونسيين في شارع الحبيب ثامر في طريقهم إلى شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي بالعاصمة لمطالبة التجمع الدستوري الديمقراطي بالتخلي عن السلطة ونددوا بإشراكه في الحكومة الجديدة.

[1] [2] [3]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة