0
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الرئيس التونسي المؤقت يبدأ اليوم مشاورات مع الأحزاب السياسية والأطراف الإجتماعية

2011:01:17.10:44

يبدأ رئيس الوزراء التونسي محمد الغنوشي الذي يتولى مؤقتا صلاحيات ومهام رئيس البلاد، يوم السبت/15 يناير الحالي/ مشاورات سياسية مع كافة الأحزاب السياسية والأطراف الإجتماعية حول تجاوز الأوضاع الراهنة بتونس والإصلاحات السياسية المقبلة.

وقد شهدت العاصمة التونسية حالة من الهدوء الحذر بعد إعلان حالة الطوارىء، بالإضافة إلى تشكيل لجان أهلية لحماية الممتلكات في ظل انتشار مجموعات مسلحة تقوم بأعمال سلب ونهب في عدد من المدن التونسية.

وينتظر أن تشمل هذه المشاورات في مرحلة ثانية مكونات المجتمع المدني والحساسيات الفكرية بالبلاد وعددا من الشخصيات الوطنية.

وكان محمد الغنوشي قد أكد الليلة الماضية الحرص على الإستجابة التامة لتطلعات الشعب التونسي بمختلف جوانبها لتحقيق المنعرج السياسي والإقتصادي والإجتماعي الذي سيتيح للبلاد الخروج أقوى من الأزمة الراهنة.

وأشار إلى أنه سيتم خلال هذه المشاورات بحث آليات تشكيل حكومة جديدة، إلى جانب تعيين رؤساء اللجان التي تم إقرارها لمعالجة الاشكاليات القائمة في العمق.

وأضاف أن تونس مقبلة على مرحلة من الإصلاحات في مختلف المجالات لتحقيق النقلة التي تمكن من تحقيق الأهداف المرسومة.

من جهة أخرى، حذر محمد الغنوشي من الفراغ الأمني الذي تعيشه بلاده، وقال إن بعض الأطراف تريد إستغلال الوضع لنشر حالة من الهلع والخوف، وشدد على ضرورة التصدي لها جميعا.

وإعترف بأن إمكانيات حكومته محدودة في هذا المجال، ولكنه أشار إلى انه يسعى لتعبئتها لمواجهة الوضع الحالي، داعيا في هذا السياق إلى تكاتف الجهود بمساعدة المواطنين للدفاع عن أنفسهم، مشيرا إلى أن قوات الأمن بصدد تكثيف دورياتها حتى تعطي الشعور بالأمن والطمأنينة في مختلف الأحياء.

وتأتي هذه الدعوة في أعقاب إنفلات أمني غير مسبوق شهدته البلاد منذ الإعلان عن مغادرة الرئيس السابق زين العابدين بن علي البلاد، حيث سجلت عمليات نهب وسلب وحرق وتخريب للممتلكات العامة والخاصة.

يذكر أن محمد الغنوشي تسلم مهام رئاسة تونس مؤقتا من الرئيس بن علي الذي هرب بإتجاه المملكة السعودية في أعقاب تحركات شعبية إستمرت على مدى أربعة أسابيع سقط خلالها العشرات من القتلى والجرحى برصاص قوات الأمن.

/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة