0
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخباري :بن علي يستقر في السعودية والرئيس المؤقت لتونس يعلن اجراء محادثات لتشكيل حكومة ائتلافية

2011:01:17.10:38

أكدت المملكة العربية السعودية وصول الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي واسرته الى اراضيها صباح يوم السبت/15 يناير الحالي/.


وقال الديوان الملكي في بيان نشرته وكالة الانباء السعودية الرسمية "رحبت حكومة المملكة العربية السعودية بقدوم فخامة الرئيس زين العابدين بن علي واسرته الى المملكة".

واشار البيان الى "تقدير حكومة المملكة العربية السعودية للظروف الاستثنائية التي يمر بها الشعب التونسي الشقيق وتمنياتها بأن يسود الامن والاستقرار في هذا الوطن العزيز على الامتين العربية والاسلامية جمعاء، وتأييدها لكل اجراء يعود بالخير للشعب التونسي الشقيق".

اطاحت الاضطرابات الدامية التي تعصف بتونس منذ شهر بالرئيس زين العابدين بن علي الذي فر الجمعة الى السعودية فيما اعلن رئيس الوزراء محمد الغنوشي تولي السلطة مؤقتا.

وجاء الاعلان عن مغادرة بن علي ( 74 عاما( والذي يحكم تونس منذ 23 عاما، بعد اعلان حالة الطوارىء عقب صدامات عنيفة شهدتها العاصمة التونسية ومدن اخرى، على الرغم من قراره بحل الحكومة والدعوة الى اجراء انتخابات تشريعية مبكرة.

وبعد ساعات من فرار بن علي، حطت الطائرة التي اقلته في مطار جدة غربي المملكة العربية السعودية، بحسب ما اعلن مصدر سعودي.

وسادت حالة من الفلتان الامني في عدة مدن تونسية مساء الجمعة حيث قامت عصابات باعمال النهب، مما دفع العديد من المواطنين الى توجيه نداءات عبر التلفزيون لطلب تدخل عاجل من الجيش لحمايتهم.

ووضع الجيش التونسي في تصرف المواطنين رقم هاتف للتبليغ عن هجمات، في حين بثت مروحيات عبر مكبرات للصوت نداءات تطلب من المواطنين الهدوء والبقاء في منازلهم.

وسمع صوت اطلاق رصاص من اسلحة رشاشة مساء الجمعة في تونس العاصمة بعيد مغادرة بن علي الا انه لم يكن بالامكان معرفة مصدر اطلاق النار بدقة في العاصمة التي خلت الا من قوات الامن.

وتوالت ردود الفعل في العواصم العالمية على فرار بن علي، ففي واشنطن، اشاد الرئيس الاميركي باراك اوباما الجمعة بـ "شجاعة وكرامة" الشعب التونسي، داعيا الى اجراء انتخابات نزيهة وحرة في البلاد.

اما الرئاسة الفرنسية فاعلنت ان باريس "اخذت علما بالعملية الدستورية الانتقالية" في تونس، مؤكدة انها "تقف الى جانب الشعب التونسي في هذه المرحلة الحاسمة" فيما دعا الاتحاد الاوروبي الى "حل ديموقراطي دائم" في تونس.

وفي لندن طلب وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ من السلطات التونسية بذل ما في وسعها لايجاد حل "سلمي" للازمة، داعيا الى اجراء انتخابات حرة والى مزيد من الحريات السياسية في هذا البلد.

واعلن الوزير الاول الغنوشي في بيان متلفز نقله التليفزيون الرسمي عن تسلمه الحكم طبقا لاحكام الدستور واضاف قائلا وباعتبار تعذر على رئيس الجمهورية ممارسة مهامه بصفة وقتية، اتولى من الان سلطات رئيس الجمهورية وادعو كافة ابناء الشعب من مختلف الحساسيات الفكرية والسياسية والفئات والجهات بالتحلي بالوحدة لتمكين بلادنا التي تعز علينا جميعا من تخطي هذه الصعاب".

كما تعهد الغنوشي "باحترام الدستور" والقيام "بالاصلاحات السياسية والاجتماعية التي تم الاعلان عنها بكل دقة بالتعاون مع الاحزاب ومكونات المجتمع المدني".

وقال الغنوشي ان ينوي الاجتماع مع ممثلين للاحزاب السياسية اليوم (السبت) لتشكيل حكومة معربا عن امله ان تفي هذه الحكومة بالتوقعات.

وقد تواصلت منذ صباح الجمعة التظاهرات والتجمعات في وسط تونس بمشاركة الاف المتظاهرين قبل ان تفرقهم قوات الامن بالهراوات والقنابل المسيلة للدموع.

واعلن المتظاهرون عزمهم على مواصلة الاحتجاج "لحين سقوط النظام" ورفعوا لافتات كتب عليها "بن علي ارحل" و"خبز وماء بن علي لا".

وطالبت احزاب المعارضة الرئيسية المعترف بها والمحظورة، بـ "تنحي بن علي وتشكيل حكومة مؤقتة تكلف خلال ستة اشهر اجراء انتخابات حرة"، وذلك في بيان مشترك صدر في باريس.

وكان بن علي القى خطابا مساء الخميس حاول فيه نزع فتيل الاحتجاجات. وطلب التوقف عن اطلاق النار على المتظاهرين واعلن عدم ترشحه مجددا للرئاسة في 2014 كما اعلن عن اجراءات لضمان الديمقراطية وحرية الاعلام وتدابير اخرى لخفض الاسعار.

الا ان المواجهات استمرت بعد هذا الخطاب موقعة 31 قتيلا مدنيا برصاص قوات الامن، اضافة الى 66 اخرين قتلوا منذ بدء المواجهات بحسب الاتحاد الدولي لروابط حقوق الانسان.

وكان بن علي يحكم تونس منذ الانقلاب الابيض الذي قام به في 1987 واطاح بسلفه الحبيب بورقيبة. واعيد انتخابه في العام 2009 لولاية رئاسية خامسة.

/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة