البريد الالكتروني

ملفات الشعب









الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

القاعدة تتبنى عملية احتجاز رهائن في كنسية وسط بغداد

2010:11:01.17:20


تبنى تنظيم ما يعرف بـ(دولة العراق الاسلامية) التابع لتنظيم القاعدة، عملية اقتحام إحدى الكنائس وسط بغداد واحتجاز عدد من الرهائن بداخلها.
وقال التنظيم، في بيان نشر اليوم الاثنين/1 نوفمبر الجاري/ على أحد المواقع الاسلامية على شبكة الانترنت، "اقتحمت مجموعة بطلة من فوارس بغداد الباسلة كنيسة نصرانية خبيثة في قلب منطقة الكرادة وسط بغداد".
وأضاف "بدأت العملية بتفجير سيارة مفخخة على قوات الحرس والشرطة الموجودة بالمنطقة أعقبها تفجير عدد من العبوات الناسفة على القوات المساندة وحدث هذا بالتوازي مع اقتحام الإخوة لهذه الكنيسة المحاربة لله ولرسوله وقد قتل بفضل الله عدد كبير من قوات الردة يقَدر عددهم بالعشرات هذا فضلا عن اعداد كبيرة من الجرحى هذا في الاقتحام فقط ".
واتهم الحكومة العراقية بانها لاتهتم لدماء العراقيين قائلا "لكن كعادة الحكومة العراقية لا يهمها دماء أنصارها، فتم اقتحام الكنيسة من قبل قوات مكافحة الارهاب العراقية بتوجيه ومساندة من "القوات الامريكية التي حلقت مروحياتها فوق المنطقة بشكل مستمر وشارك جنودها بالاقتحام بصورة مباشرة فقتل من القوات المقتحمة الكثير بفضل الله وتمكن الاخوة من تفجير احزمتهم الناسفة لتحيل الرهائن والقوات المقتحمة إلى جثث هامدة وقد تجاوز عدد القتلى والجرحى الـ30 كافرا".
وهدد التنظيم بمواصلة الهجمات ضد المسيحيين في العراق قائلا "لتعلم حكومة الكفر أن الحملة ضد نصارى العراق قد اشتعل فتيلها فليبشروا بما يسوؤهم إن شاء الله تعالى وليعلم المشركون النصارى بكل مللهم ونحلهم ممن غره بهذا الدين العزيز تخاذل المحسوبين عليه، أن زمن الذل قد ولى إلى غير رجعة، وأن للإسلام رجالا ملأ الإيمان قلوبهم،فجعلوا دون دين الله نحورهم، وهانت في سبيل الله دمائهم".
يشار إلى أن مسلحين مجهولين اقتحموا الليلة الماضية كنيسة سيدة النجاة بمنطقة الكرادة وسط بغداد واحتجزوا عددا من الرهائن بعد ان فجروا سيارة مفخخة وعبوة ناسفة واشتبكوا مع القوات الامنية بمختلفة انواع الاسلحة، مما ادى إلى مقتل 37 شخصا بينهم سبعة من القوات الأمنية وخمسة من المسلحين واصابة 56 شخصا بينهم 15 من أفراد القوات الأمنية بجروح.
وكان تنظيم القاعدة قد أعلن عن تأسيس دولة العراق الإسلامية في النصف الثاني من العام 2006 في محافظات بغداد والأنبار وديالى وصلاح الدين ونينوى وكركوك وأجزاء من محافظتي بابل وواسط ونصب أبو عمر البغدادي الذي قتل العام الحالي زعيما للتنظيم وخلفه أبو بكر القريشي في قيادة التنظيم. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة