البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

مستشار الرئيس السودانى: ملتزمون بتحقيق السلام فى دارفور ونفكر فى استراتيجية للنازحين‏

2010:10:22.10:41

أكد الدكتور غازى صلاح الدين مستشار الرئيس السودانى مسئول ملف دارفور التزام الخرطوم بتحقيق السلام فى دارفور ، واصفا المرحلة الحالية من هذه المفاوضات بـ"المفصلية".

وقال الدكتور صلاح الدين ، فى مؤتمر صحفى مساء يوم الخميس بالعاصمة القطرية الدوحة ، ان استراتيجية سلام دارفور التى أعلنت هنا قبل شهور قليلة تعتمد اساسا الوسائل السلمية لحل ازمة الاقليم وتتضمن محاور خمسة لتحقيق هذه الغاية تتعلق بتوفير الخدمات للمواطنين والتنمية والمصالحات والتعامل مع مجتمع النازحين والمفاوضات ورعايتها.

وأكد صلاح الدين ان الاستراتيجية تحظى بقبول واسع بالداخل ومن جهات اقليمية ودولية عديدة ، لافتا الى أن الخرطوم تعتزم ايضا اعداد استراتيجية خاصة بالنازحين والامن وانها تشاورت مع قوات حفظ السلام (يوناميد) فى الاقليم بشأن الاستراتيجية الخاصة بالنازحين .

وأوضح أنه تشاور خلال زيارته الحالية للدوحة مع وزير الدولة القطرى للشئون الخارجية احمد بن عبدالله ال محمود والوسيط الدولى للاتحاد الافريقى والامم المتحدة جبريل باسولى حول مجريات السلام فى دارفور .

وقال ان الحكومة عبرت عن تأييدها للبيان الذى أصدرته الوساطة هذا الاسبوع حول استكمال البنود التى لم يتم الاتفاق عليها بشكل كامل بين المتفاوضين من طرف الحكومة وحركة "التحرير والعدالة" وكذا اعلان الوساطة انها بصدد اعداد جدول زمنى لاستكمال اعداد الوثيقة التى يقوم عليها اتفاق السلام النهائى المزمع التوقيع عليه قبل نهاية العام الجارى .

وأكد أن الخرطوم تؤيد كل ذلك لأن لديها استحقاقات اخرى ، مشيرا بهذا الخصوص الى الاستفتاء على تقرير مصير جنوب السودان الذى شدد على انه ضرورة ان يتم فى أجواء نزيهة وحرة .

وجدد الدكتور صلاح الدين التأكيد على أهمية ان يكون اتفاق السلام المرتقب شاملا وجامعا ومفتوحا ولا يستثنى احدا ، ونبه الى ان كل من لا يلتحق بالعملية السلمية وبالقيد الزمنى للمفاوضات الذى حددته الوساطة سيعزل نفسه .

كما اكد ضرورة توفير ضمانات اقليمية ودولية للحفاظ على اتفاق السلام القادم وانزاله على ارض الواقع وحمايته من "المخربين" وكل من لايرغب فيه حتى لا يمسكه رهينة لديه على حد قوله .

وأشاد مستشار الرئيس السودانى مسئول ملف دارفور بحركة التحرير والعدالة لما اسماه بجديتها والتزامها بمسار العملية التفاوضية بالدوحة .

وحول الموقف الامريكى من عملية سلام دارفور ، قال الدكتور صلاح الدين " نحن نأخذ بظاهر الموقف.. لقد بلغتنا تأكيدات من المبعوث الامريكى للسودان سكوت جرايشن ان امريكا تؤيد عملية السلام فى السودان وفى دارفور خاصة ومبادرة الدوحة ".

وعن العلاقة مع ليبيا وعما اذا كان هناك تشاور معها بشأن تواجد قيادة حركة العدل والمساواة على اراضيها قال مستشار الرئيس السودانى "نحن حريصون على العلاقة مع ليبيا ونشكر لها دعمها للسودان فى مجالات عديدة ومنها تحسين العلاقة مع الجارة تشاد".

وتابع "أوضحنا لهم اننا نرغب فى مغادرة حركة العدل والمساواة وقائدها ليبيا حتى لا يتعكر صفو العلاقة بيننا وهم وافقوا لكن ربما هناك عقبات فنية تقف وراء عدم ابعاد الحركة ونحن ننتظر ازالة هذه العقبات .. ولا توجد اى وساطة منهم بهذا الصدد".

وحول عزم الحركة الشعبية لتحرير السودان استضافة فصائل دارفورية مسلحة ، قال الدكتور غازى صلاح الدين "نحن حتى الان فى شراكة مع الحركة واى معلومات بهذا الخصوص سنستوضحها منها ".

وكان وفدا الحكومة السودانية وحركة التحرير والعدالة قد استأنفا التفاوض بينهما بالدوحة في الخامس من اكتوبر الجاري). (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة