البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

السلطة الفلسطينية تتهم إسرائيل بالاستمرار في البناء الاستيطاني خلال فترة التجميد

2010:09:27.09:12

اتهمت السلطة الفلسطينية الحكومة الإسرائيلية، بأنها لم تلتزم بقرار تجميد الاستيطان الذي اتخذته في نوفمبر الماضي وينتهي يوم (الأحد) وقامت ببناء نحو 1700 وحدة استيطانية.

وقال وزير شئون الاستيطان والجدار الفلسطيني ماهر غنيم في مؤتمر صحفي عقده في مدينة رام الله بالضفة الغربية، إن الحكومة الإسرائيلية "خرقت قرارها بتجميد الاستيطان عبر سلسلة انتهاكات تركزت في منطقة القدس والبلدة القديمة وفي المثلث القائم بين مناطق رام الله ونابلس وقلقيلية وسط وشمال الضفة الغربية.

واستعرض غنيم خلال المؤتمر تقارير لمنظمة حركة (السلام الآن) اليسارية الإسرائيلية تؤكد استمرار البناء الاستيطاني "بشكل اعتيادي"خلال فترة التجميد وأحيانا بغطاء رسمي.

وتتحدث تقارير إسرائيلية عن نية الحكومة الإسرائيلية بناء 52 ألف وحدة استيطانية جديدة ضمن مخططاتها المستقبلية القريبة، من بينها 14 ألف وحدة في القدس و38 ألف وحدة على أراضي الضفة الغربية.

وقال غنيم إن الآليات الإسرائيلية جرفت خلال فترة التجميد أكثر من ألف دونم من الأراضي، وصادرت حوالي ستة آلاف دونم لصالح المستوطنات، واقتلعت أكثر من 3400 شجرة، وهدمت نحو 280 مسكنا ومنشأة فلسطينية.

وأضاف أن السلطات الإسرائيلية سلمت خلال فترة التجميد أكثر من 138 إخطارا بهدم منازل تركزت أساسا في منطقة القدس والأغوار شمال وشرق ووسط الضفة.

وأشار إلى استيلاء السلطات الإسرائيلية على 10 مساكن فلسطينية في القدس، وثلاثة أسطح لمنازل في البلدة القديمة بمدينة الخليل، فيما أعاقت ومنعت العمل في 10 طرق لصالح المناطق الفلسطينية في الوقت الذي سمح للمستوطنين بشق 28 طريقا استيطانيا.

وأكد الوزير الفلسطيني أن هذه المؤشرات غير نهائية، مطالبا بتعزيز صمود الفلسطينيين في المناطق المتضررة بالاستيطان والجدار الإسرائيلي.

وبشأن التهديد الفلسطيني بالانسحاب من المفاوضات في حال استئناف البناء الاستيطاني، دعا غنيم المجتمع الدولي، إلى تفهم الموقف الفلسطيني المتعلق بوقف الاستيطان قبل الشروع بالمفاوضات.

وقال إن هذه المفاوضات من المفترض أن تفضي إلى إقامة دولة فلسطينية على الأراضي المحتلة عام 1967 وعاصمتها القدس " لكن الإجراءات الإسرائيلية على الأرض تحول دون ذلك".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن في مؤتمر صحفي عقده في القدس في 25 نوفمبر من العام الماضي عن تجميد عمليات البناء في المستوطنات لمدة 10 أشهر باستثناء القدس ومشاريع البناء التي تلبي متطلبات "النمو الطبيعي".

وجاء الإعلان بعد مصادقة مجلس الوزراء المصغر بأغلبية ساحقة من أصوات أعضائه على المقترح الذي طرحه عليه رئيس الوزراء ووزير الدفاع أيهود باراك آنذاك بهذا الخصوص.

ويعد ملف الاستيطان أكثر ملفات الخلاف تعقيدا بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي وهو بات محل تهديد مصيري لمفاوضات السلام التي لم يمض على إطلاقها بين الجانبين شهر وذلك بعد انقطاع دام 20 شهرا. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة