البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تحقيق: صناعة "الاناتيك" وجه للموروث الثقافي السوداني

2010:08:30.09:47

لا تزال صناعة المنحوتات الخشبية والخزفية في السودان والمسماة محليا بـ"الاناتيك" تمثل إحدى أوجه الإعلان عن الموروث الثقافي السوداني، وتعبر عن موهبة فطرية لفنانين ونحاتين انتقل ابداعهم من عمق الغابة الاستوائية الى قلب العواصم الاوروبية.

وعلى مر العصور حافظت صناعة "الاناتيك" في السودان على قدرتها على التعبير عن تمازج وتصاهر مكونات ثقافة هذا القطر العربي الافريقي ، فلم تكن هذه الصناعة مجرد محاولات لصنع الجمال، وانما جسدت شمال السودان بتنوعه وجنوبه بثراء بيئته.

ورغم ما وفرته التقنية الحديثة من امكانات استفادت منها صناعة "الاناتيك"، الا انها حافظت على عبقها التاريخي المستمد من المعتقدات والخرافات، واستلهمت منهما الكثير من الافكار واعتمدت على أنامل ذهبية لنحاتين وفنانين.

وعلى طول طريق الغابة بالعاصمة السودانية الخرطوم تنتشر محلات عرض وبيع "الاناتيك"، التى تشهد إقبالاً كبيراً من قبل أجانب وسودانيين يقصدون هذه المحلات للتزود بمقتنيات خشبية وخزفية وهدايا.

ويقول فايز محمد عبد الحافظ صاحب إحدى محلات عرض المنحوتات الخشبية والخزفية في تصريح لوكالة انباء (شينخوا) "من المعروف أن صناعة الأناتيك تعتمد بشكل كبير على نحت الأخشاب التي تستجلب من أنحاء السودان المختلفة".

واضاف "نحن نقوم باستجلاب أخشاب الأبانوس من ولاية كسلا بشرق السودان، ومن جنوب السودان ايضا، بينما نأتى بأخشاب الماهوجني من الوسط والغرب، وهناك أنواع كثيرة من الأخشاب، لكن الأبانوس أفضل أنواع الأخشاب التي نصنع منها الاناتيك".

ويؤكد عبد الحافظ على ان صناعة الاناتيك ما تزال تجد رواجا كبيرا سواء من الناحية السياحية او حتى التجارية ، ويقول "هنا فى محلات شارع الغابة بالخرطوم ما يزال رواد السوق يحرصون على زيارته واقتناء المنحوتات المختلفة".

ويضيف "يشكل الأجانب والسودانيون العاملون خارج السودان غالبية زبائن ورواد هذا السوق، ونحن نهتم بهذه المصنوعات لاننا نعرف انها ستذهب الى خارج السودان ولا نريد ان نفقد سمعتنا كرواد في مجال صناعة الاناتيك".

ويشرح صلاح جمال، وهو نحات في مجال صناعة "الاناتيك"، المراحل العملية لهذه الصناعة، قائلا "بعد اعتماد نوع الخشب المراد تشكيله تتم عملية رسم الأشكال عليه، بعدها نقوم بالنحت، ويلي ذلك (التقشير) وبعدها (الصنفرة)".

ويضيف "هذه العملية ليست يسيرة، ولكل مرحلة نحاتون ومصممون تخصصوا لعشرات السنين في هذا العمل الفني".

وتابع انه "بعد الاكتمال من النحت ورسم الاشكال تأتي عمليات الطلاء والتلميع كأخر مراحل اكتمال اللوحة".

ويستخدم نحاتو المنتجات الخشبية والخزفية الكثير من الأدوات المساعدة في العمل كالإزميل، المبرد، المناشير المختلفة حجما وشكلا، ويعتمد العاملون في هذا المجال حتى الآن على الوسائل التقليدية في عملهم.

ويوضح جمال "ما زلنا متمسكين بان تكون لوحاتنا مستوحاة من تراثنا السوداني الخالص، ما يميزنا حتى الآن تلك الأعمال التي ننحتها من وجوه ونماذج للحيوانات، والأشكال المرتبطة بطقوسنا وإرثنا الثقافي".

وتتنوع الاشكال واللوحات المصنوعة من الخشب او الخزف، ولكنها تعبر في مجملها عن مكونات التراث السوداني وثقافة قبائله ومناطقه المختلفة.

ويقول جمال "عندما ننحت شكلا على هيئة إنسان يحمل (حربة)، فنحن نشير الى ثقافة اقتناء السلاح وتوخي الحذر وخاصة في المناطق الخطرة كالغابات والصحارى".

ويضيف "وعندما ننحت شكلا خشبيا يجسد مجموعة اشخاص يحملون فيلا ضخما، فان هذا العمل يؤشر الى أهمية الاتحاد والترابط بين الناس مما يساعد على تجاوز الصعوبات والتحديات".

ورغم العائد المادي الضئيل الذي يعود على المشتغلين بصناعة "الاناتيك" في السودان، الا ان رواد هذه الصناعة يؤكدون ان ارتباطهم بها لا يتأثر بتدهور الوضع الاقتصادي او قلة العائد المادي. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة