البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخباري: منع 16 مسئولا وعاملا بمتحف مصري من السفر على خلفية سرقة لوحة لـ "فان جوخ"

2010:08:23.09:46



قرر النائب العام في مصر المستشار عبد المجيد محمود يوم (الاحد) منع 16 شخصا من المسئولين والعاملين بمتحف محمد محمود خليل من مغادرة البلاد على خلفية سرقة لوحة "زهرة الخشخاش" للفنان الهولندي فان جوخ، وذلك ضمن سلسلة اجراءات تتخذها القاهرة لاستعادة اللوحة.

وذكرت وكالة انباء (الشرق الاوسط) المصرية، ان النائب العام قرر ادراج وكيل أول وزارة الثقافة محسن شعلان رئيس قطاع الفنون التشكيلية،و 15 آخرين، بينهم ريم بهير مديرة متحف محمود خليل وأمناء المتحف والعاملين به ضمن قائمة الممنوعين من مغادرة البلاد بصورة مؤقتة لحين انتهاء التحقيقات التي تجري معهم في قضية سرقة اللوحة.

واشارت الى ان نيابة شمال الجيزة استمعت في تحقيقاتها إلى أقوال 12 شخصا من العاملين بالمتحف حول سير العمل بالمتحف ونظام تأمين اللوحات والمقتنيات الفنية والأثرية المعروضة به وكيفية معرفة وقوع حادث السرقة.

كما استمعت النيابة أيضا إلى أقوال فاروق عبد السلام المشرف على قطاع مكتب وزير الثقافة بشأن الحادث.

وكان النائب العام عاين فى وقت سابق من اليوم متحف محمود خليل واطلع على شروط التأمين والسلامة المقررة ومقتنيات المتحف وأعداد العاملين به وأماكن دخول المترددين عليه.

وانتقد المستشار عبد المجيد محمود بشدة إجراءات تأمين المتحف "الهزيلة والشكلية فى معظمها"، مؤكدا أن هذه الاجراءات تسببت في وقوع حادث السرقة.

كشف عن ان 36 من اجمالي 43 كاميرا مراقبة الكترونية تستخدم لحماية مقتنيات المتحف "معطلة" الى جانب تعطل جميع أجهزة الإنذار ضد السرقة.

واعتبر قيام مسئولي المتحف بعمل جرد يومي لمقتنيات المتحف للتأكد من وجودها "مجرد إجراءات شكلية لا تمنع أو تحول دون سرقة هذه المقتنيات".

ولفت إلى أن النيابة العامة سبق أن نبهت إلى ضعف إجراءات تأمين الآثار والمقتنيات الفنية العالمية بمصر عقب وقوع حادث مشابه في مارس من العام الماضي عندما سرقت تسع لوحات فنية من متحف محمد علي وتمت إعادتها فيما بعد.

واوضح أنه رغم وجود لوحة "زهرة الخشخاش"، التي تبلغ قيمتها نحو 55 مليون دولار إلى جانب مقتنيات فنية أخرى باهظة الثمن بمتحف محمود خليل، الذي يتسم بضيق مساحته ومحدودية زائريه الذين بلغ عددهم يوم حادث السرقة تسعة أشخاص فقط إلا ان المسئولين عن المتحف فشلوا في تأمينه بالصورة التي من شأنها منع وقوع هذا الحادث.

وأعرب النائب العام عن أمله في أن تسفر جهود أجهزة الأمن المختلفة في العثور على اللوحة وضبط الجناة والتوصل لحل جذري في مسألة حماية المقتنيات الفنية والآثار لمنع تكرار هذا الحادث.

وأسفرت التحقيقات المبدئية عن أن مرتكب الحادث تمكن من سرقة اللوحة باستخدام سلاح أبيض "كتر"، حيث وضع أريكة أسفل اللوحة ووقف عليها ليمسك باللوحة وينتزعها تاركا إطارها فارغا دون أن يشعر به أحد. وتبين من التحقيقات أن المتحف قام مؤخرا بإلغاء دفتر التسجيل للمترددين عليه كونه يمثل نوعا من الازعاج بالنسبة للزائرين والسائحين الأجانب.

من جهته، أقر محسن شعلان رئيس قطاع الفنون التشكيلية بوزارة الثقافة بوجود إهمال وتقصير شديدين في تأمين متحف محمود مختار، لكنه نفى مسئوليته عن هذا التقصير.

وسرق مجهولون اللوحة امس ما دفع وزير الثقافة فاروق حسني الى اتخاذ قرار عاجل بإجراء تحقيق إدارى مع كل مسئولي المتحف وقيادات قطاع الفنون التشكيلية بوزارة الثقافة، ثم احالتهم إلى هيئة النيابة الإدارية لتحديد المسئولية الإدارية.

واجرى حسني اتصالات عاجلة مع الأجهزة الأمنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة في كافة منافذ البلاد الجوية والبحرية والبرية لمنع تهريب اللوحة إلى خارج البلاد.

واوقفت الشرطة المصرية شابا وفتاة ايطاليين تردد ان اللوحة بحوزتهما اثناء استعدادهما لمغادرة مطار القاهرة، الا ان وزير الثقافة نفى في بيان استعادة اللوحة.

يذكر ان الفنان فان جوخ رسم "زهرة الخشخاش" في عام 1887 قبل ثلاث سنوات من مقتله بطلق ناري.

وسبق ان سرقت هذه اللوحة فى عام 1978 الا ان الشرطة عثرت عليها ويضم متحف محمود خليل مجموعة من اهم الاعمال الفنية الاوروبية في القرنين الـ 19 و20 في الشرق الاوسط. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة