البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الامم المتحدة تطالب اسرائيل برفع قيودها البرية والبحرية عن قطاع غزة

2010:08:20.08:39

طالبت منظمتان تابعتان للأمم المتحدة يوم (الخميس) اسرائيل، برفع قيودها المفروضة على طول الحدود البرية لقطاع غزة وسواحله البحرية، مشيرتين الى ان "سياسة تقييد الوصول"، التي يطبقها الجيش الاسرائيلي تؤثر سلبيا على نحو 180 الف فلسطيني.

وقالت منظمتا (برنامج الأغذية العالمي) و(مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية) في دراسة مشتركة اطلقتاها في مؤتمر صحفي عقد في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني، الذي يصادف يوم 19 اغسطس من كل عام، إن القيود الإسرائيلية على حدود غزة وسواحله البحرية تسبب واقعا مؤلما لسكان القطاع الساحلي.

وتتناول الدراسة الاثر الإنساني المترتب على القيود، التي تفرضها إسرائيل على الفلسطينيين في الوصول إلى بعض المناطق البرية والبحرية في قطاع غزة.

واوضحت ان سياسية تقييد الوصول، التي يطبقها الجيش الإسرائيلي في المناطق الواقعة على طول الخط الأخضر، والواقعة على طول شاطئ بحر غزة،فاقمت من "الانتهاك"، الذي تتعرض له الكرامة الإنسانية الناجم عن الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة.

واضافت انه منذ أواخر عام 2008 وسع الجيش الإسرائيلي مساحة المناطق المقيد الوصول اليها لتبلغ ما يقرب من 17 في المائة من مجمل مساحة أراضي قطاع غزة و85 في المائة من المناطق البحرية.

وقدرت ان 178 ألف فلسطيني تقريبا يمثلون 12 في المائة من سكان قطاع غزة يتضررون بصورة مباشرة جراء سياسة تقييد الوصول.

واشارت الى انه يتم فرض القيود على الوصول بشكل رئيسي بواسطة إطلاق الرصاص الحي على الأشخاص الذين يدخلون الى المناطق المقيد الوصول اليها، ما اسفر عن مقتل 22 مدنيا فلسطينيا واصابة 146 آخرين.

وتابعت ان هناك طريقة اخرى مكملة يستخدمها الجيش الإسرائيلي لثني سكان غزة عن الوصول للمناطق العازلة، تتمثل في عمليات التجريف المنهجية للأراضي الزراعية، ما خلف خسائر بأكثر من 308 ملايين دولار طوال خمس سنوات.

ولفتت الدراسة الى وجود اخطار اخرى تهدد الحياة في المناطق الحدودية لقطاع غزة نتيجة النشاطات العسكرية للفصائل الفلسطينية المسلحة في المناطق الخاضعة للقيود الإسرائيلية والمواجهات التي تقع بينها وبين الجيش الإسرائيلي.

وفي حين رحبت الدراسة بقرار إسرائيل إدخال تسهيلات على حصارها لغزة، أكدت على "الحاجة الملحة" لرفع الحصار بصورة كاملة بما في ذلك رفع القيود المفروضة على تصدير البضائع وتنقل السكان.

وطالبت كل الجهات بالتقيد بالتزاماتها وفق القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان، وعلى وجه خاص الجيش الإسرائيلي بالامتناع عن استهداف المدنيين وإطلاق النيران التحذيرية تجاههم ووقف تجريف الأراضي الزراعية وتدمير الممتلكات المدنية.

كما طالبت الفصائل الفلسطينية المسلحة، بوقف إطلاق الصواريخ والقذائف تجاه المدنيين داخل إسرائيل والامتناع عن وضع الأهداف العسكرية داخل المناطق المدنية المبنية أو بجوارها.

وتقيم إسرائيل منطقة عازلة على طول الحدود بمساحة 300 متر في عمق أرضي قطاع غزة، ويحظر على أي فلسطيني الدخول إليها. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة