البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

حزب إسلامي فلسطيني يتهم حماس بالاعتداء على عناصره ومنعهم من إقامة مهرجان خاص

2010:07:14.09:44

اتهم حزب (التحرير) الإسلامي في فلسطين يوم الثلاثاء 13 يوليو الحالى حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالاعتداء على عناصره خلال مهرجان كان ينوي إقامته في مدينة غزة بمناسبة ذكرى "هدم الخلافة" ما أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص من بينهم فتاة وصفت جروحها بالخطيرة.

وقال عضو المكتب الإعلامي للحزب إبراهيم الشريف لوكالة أنباء (شينخوا)، ان الأجهزة الأمنية في غزة حولت مكان تنظيم المهرجان إلى "ثكنة عسكرية"، وأثناء توجه شباب الحزب من عدة مساجد باتجاه المكان تصدت لهم "قوات سلطة حماس بغزة بشراسة غير معهودة"، حيث تم إطلاق النار في الهواء والتعرض لشباب الحزب بالضرب المبرح، واعتقال العشرات منهم.

وأضاف الشريف ، أنه "أثناء إطلاق النار من قبل أجهزة سلطة (حماس) أصيبت فتاة متواجدة بالقرب من المكان بطلق ناري وحالتها حرجة".

ووصف الشريف ما حدث، "بالمجزرة" محملا حركة (حماس) المسئولية الكاملة عنه، زاعما أن حزبه "قام بكافة الإجراءات اللازمة باستصدار إذن خاص من اجهزة الامن في غزة لاقامة المهرجان".

يشار إلى أن حزب التحرير هو تكتل سياسي إسلامي يدعو إلى إقامة دولة الخلافة الإسلامية وتوحيد المسلمين تحت مظلة الخلافة.

وينظم هذا التكتل السياسي نفسه كحزب سياسي غير مسلح وينشط في المجالات السياسية والإعلامية وفي مجال الدعوة الإسلامية وبناء على منشورات الحزب فإنه يتخذ من العمل السياسي والفكري طريقا لعمله، ويتجنب ما يسميه بـ"الأعمال المادية" مثل الأعمال المسلحة لتحقيق غايته.

ورأى الشريف، أن (حماس) بإجراءاتها هذه "تلعب بالدين"، معتبرا أنها جاءت إلى السلطة "على ظهر الإسلام وأصبحت بالنهاية خادمة لأعداء الدين الذين يرفضون المهرجانات الداعية إلى الإسلام وتطبيقه" على حد تعبيره.

وكان الحزب قال في بيان سابق تلقت وكالة أنباء (شينخوا) نسخة منه، إن عناصر من أمن الحكومة المقالة اقتحمت الليلة الماضية مكان اقامة المهرجان وأزالت التجهيزات اللازمة لعقده.

وأضاف البيان أن أمن الحكومة المقالة أبلغ عناصر الحزب بمنع عقد المهرجان، واصفا القرار بأنه "تعسفي ولا مبرر له إلا السير على خطى سلطة رام الله (السلطة الفلسطينية)".

وذكر الحزب في بيانه أنه أجرى اتصالات لإلغاء قرار الحكومة المقالة دون نتيجة حتى الآن.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من حكومة حماس في غزة . وتسيطر حركة (حماس) ذات التوجهات الأصولية الإسلامية على قطاع غزة منذ استيلائها على مؤسسات السلطة الفلسطينية فيه بالقوة عام 2007 ، وتطالب الأحزاب الفلسطينية الأخرى باستصدار إذن خاص منها عند الرغبة بإقامة أية مهرجانات جماهيرية. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة