البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

موسى يرفض قرار محكمة الجنايات الدولية بشأن الرئيس السوداني

2010:07:14.09:14

رفض عمرو موسى الأمين العام للجامعة العربية يوم الثلاثاء قرار محكمة الجنايات الدولية بإضافة تهمة الإبادة الجماعية إلى التهم الموجهة للرئيس السوداني عمر البشير.

وقال موسى، فى تصريحات للصحفيين، إن المحكمة الجنائية الدولية " تسير في إتجاه مخالف ومغاير لتقارير الجامعة العربية والاتحاد الافريقي الموثقة والتي تكشف عن أنه لم يحدث ابادة جماعية في دارفور".

ورأى أن هناك علامات استفهام حول هذا القرار وتوقيت صدوره، محذرا من أن القرار " يمكن أن يزيد الوضع في السودان ارباكا".

وردا على سؤال حول ما اذا كان هذا القرار قد يعرقل مفاوضات الدوحة الجارية حاليا حول قضية دارفور، قال موسى " نرجو ألا يؤدي القرار إلى عرقلة هذا المسار ".

وشدد على ضرورة الحفاظ على الوضع في السودان والتمهيد للاستفتاء المقرر اجراؤه مطلع العام المقبل حول تقرير مصير جنوب السودان.

ورفضت الحكومة السودانية قرار محكمة الجنايات الدولية بتوجيه تهمة الإبادة الجماعية إلى الرئيس السوداني عمر البشير واصدار مذكرة اعتقال ثانية بحقه، معتبرة اياها "محكمة سياسية".

يشار فى هذا الصدد إلى أن محكمة الجنايات الدولية قد قررت الاثنين توجيه تهمة الإبادة الجماعية إلى الرئيس البشير، وإصدار مذكرة اعتقال ثانية بحقه.

وجاء في مذكرة الاعتقال "أن هناك أسسا معقولة للاعتقاد بأن القوات السودانية خلال حملتها ضد التمرد في دارفور حاولت منذ أبريل 2003 القيام بإبادة جماعية ضد قبائل الفور والمساليت والزغاوة في الإقليم الواقع غربي السودان".

وكان قضاة المحكمة قد أصدروا في الرابع من مارس العام الماضي مذكرة اعتقال أولى بحق البشير بعد اتهامه بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، إلا أنهم رفضوا توجيه تهم الإبادة إليه، وهو ما كان يسعى إليه المدعي العام لويس مورينو أوكامبو.

واستأنف أوكامبو ذلك الرفض، وقبل أربعة أشهر قضت محكمة استئناف أن قرار المحكمة الابتدائية خاطئ في نظر القانون، ثم قدم الادعاء مرة أخرى قضيته لتصدر المحكمة الدولية أمس المذكرة الثانية بحق البشير وفيها ثلاث تهم شملت إبادة جماعية من خلال القتل والتسبب في الضرر النفسي والجسدي. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة