البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخبارى: اسرائيل تحذر سفينة المساعدات الليبية المتجهة الى غزة

2010:07:12.10:09

صرح وزير الدفاع الاسرائيلى ايهود باراك مساء يوم السبت بان السفينة امالثيا، التى تقول التقارير انها متجهة الى غزة وتحمل مساعدات انسانية، ستمثل انتهاكا للحصار البحرى الحالى الذى تفرضه اسرائيل.

وذكر باراك انه "سيكون من الافضل الا يحدث ذلك مطلقا"، مضيفا انه "يمكن نقل هذه المساعدات الى غزة عن طريق ميناء اشدود بعد فحصها، ولكننا لن نسمح بدخول اسلحة، وذخيرة، ومواد حربية الى غزة"، وفقا لما ذكرته صحيفة ((هاآرتس)) اليومية المحلية.

قام بتمويل السفينة التى ترفع علم مولدوفا، والمحملة بكمية هائلة من الطعام والدواء، من جانب منظمة يرأسها نجل الزعيم الليبى معمر القذافى.

وقال مارك ريجيف، المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلى، لوكالة انباء ((شينخوا)) يوم (الاحد) موضحا الموقف الرسمى تجاه هذه القضية، انه "لا توجد قيود على وصول السلع المدنية للسكان المدنيين فى غزة، حيث ان بامكانهم تفريغ الحمولة المرسلة لاهالى غزة اما فى ميناء اشدود، او ميناء العريش"، فى اشارة الى المحاولة الليبية الاخيرة.

وذكر مسئول عسكرى اسرائيلى لصحيفة ((يديعوت احرونوت)) "ان اى تحويل لمسار السفينة الحالى تجاه غزة سيتم وقفه من جانب البحرية الاسرائيلية، مستخدمة جميع ما لديها من ادوات."

يذكر انه فى 31 مايو، هبط كوماندوز البحرية الاسرائيلية من المروحيات على ظهر السفينة مرمرة، التى تقود اسطولا يتكون من ست سفن فى مهمة مماثلة.

وقد لقى 9 ركاب مصرعهم خلال الاشتباك الذى اندلع بين الركاب الذين ذكرت الانباء انهم مسلحون، والجنود، الذين خططوا للاستيلاء على السفينة، وسحبها الى اشدود.

ومن المقرر ان تعلن اسرائيل يوم الاثنين نتائج التحقيق الداخلى للجيش الاسرائيلى بشأن سلوك القوات والملابسات التى احاطت بسير الاشتباك.

ونقلت الشاحنات الاسرائيلية فيما بعد السلع الموجودة على متن هذا الاسطول الى غزة عن طريق المعابر البرية.

وقد خففت اسرائيل مؤخرا الحصار، وعدلت قائمة السلع المحظورة والمقيدة المسموح بدخولها الى المنطقة. بيد ان الفلسطينيين يشتكون من ان هذه التغيرات قليلة للغاية، وتأخرت كثيرا، وان اسرائيل لا تسمح بدخول الصادرات، ما يعوق التنمية الاقتصادية.

وقال عضو البرلمان احمد الطيبي، من عرب اسرائيل، لراديو الجيش الاسرائيلى اليوم (الاحد) ان السفينة الليبية تعتزم الوصول الى المنطقة قبالة غزة يوم الاربعاء، وان الركاب "لا ينوون الاشتباك مع الجنود الاسرائيليين."

وذكر المنظمون ان السفينة غادرت ميناء بالقرب من اثينا، وانها تقل فريقا من 15 متطوعا، معظمهم من ليبيا، وطاقما من 13 فردا، اضافة الى 2000 طن من الارز، والسكر، وزيت الذرة ، وعجينة الزيتون، ومعظمها تبرعات من الشركات والمنظمات الخيرية اليونانية.

واوضح الطيبي "ان الهدف هو الوصول الى غزة"، مضيفا ان "هذا ليس فقط هدفا انسانيا، وانما ايضا رسالة سياسية."

وقد طلبت السفيرة الاسرائيلية لدى الامم المتحدة جبرييلا شالف من المنظمة الأممية فى رسالة الى امين عام الامم المتحدة التدخل من اجل احباط محاولة كسر الحصار. وفى خطوة مشابهة، تحدث وزير الخارجية الاسرائيلى افيجدور ليبرمان ايضا مع نظيريه فى اليونان ومولدوفا.

بيد ان مسئولى اثينا قالوا انه تم التوصل الى اتفاق مع مؤسسة القذافى التى تدعم المهمة، بأن " تتوجه السفينة الى ميناء العريش المصرى. بيد ان قائد السفينة قال انها لاتعتزم تغيير خط سيرها الاصلية، وانها سترسو قبالة ساحل غزة"، وفقا لما نشره موقع (واي نت) الالكترونى الاسرائيلي.

وفرضت اسرائيل حصارا مشددا على غزة منذ 3 سنوات بعد ان استولت حركة حماس بالقوة على القطاع الذى يعيش فيه حوالى 1.5 مليون فلسطينى. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة