البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

حماس تنتقد امتناع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي لقاء مسئولي الحركة خلال زيارتهم لغزة

2010:07:12.09:24

انتقدت كتلة حركة المقاومة الاسلامية (حماس) البرلمانية في المجلس التشريعي الفلسطيني يوم الأحد امتناع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، لقاء مسئولي الحركة خلال زيارتهم المرتقبة إلى قطاع غزة نهاية الشهر الجاري.

وقالت الكتلة، في بيان صحفي تلقت وكالة أنباء (شينخوا) نسخة عنه، "إننا إذ نرحب بالوزراء الأوروبيين وبكل المراقبين الراغبين في الوصول إلى قطاع غزة، إلا أننا نستغرب موقف وزراء الخارجية الأوربيين الذي يعبر عن عدم رغبته في لقاء المسئولين في غزة أو التنسيق معهم ".

واعتبر بيان الكتلة أن مثل هذا الموقف "لا ينم عن عقلانية وحكمة (..) ويأتي تلبية لرغبة الكيان الصهيوني وخضوعا لضغوطه وهو لن يغير من حقيقة أن قطاع غزة هو تحت سيطرة الحكومة الفلسطينية الشرعية".

وطالب البيان المسئولين الأوروبيين بالدخول لقطاع غزة من "أبوابه الحقيقية، من خلال التنسيق مع الحكومة الفلسطينية الشرعية ". وتساءل البيان "هل من الحكمة ما يقوم به هؤلاء المسئولين؟، وهل من المعقول أن يدخلوا إلى البيت الفلسطيني في قطاع غزة دون طرق الباب ودون استئذان أصحاب الشأن؟".

من جهته، اعتبر محمد عوض أمين عام مجلس الوزراء في الحكومة المقالة في غزة إن زيارة وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي "تقدم" في الموقف الأوروبي تجاه الأوضاع في غزة وضرورة كسر الحصار المفروض عليه.

وقال عوض في تصريح للصحفيين في غزة إن حكومة (حماس) ترغب في فتح قناة اتصال وعلاقات رسمية مع دول الاتحاد.

وأضاف " يتعين على المسئولين الاوروبيين عدم الاكتفاء بالاهتمام بالجانب الانساني ولا بد من توسيع اهتماماتهم بضرورة فتح قناة اتصال وعلاقات رسمية مع حكومته".

ويعتزم وزراء خارجية ألمانيا وبريطانيا واسبانيا وفرنسا وايطاليا التوجه إلى قطاع غزة نهاية الشهر الجاري للتحقق الوعود الإسرائيلية بشأن تخفيف الحصار والقيود المفروضة على الواردات إلى غزة والسماح بدخول جميع السلع ذات الاستخدام "المدني" البحت إلى القطاع.

وأعلن سفير فرنسا لدى إسرائيل كريستوف بيغو في تصريح نقلته الاذاعة الاسرائيلية اليوم (الأحد) إن وزراء خارجية الدول الأوروبية لن يلتقوا ممثلين عن (حماس) باعتبار الحركة "منظمة إرهابية".

ويرغب الأوروبيون خلال الزيارة بإشراك السلطة الفلسطينية، بصفتها الممثل الشرعي للشعب الفلسطيني، لكنه لم يتم الإعلان عن الطريقة بعد.

وتأتي زيارة الوفد الأوروبي لقطاع غزة بعد دعوة وزير الخارجية الاسرائيلي أفيجدور ليبرمان لنظرائه الاوروبيين بزيارة غزة حتى يمكن لهم أن يروا أنه لا توجد أزمة إنسانية فيه.

وستشمل زيارة الوفد الأوروبي كذلك بلدات إسرائيلية بمحاذاة الحدود مع غزة كانت هدفا لهجمات صاروخية فلسطينية متكررة.

وتكثفت الضغوط الدولية لرفع الحصار الإسرائيلي وتخفيفه بعد الهجوم على اسطول الحرية الذي حمل مساعدات إنسانية الى القطاع في المياه الدولية مما ادى الى مقتل تسعة اتراك في 31 مايو الماضي واثار ردود فعل دولية غاضبة. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة