البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

حماس ترحب بوساطة أمريكية لإنجاز صفقة تبادل الأسرى مع إسرائيل

2010:07:12.09:06

رحبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) يوم الأحد بتوسط الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون في مفاوضاتها غير المباشرة مع إسرائيل للاتفاق على صفقة لتبادل الأسرى تتضمن الإفراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليت.

وقال صلاح البردويل القيادي في (حماس) في اتصال هاتفي مع وكالة أنباء (شينخوا) إن الحركة لم تبلغ بإمكانية توسط الرئيس الأمريكي الأسبق بشكل رسمي، لكنها ترحب بأي دور لإنجاز صفقة تبادل الأسرى سواء كان ألماني أو أمريكي أو غيره.

وأضاف البردويل أن "ما يعنينا هو تحقيق مصالحنا ومصالح الشعب الفلسطيني، المتمثلة فى الإفراج عن الأسرى في سجون اسرائيل بدون قيود أو فيتو على الأسماء التي نطالب بها، وبالتالي نقول "مرحبا بأي دور وسيط لذلك".

وشدد القيادي في حماس على أن الحركة مستعدة للتجاوب مع أي وسيط يحقق مطالبها من الصفقة "لأن مطالبنا هي الحد الأدنى المطلوب تحقيقها لإنجاز الصفقة، مطالبا بوجوب الضغط على الاحتلال الإسرائيلي لإتمام الاتفاق بشأنها.

وكانت تقارير صحفية ذكرت أن بيل كلينتون يتطلع للوساطة في مفاوضات صفقة تبادل الأسرى للإفراج عن الجندي الإسرائيلي المحتجز منذ أربع سنوات في غزة بأسرى فلسطينيين في سجون إسرائيل.

وذكرت المصادر أن كلينتون زوج وزيرة الخارجية الحالية هيلاري كيلنتون، أبلغ جهات في غزة أنه يرغب في القدوم إلى القطاع من أجل هذا الأمر، وأن اتصالات تجري بهذا الشأن.

وكانت مصادر إسرائيلية أشارت في وقت سابق إلى أن كلينتون بحث هذا الأمر في لقاء عقده في نيويورك قبل أيام مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي طلب منه أيضا الوساطة في هذه القضية.

وسبق أن توسط الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر في مفاوضات صفقة تبادل الأسرى، وكان زار كلا من دمشق وغزة دون أن ينجح في مهمته.

وكان كلينتون قد زار قطاع غزة أثناء ولايته الرئاسية عندما جرى تعديل الميثاق الوطني الفلسطيني في اجتماع للمجلس الوطني الفلسطيني بحضور الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

وكانت المحادثات غير المباشرة لإتمام صفقة تبادل الأسرى بين حماس وإسرائيل توقفت قبل ستة شهور وسط تبادل للاتهامات بين الجانبين بوضع عراقيل لإفشالها.

وتطالب (حماس) بالإفراج عن ألف معتقل فلسطيني من السجون الإسرائيلية بينهم 450 من ذوي الأحكام العالية مقابل إطلاق سراح شاليت، فيما ترفض إسرائيل الإفراج عن ما تسميهم "فلسطينيون ملطخة أيديهم بدماء إسرائيلية".

وأسر شاليت في 25 يونيو 2006 خلال هجوم شنه مقاتلون من ثلاثة فصائل فلسطينية مسلحة بينهم كتائب القسام التابعة لحركة (حماس) في عملية عسكرية نوعية أطلقت عليها الجهات المنفذة اسم عملية (الوهم المتبدد). (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة