البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

حماس تعتبر إشادة أوباما بتخفيف الحصار الإسرائيلي عن غزة محاولة لتجميله

2010:07:08.09:00

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) يوم الأربعاء، أن إشادة الرئيس الأمريكي باراك أوباما بتخفيف الحصار الإسرائيلي عن غزة محاولة لتجميله وشرعنته وضمان استمراره.

ودعا المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري، في تصريح صحفي مكتوب، إلى استمرار التضامن الدولي حتى كسر الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة منذ ثلاثة أعوام "بشكل حقيقي".

ورأى أبو زهري، أن تصريحات نتنياهو خلال لقائه أوباما في واشنطن أمس الثلاثاء تؤكد أنه "ليس هناك أمل بأي تغير في السياسية الأمريكية الحاضرة في ظل الدعم السياسي والمادي والأمني المقدم من قبل واشنطن للاحتلال الإسرائيلي".

وكان اوباما دعا تل أبيب، إلى اتخاذ "إجراءات لبناء الثقة" في الضفة الغربية وإحراز "المزيد من التقدم" في قطاع غزة لجهة تخفيف الحصار.

وأعرب أوباما عن أمله، بالانتقال إلى المفاوضات المباشرة قبل وقت كبير من انتهاء فترة تجميد الاستيطان التي حددت إسرائيل نهايتها في سبتمبر المقبل، كما قال إن نتنياهو "مستعد للمجازفة من أجل السلام وخوض مفاوضات جدية" مع الفلسطينيين، في وقت اعتبر فيه نتنياهو أن "الوقت حان فعلا" للانتقال إلى المفاوضات المباشرة.

بدوره، طالب القيادي في (حماس) صلاح البردويل في بيان صحفي مكتوب حركة (فتح) التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، برفض الدعوات الأمريكية للعودة إلى مفاوضات السلام المباشرة مع إسرائيل.

وقال البردويل، إن حركته تعتبر العودة إلى المفاوضات "جريمة كبيرة بحق الشعب الفلسطيني خاصة في ظل الهجمة الصهيونية الشرسة على الإنسان وعلى المقدسات والأرض الفلسطينية واستمرار الحصار والتهويد والتهجير لأهلنا ولنوابنا في القدس المحتلة".

وأطلقت الإدارة الأمريكية في التاسع من مايو الماضي مفاوضات تقريبية غير مباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي تنتهي في سبتمبر لكنها لم تحقق أي نتائج ملموسة، حسبما ذكر مسئولون فلسطينيون، مع أن واشنطن تحدثت عن تحقيق تقدم.

ويرفض الفلسطينيون العودة إلى المفاوضات المباشرة قبل إعلان تجميد كامل لبناء المستوطنات في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية والالتزام الإسرائيلي بمرجعية السلام.

وفي المقابل، نفت حركة (فتح) اليوم، أن تكون طالبت حركة (حماس) الاعتراف بإسرائيل كشرط لتحقيق المصالحة الفلسطينية.

وقال المتحدث باسم الحركة أسامة القواسمي في تصريح صحفي مكتوب، "إن ادعاء حماس حول اشتراط البعض عليها بضرورة الاعتراف بإسرائيل مقابل المصالحة، هو عار عن الصحة".

وأجلت مصر الحوار الفلسطيني الذي رعته على مدار عامين إلى أجل غير مسمى في أكتوبر الماضي أثر رفض حركة (حماس) التوقيع على الورقة المصرية للمصالحة بدعوى وجود تحفظات لديها.

وتصر مصر ومعها حركة (فتح) على رفض مناقشة ملاحظات (حماس) وتشترط توقيع ورقة المصارحة مع التعهد بأخذ الملاحظات في الحسبان عند بدء تطبيق الاتفاق الأمر الذي ما زالت حركة حماس ترفضه. ( شينخوا )


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة