البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخباري: الاوضاع في مدينة نجع حمادي جنوب مصر يسودها الهدوء

2010:01:11.14:42

تتجه الاوضاع في مدينة نجع حمادي بمحافظة قنا (700 كلم) جنوب القاهرة ، حيث وقع حادث اعتداء على مواطنين مسيحيين عشية عيد الميلاد، الى الهدوء، في وقت وجهت النيابة العامة اتهامات بالارهاب والقتل العمد واثارة فتنة طائفية وحيازة اسلحة والمساس بممتلكات عامة وخاصة لثلاثة اشخاص متهمين بارتكاب الحادث، واوقفت الشرطة 42 شخصا من الجانبين شاركوا في اعمال شغب.

وكان اعتداء نفذه ثلاثة اشخاص الاربعاء الماضى أطلقوا خلاله النار على مواطنين مسيحيين متجمعين عشية عيد الميلاد فى مدينة نجع حمادي، أدى الى مقتل ستة منهم، وشرطي مسلم، واصابة تسعة آخرين، واعقب الحادث اعمال شغب يوم الجمعة الماضي من قبل مسلمين ومسيحيين في نفس المدينة.

وفي هذا الصدد، أكد محافظ قنا مجدى أيوب، ان الحياة عادت إلى طبيعتها فى مدينة نجع حمادى وجميع البلدات التابعة لها، حيث يسودها "الهدوء التام" في الوقت الراهن، مشيرا إلى أن كافة المحلات التجارية والاسواق فتحت أبوابها فى ظل أجواء عادية.

ونفى أيوب ، وهو مسيحي ، فى تصريحات بثتها القناة الاولى بالتليفزيون المصري يوم الاحد المزاعم التى ترددت عن وجود قصور أمنى فى المدينة قبل الحادث، مشددا على أن قوات الأمن قامت بدورها في تأمين الكنائس وجميع المنشآت المسيحية عشية عيد الميلاد.

واوضح أنه من المعتاد تشديد الاجراءات الامنية على المنشآت المسيحية فى المناسبات والأعياد المسيحية، وبين أن الحادث لم يستهدف أى منشأة مسيحية، ولكن قرب وقوعه من أحد الأديرة عشية عيد الميلاد أشار إلى أن المستهدف هو منشأة مسيحية.

من جانبه، نفى الأنبا كيرلس أسقف نجع حمادي تخلي قوات الأمن عن حماية الكنائس ليلة عيد الميلاد، وقال "تقدمنا بطلب قبل الأعياد لإبلاغ السلطات الأمنية بأماكن ومواعيد الصلاة لزيادة عملية التأمين عليها كما نفعل دائما، واستجابت السلطات الأمنية، وكان الوجود الأمني حاضرا".

وأضاف أن "الجاني شخص معروف لأهالى نجع حمادي بسلوكه الإجرامي"، مشيرا إلى أنه "شخص غير متدين ولا ينتمي لجماعات إسلامية معينة، ولا يعرف له انتماء سياسي أو حزبي معين".

وتابع ان على وجهاء القبائل في قنا مسئولية كبيرة في احتواء هذه الأزمة "لأن قنا محافظة قبلية، وللقبيلة فيها دور مهم، ولو نظر هؤلاء نظرة سليمة لأمن البلاد سينتهي أمر الانشقاق والتناحر".

فى الوقت ذاته، وجهت نيابة شمال قنا اتهامات بالارهاب والقتل العمد واثارة فتنة طائفية وحيازة اسلحة والمساس بممتلكات عامة وخاصة للاشخاص الثلاثة الذين ارتكبوا الحادث، وقررت حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيق.

من جانبها، اعلنت الشرطة المصرية اليوم عن توقيف 14 مسلما و28 مسيحيا يشتبه فى ضلوعهم فى اعمال شغب، وقعت بقرية بهجورة التابعة لمدينة نجع حمادي، يوم الجمعة الماضي بين الجانبين اثر انتشار شائعات بين المسلمين والمسيحيين تفيد بوقوع قتلى لدى كلا الجانبين تسبب فيها الطرف الاخر.

وبحسب وكالة انباء (الشرق الاوسط) المصرية، فقد تم احالة الموقوفين الى النيابة العامة، التي وجهت لهم تهم اثارة الشغب واتلاف ممتلكات الغير.

ونقلت الوكالة عن مدير امن قنا اللواء محمود جوهر قوله، إن اعمال الشغب التى اندلعت فى القرية اسفرت عن احتراق 11 محلا تجاريا ودراجتين بخاريتين وثمانية منازل مملوكة جميعها لمواطنين مسيحيين. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة