البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخباري: القيادات الدينية المصرية تؤكد عمق الوحدة الوطنية وتستنكر الاعتداء على مسيحيين

2010:01:08.14:58

شددت القيادات الدينية فى مصر يوم الخميس 7 يناير الحالى على أن حادث الاعتداء الذى وقع على مواطنين مسيحيين لن يؤثر سلبا على الوحدة الوطنية فى البلاد، مؤكدين عمق العلاقات التى تربط مواطني مصر مسلمين ومسيحيين.

وكان اعتداء مسلح نفذه مجهولون أمس أطلقوا خلاله النار على مواطنين مسيحيين متجمعين عشية عيد الميلاد فى مدينة نجع حمادي ، بمحافظة قنا جنوب القاهرة ، أدى الى مقتل ستة منهم وشرطي مسلم واصابة تسعة آخرين.

وقال شيخ الأزهر الدكتور محمد سيد طنطاوى وقداسة البابا شنودة الثالث بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ان أية أحداث فردية لن تؤثر علي عمق العلاقات التي تربط بين أبناء الوطن الواحد.

وأعرب طنطاوى ، في تصريحات بثها التليفزيون المصري ، عن رفضه لأى عدوان موجهة ضد الأقباط ، وقال إن " كل عدوان نحن نرفضه وكل إساءة من إنسان إلى آخر نرفضها".

وأضاف " نرفض الإساءة بأى لون من ألوان ، لأن الشرائع السماوية كلها تأمر بعدم العدوان علي النفس الإنسانية".

من جهته ، قال البابا شنودة " إننا كلنا أبناء وطن واحد يهمنا سمعة هذا البلد ، وخيرها ، وسلامتها ، وداوم المحبة فيها".

وأضاف أن الروابط التى تجمعه بالقيادات الاسلامية فى مصر" لا تهتز أبدا مهما كانت الأحداث ، متمنيا أن تكون هذه العلاقة نموذجا يحتذي به باقي الشعب ".

بدوره ، قام محافظ سوهاج محسن النعمانى بزيارة المصابين ، وأعرب عن استيائه واستنكاره لحادث الاعتداء عليهم.

وأصدر النعماني ، حسبما أوضحت وكالة أنباء (الشرق الاوسط ) المصرية توجيهاته بضرورة توفير كافة متطلبات واحتياجات المصابين وأسرهم وتحقيق الرعاية الكاملة لهم.

وأكد المحافظ أن مثل هذه الحوادث الفردية لن تؤثر على الوحدة الوطنية للمصريين مسلمين ومسيحيين مشددا على أن هذه الوحدة ستظل باقية مدى الدهر.

فى الوقت ذاته ، يتوجه النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود يرافقه النائب العام المساعد المستشار عادل السعيد إلى مدينة نجع حمادى صباح غد ، لتفقد آثار حادث إطلاق النيران على المواطنين المسيحيين أثناء خروجهم ليلة أمس من الكنيسة.

وسيعقد النائب العام خلال الزيارة ، اجتماعا مع المحققين الذين باشروا التحقيق فى الحادث لمعرفة أسبابه وظروف وقوعه وللمطالبة بسرعة القبض على مرتكبيه وإحالتهم للتحقيق.

وكان النائب العام قرر فور وقوع الحادث تشكيل فريق من نيابة شمال قنا لمباشرة التحقيق ، حيث قاموا بالفعل بالاستماع إلى أقوال المصابين.

وتم تشييع جثامين ضحايا الحادث اليوم في جنازة شارك فيها خمسة آلاف مسيحي وحرص على السير فيها محافظ قنا مجدي أيوب ، مسيحي ، وكبار المسؤولين الأمنيين في المحافظة.

وشهدت نجع حمادي اشتباكات بين المواطنين المسيحيين الغاضبين والشرطة وقامت الأجهزة الأمنية على الفور بتعزيز الاجراءات الأمنية اللازمة. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة