البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

اليمن اصبح نقطة محورية في مكافحة الارهاب الدولي

2010:01:06.09:28


مخيم خرازي المتواجد جنوب شرقي بقرب من خليج عدن في اليمن


وصل اكثر 50.000 لاجئ من الصومال إلى اليمن ليعيشون هناك عام 2009 .كما أرسلت الجماعات المسلحة فى الصومال أعضاءها إلى اليمن لتلقى التدريبات من فرع تنظيم القاعدة هناك.

وفي شهر ديسمبر عام 2009 حاول شاب نيجيري عمره 23 سنة اقام حوالي سنة كاملة في اليمن وله علاقة بتنظيم القاعدة، تفجير عبوة على متن طائرة تابعة لشركة اميركية كانت تقوم برحلة بين امستردام وديترويت في يوم عيد الميلاد كان على متنها 278 راكبا و قبل 20 دقيقة من هبوط الطائرة،لكن محاولته فاشلة.و اعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب مسؤوليته عن محاولة تفجير طائرة اميركية وذلك في بيان نشرته مواقع على الانترنت.


اعلنت السفارة الامريكية في صنعاء اغلاق ابوابها يوم الاحد الموافق 3 يناير الحالي بسبب التهديدات المستمرة لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب باستهداف المصالح الامريكية في اليمن.وبعد مرور ثلاث ساعات من اعلان الولايات المتحدة اعلنت بريطانيا عن اغلاق سفارتها في صنعاء " لاسباب امنية" حيث اتفقا كلاهما على تعاونهما في مجالات دعم مكافحة الارهاب في اليمن .


كما تعهد أوباما في كلمته الأسبوعية التي تبث أيام السبت عبر الاذاعة وشبكة الإنترنت بعمل كل ما هو ممكن من أجل كسب "الحرب" ضد ما وصفه "بشبكة الكراهية والعنف المتواصلة".
وأكد الرئيس ان الشاب النيجيري عمر فاروق عبد المطلب الذي حاول تفجير طائرة شركة "نورث ويست إيرلاينز" بينما كانت في طريقها من أمستردام إلي ديترويت حاملة علي متنها 278 شخصا. قد انضم إلي تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية الذي قام بتدريبه وإعداده للقيام بالهجوم الفاشل.
وقال: "لقد دربوه وزودوه بالمتفجرات وحثوه علي تنفيذ الهجوم ضد الطائرة التي كانت متجهة إلي الأراضي الأمريكية".
وذكر أوباما أن التنظيم المذكور نفذ في السابق العديد من الاعتداءات ضد الأهداف الأمريكية من بينها هجوم ضد سفارة واشنطن في صنعاء.
وأشاد الرئيس الأمريكي بالتعاون القائم بين الأجهزة الأمنية في بلاده ونظيرتها اليمنية للتصدي لأنشطة التنظيم الإرهابي.
بالاضافة الى ذلك،قام الجنرال ديفيد بيتريوس قائد القوات المركزية الامريكية بزيارة الى اليمن يوم 3 يناير الحالي ومقابلة شخصيات سياسية يمنية رفيعة المستوى للحوار حول التعاون لمكافحة الارهاب.

ومن جهته، نوّه الرئيس اليمني بالعلاقات اليمنية - الأمريكية وما تشهده من تطور مضطرد.مشيداً بدعم الولايات المتحدة الأمريكية لليمن سواء في المجال التنموي أو في مجال مكافحة الإرهاب أو في مجال التدريب العسكري.
مؤكداً مجدداً أن الجمهورية اليمنية التي عانت كثيراً من الإرهاب ستواصل جهودها في مجال مكافحة الإرهاب والتعاون مع المجتمع الدولي في هذا المجال

في بداية العام، وتحديداً في 1 يناير2009 أعلن جناح تنظيم القاعدة في اليمن والسعودية اندماجهما في تنظيم واحد تحت مسمى "تنظيم القاعدة في جزيرة العرب".ومنذ ذلك الحين قامت تنظيم القاعدة بتنفيذ هجمتين انتحاريتين ضد سياح اجانب في مارس الماضي، كما استهدفت كوادر امنية يمنية.وفي شهر يونيو 2009 القت الحكومة اليمنية القبض على شخصية مهمة في تنظيم القاعدة تحمل جنسية سعودية،كما تم اعتقال 29 من اعضاء القاعدة حاولوا مهاجمة المنشآت النفطية في اليمن والسفارة البريطانية في صنعاء في ديسمبر 2009.


وفي الوقت الحالي،وحسب تقديرات الحكومة اليمنية فانه هناك اكثر من 1200 عضو من تنظيم القاعدة يختبئون في اليمن.غير أنها نفت على ان هذه الاشخاص قد جاءت من باكستان هروباً من ضربة القوات الامريكية.

وقد نشرت صحيفة " نيويوك تايمز" خبرا يوم 28 ديسمبر 2009 المتضمن ان الولايات الامريكية وفرت 70 مليون دولار امريكي خلال 18 شهرا كمساعدات للجيش اليمني وتدريب قوات شرطة السواحل ورفع من مستوى معداتهم ، وقد وصل ضعف هذاالمبلغ سابقا كمساعدات عسكرية .
ومن جهة اخرى،كشف مسؤول رفيع المستوى ان الولايات المتحدة الامريكية ستوفر 120 مليون دولار امريكي كمساعدات لليمن خلال ثلاث سنوات المقبلةوفي نفس الوقت ارسلت واشنطن مستشار خاص لمكافحة الارهاب.
وتعتقد الولايات المتحدة الامريكية،انه مع الحرب المستمرة على الارهاب في افغانستان وما يواجهه تنظيم القاعدة في شمال باكستان من ضغط عسكري فمن المتوقع ان يفر بعض عناصر القاعدة الى اليمن.
وهناك من ذهب بعيدا عند ما علق على ما يجري في اليمن قائلا:" ان الحرب على العراق كانت البارحة،واليوم الحرب على افغانستان واذا لم نستعجل في احتواء ما يجري في اليمن فستصبح حرب على اليمن غداً".
/ صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة