البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الحزب الحاكم في السودان يقلل من أهمية دعوة سلفاكير للتصويت لانفصال الجنوب

2009:11:02.14:09

قلل حزب المؤتمر الوطنى الحاكم فى السودان يوم الاحد / 1 نوفمبر الحالى / 2009 من أهمية دعوة رئيس حكومة جنوب السودان سلفاكير ميارديت سكان الجنوب للتصويت لصالح الانفصال عن الشمال والاستقلال في الاستفتاء المقرر عام 2011.

وقال ابراهيم غندور مسؤول الشؤون السياسية بالمؤتمر الوطنى فى تصريح خاص لوكالة أنباء (شينخوا)"نحن ننظر للتصريحات الصادرة عن سلفاكير وفقا لزمانها ومكانها، ونقارنها بتصريحات كثيرة سابقة له، أكد فيها انه وحدوي، ويعمل من أجل الوحدة".

واضاف "هذه التصريحات ربما كانت سحابة صيف عابرة، وربما تكون رسالة لمجموعات داخل الحركة الشعبية، او رسالة لقوى اقليمية ودولية، وربما تكون قراءة خاطئة للواقع السياسى، وربما كانت وسيلة ضغط على المؤتمر الوطنى بسبب اختلاف وجهات النظر حول بعض القضايا".

وتابع "سننتظر الايام القادمة لنرى اذا ما كانت تلك التصريحات موقف اصيل للسيد سلفاكير ام انه موقف عابر".

وانتقد غندور موقف الحركة الشعبية من اجازة بعض القوانين المتعلقة بالتحول الديمقراطي، واعلانها تجميد مشاركتها فى الدورة البرلمانية الحالية، موضحا "لدينا شعور بان الحركة لا تريد اجراء الانتخابات لاسباب تتعلق بها، وربما تسعى لعرقلة الانتخابات القادمة".

وكان سلفاكير قد قال امس "إنه يتعين على الجنوبيين التصويت لصالح الاستقلال في استفتاء تقرير المصير إذا أرادوا أن يكونوا أحرارا"، ورأى أن تصويت الجنوبيين على الوحدة مع الشمال سيجعل منهم مواطنين من الدرجة الثانية داخل بلدهم.

واضاف "إذا أردتم التصويت من أجل الاستقلال حتى تكونوا أحرارا في بلدكم المستقل، فسيكون هذا خياركم وسنحترم خيار الشعب".

وبموجب اتفاق السلام الشامل الموقع فى التاسع من يناير فى العام 2005 ، الذى أنهى نحو عقدين من الحرب بين شمال وجنوب السودان، سيختار سكان الجنوب الوحدة او الانفصال عن شمال السودان فى الاستفتاء المقرر مطلع العام 2011. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة