البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

غدامس جوهرة الصحراء .. تحتفي بثورة الفاتح وتتزين لضيوف ليبيا

2009:09:03.10:22

ازدانت شوارع مدينة غدامس وأزقتها بمختلف أنوع الاضاءة لاستقبال ضيوف ليبيا المشاركين في احتفالاتها بالعيد الأربعين لثورة الفاتح.

ووفقا للبرنامج الموضوع لاستقبال ضيوف ليبيا، والذي نشرته صحيفة (اويا) الليبية المستقلة يوم الأربعاء / 2 سبتمبر الحالى / 2009 ، سيتم إطلاق 40 بالونا احتفاء بالعيد الأربعين يوم غد الخميس، فيما ستقام عروض للخيول بمنطقة الرملة، وتنظيم احتفال بالأضواء لعرض إنجازات الثورة تحت عنوان " ليبيا بالضوء " بميدان عين الفرس إلى جانب القيام بجولات داخل أحياء هذه المدينة والتي سيتم خلالها تقديم الوجبات الشعبية داخل المدينة القديمة.

واستعدادا للحدث قام جهاز تطوير مدينة غدامس، بأعمال تنظيف الشوارع والأزقة الرئيسة بالمدينة القديمة، وإزالة التشوهات على الجدران والأبواب الرئيسة، وطلاء الجدران الخارجية للمباني، والمداخل الرئيسة.

كما تضمنت الخطة الموضوعة ترميم مبنى السوق القديم، وإعادة إحياء البساتين والمزارع المحيطة بالمدينة القديمة، فيما أفاد مصدر باللجنة المشرفة على أعمال الترميم والصيانة للصحيفة بأن عمليات الصيانة والترميمات طالت الطرق الرئيسة، داخل المدينة الحديثة، والطريق الرابط بينها وبين مطارها.

وتعد مدينة غدامس، أو كما يسميها الليبيون بجوهرة الصحراء، الوجهة السياحية الأولى، بتاريخها المتربع على امتداد أربعة آلاف سنة، وقطبا سياحيا يستقطب أغلب السياح.

يشار إلى أن منظمة التربية والعلوم والثقافة اليونسكو سبق وأن صنفت مدينة غدامس القديمة بثالث أقدم مدينة في العالم، وكانت غدامس قديما واحدة من أشهر المدن الإفريقية الشمالية، التي لعبت دورا تجاريا مهما بين شمال وجنوب الصحراء الكبرى بكونها محطة للقوافل، وحديثا صنفتها منظمة اليونيسكو مدينة تراثية عالمية عام 1986.

وقد وجدت منحوتات ونقوش حجرية تدل على وجود حياة في غدامس وحولها منذ 10000 سنة وقد خضعت المدينة قديما لسيطرة الاغريق ثم الرومان، إلى أن دخلها العرب لاول مرة بقيادة عقبة بن نافع، وبلغت ذروة مجدها في القرن الثامن عشر عندما خضعت للحكم العثماني الموجود آنذاك في ليبيا، وأصبحت مركزا مهما للقوافل ونقطة للتجارة بين حواضر القارة الإفريقية، واحتلها الايطاليون عام 1924 م، واخضعوها لسلطتهم حتى اندحارهم منها ودخول القوات الفرنسية اليها سنة 1940م.

ظل الفرنسيون في غدامس حتى 1955 م، وكانت الحكومة التونسية قد اعادت غدامس إلى ليبيا سنة 1951. (شينخوا)

[1] [2] [3] [4] [5] [6] [7] [8]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة