البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

مقالة خاصة : حماس تضخ ملايين الدولارات للاستثمار في قطاع غزة

2009:09:01.13:27

وسط كثبان رملية صفراء ضخمة ممتدة جنوب غرب قطاع غزة لا يشاهد على الطريق السريع الموصل بين شمال قطاع غزة مع جنوبه سوى القليل من الأراضي الخضراء المتناثرة، ولافتة كبيرة وضعت على منتصف الطريق كتب عليها مدينة أصداء للإنتاج الإعلامي.

هذه المناطق الواسعة عرفها الفلسطينيون قبل أربع سنوات من الآن بالمستوطنات الإسرائيلية ، قبل إجلاء إسرائيل مستوطنيها عنها لأول مرة بعد 38 عاما من الاحتلال تاركة خلفها أكثر من 40 في المائة من مساحة قطاع غزة للسلطة الفلسطينية ، التي وضعت خطة من أجل ضخ ملايين الدولارات لإنشاء مشاريع اقتصادية تعود بالنفع على الفلسطينيين .

وبعد عام ، من الانسحاب الإسرائيلي ، قاتلت حركة حماس التي دأبت على رفض مطالب الغرب بنبذ العنف والاعتراف بإسرائيل، قوات الأمن الموالية للرئيس الفلسطيني محمود عباس في اشتباكات دامية انتهت بسيطرتها على زمام الحكم بشكل كامل في قطاع غزة في يونيو 2007.

وفرضت إسرائيل في أعقاب ذلك حصارا خانقا على قطاع غزة بعد أن تحكمت بحركة المعابر التجارية والمستمر للعام الثالث.

ومنذ ذلك الوقت حتى اليوم لم تقام في تلك المستوطنات مشاريع استثمارية كبيرة بسبب شح مواد البناء والبضائع الإنشائية ، لكن الحركة الإسلامية أنشأت مدينة أصداء للإنتاج الفني والإعلامي والذي يعتبر أحد أكبر المشاريع التي أنشأتها حركة حماس في تحد للحصار الإسرائيلي.

وقال القائمون على المدينة ، إن الهدف منها هو "التوصل إلى مرحلة الاكتفاء الذاتي" لمواجهة الإغلاق الإسرائيلي المتكرر.

ويقول عبد الكريم نصر المدير التنفيذي للمدينة في مقابلة مع (شينخوا) "لقد أنشأت عددا من المشاريع على الأرض داخل مدينة أصداء والتي تتواجد فوق مساحة 1020 دونم علي أرضي محررة وتجمع (غوش فطيف) الاستيطاني سابقا.

وعلى الرغم من أن المدينة الإعلامية التابعة لشبكة فضائية الأقصى التي تديرها حركة حماس مهتمة بالإنتاج الإعلامي إلا أنها اشتملت أيضا على تربية الحيوانات والطيور والإنتاج الزراعي في محاولة لتقديم منظومة متكاملة.

وقال نصر إن هدفنا الأساسي هو الإنتاج الفني والسينمائي والدرامي لكننا أقمنا مجموعة من المشاريع الاستثمارية لكي تدر دخلا ليخدم الهدف الأساسي الذي أنشأت من اجله مدينة أصداء.

وفي يوليو الماضي تمكنت المدينة من أنتاج أول فيلم سينمائي لأحد كبار مقاتليها العسكريين في خطوة جديدة للإعلام الإسلامي المقاوم ضد إسرائيل ، وقام بكتابة الفيلم القيادي البارز في الحركة محمود الزهار وأخرجه ماجد جندية ، يروي نبذة عن تاريخ حياة عماد عقل، قائد كتائب عز الدين القسام الذي اغتالته إسرائيل عام 1993، وكلف حوالي 200 ألف دولار واستغرق تصويره عامين.

وأنشأت حماس مخيما وبيوتا ومواقع مماثلة لمخيمات حقيقية داخل المدينة لتصوير الفيلم وعمدت حركة حماس خلال الفترة الماضية على زراعة بعض الفواكه التي يتم استيرادها من إسرائيل في خطوة تهدف للاستغناء عن الاستيراد.

وقال حماد الرقب مدير إدارة المحررات التابعة للحكومة المقالة التي تديرها حركة حماس في مقابلة مع (شينخوا) أنه تم تأجير عدد كبير من الدفيئات الزراعية، لتشجيع عمليات الاستثمار الزراعي والاقتصادي، نتيجة الحصار والتضييق وفي ظل منع الكثير من الأدوات الرئيسية في مجال الاستثمار والبناء واعادة الاعمار.

وأضاف أن الحكومة المقالة منذ عام ونصف بدأت بأخذ الأمر على عاتقها وضخ الاموال بسبب تردد رجال الاعمال في الاستثمار، وبدأت بعملية زراعة مئات الدونمات بأشجار الفواكه والحمضيات ومنتجات يوجد عجز فيها في السوق المحلي، لسد الفجوة الغذائية لسكان قطاع غزة.

ويقول مراقبون اقتصاديون أن هذه المشاريع خصصت أساسا لخدمة حركة حماس، لكنها تجاهلت حقيقة أن مناطق الاستيطان الإسرائيلي السابقة كان ينبغي الاحتفاظ بها للاستخدام العام .

وقال عمر شعبان الخبير الاقتصادي بال ثينك للدراسات الإستراتيجية إن حماس والحكومة نجحت في زرع بعض الأراضي وبنت مدينة الإنتاج الإعلامي ، في المستوطنات السابقة ، ولكن ليس هناك خطة وطنية شاملة لهذه الأنشطة.

وقال شعبان في مقابلة مع (شينخوا) أن الفلسطينيين في قطاع غزة لم يستفيدوا من المحررات بشكل ملحوظ بسبب أن الإسرائيليين ابقوا سيطرتهم على الحدود والمعابر والبحر ولم يعطوا الحرية في التجارة وجلب الاستثمارات، فضلا عن الانقسام الداخلي مضيفا أن اراضي المستوطنات تتميز بالتربة الخصبة والمياه العذبة وشبكة جيدة من الطرق ولو توفرت العوامل السياسية كان يمكن أن تكون عاملا أساسيا لتحقيق تنمية حقيقية في غزة. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة