البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخباري: ليبيا : إحتفالات كبيرة بالذكرى الـ40 لوصول العقيد القذافي إلى الحكم

2009:08:31.09:18

تعيش ليبيا هذه الأيام على وقع إحتفالات متنوعة الفعاليات ومتعددة المظاهر، بمناسبة الذكرى الأربعين لـ"ثورة الفاتح من سبتمبر" التي أوصلت الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي إلى الحكم منذ العام 1969.
وتكتسي هذه الإحتفالات التي ينتظر أن تبلغ ذروتها يوم الثلاثاء المقبل ، أهمية سياسية وعسكرية مرتبطة بحجم المشاركة السياسية الدولية فيها، و بالإستعراض العسكري الضخم الذي ينتظر تنظيمه بمشاركة العديد من الوحدات العسكرية البرية والجوية لعدة دول عربية وإفريقية وأوروبية.
ويبقى الجانب السياسي لهذه الإحتفالات ، الأبرز لإعتبارات مرتبطة بحجم المشاركة السياسية الإقليمية والدولية فيها التي يعكسها إعلان العديد من رؤساء الدول من القارات الخمس عزمهم حضورها.
وبحسب مصادر ليبية مقربة من اللجنة التنظيمية لهذه الإحتفالات ،فإن أكثر من 50 رئيسا لدولة وحكومة عربية وإفريقية وأجنبية سيزورون العاصمة الليبية طرابلس للمشاركة في هذه الإحتفالات.
وأكد أن عددا من القادة من أوروبا وآسيا وأمريكا الجنوبية ، منهم ملك وملكة إسبانيا ورئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني ، بالإضافة إلى الرئيس الفنزويلي هوغوتشافيز، ورئيسة الفلبين جلوريا ماكاباجال ارويو سيشاركون فى هذه الاحتفالات .
ويتخذ الجانب السياسي لهذه الإحتفالات بعدا آخر، حيث ستعقد بالتزامن مع هذه الإحتفالات قمة إفريقية إستثنائية ستبدأ أعمالها اليوم الإثنين/ 31 اغسطس الحالى/ تلبية لدعوة من الزعيم الليبي ، لبحث النزاعات في إفريقيا.
وستخصص هذه القمة التي ستتواصل أعمالها ليوم واحد لمناقشة الأزمات والنزاعات في القارة الإفريقية، وخاصة منها أزمة إقليم دارفور ، والجهود المبذولة من أجل إحلال السلام في السودان ، والتوتر بين تشاد والسودان ، والوضع في الصومال والتوتر في منطقة البحيرات العظمى ، إلى جانب التطورات الأخيرة لأزمتي غينيا ومدغشقر.
كما سيتم خلال هذه القمة التي سيحضرها أكثر من 43 رئيس دولة إفريقية ، بحث التغيرات المناخية ، وذلك قبل القمة العالمية حول البيئة المقررة عقدها في كوبنهاغن في ديسمبر المقبل ، والتي يتوقع أن يطالب خلالها الإتحاد الافريقي للدول الصناعية بتعويضات لإنعكاسات التغيرات المناخية على القارة الإفريقية.
وإلى ذلك ، أضفى " الإنتصاران الدبلوماسيان الدوليان" اللذان حققهما العقيد القذافي خلال الأيام العشرة الماضية ، أي الإفراج في 20 أغسطس على المواطن الليبي عبد الباسط المقرحي المدان بتفجير لوكربي ، إعتذار سويسرا رسميا لليبيا عن إعتقالها هانيبال القذافي نجل الزعيم الليبي، أبعادا سياسية هامة على هذه الإحتفالات.
ولا تتوقف الأبعاد السياسية لهذه الإحتفالات ، عند هذه الإنتصارات من وجهة النظر الليبية ، وإنما تشمل أيضا إنتصارات أخرى ،بإعتبارها تأتي متزامنة معا لذكرى الأولى لمعاهدة الصداقة التي وقعتها ليبيا مع ايطاليا لمحو تاريخها الإستعماري لليبيا والتي قدمت فيها روما إعتذارات غير مسبوقة إلى طرابلس مرفقة بتعهدات بدفع تعويضات بقيمته خمسة مليار دولار.
ويرى مراقبون أن الأبعاد السياسية لهذه الإحتفالات ،تعكس في واقع الأمر المكانة التي بدأت ليبيا تحتلها على الصعيدين الإقليمي والدولي، كما تعزز أيضا مكانة الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي داخليا وإقليميا ودوليا. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة