البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

مسئول سوداني يؤكد ان استبعاد بلاده من قائمة الإرهاب مسألة وقت

2009:08:25.09:38

أكد مستشار الرئيس السوداني الدكتور غازي صلاح الدين يوم الاثنين /24 أغسطس الحالي/ أن استبعاد بلاده من قائمة الدول الراعية للإرهاب هي مسألة وقت، معتبرا أن هذه المسألة "تقدير سياسي" للإدارة الأمريكية.

وقال صلاح الدين في مؤتمر صحفي مشترك عقده امس مع الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسي، ردا على سؤال حول رسالة السودان إلى وزيرة الخارجية الأمريكية للمطالبة برفع اسمه من لائحة الإرهاب، إنه وفق تقارير الإدارة الأمريكية فإن السودان لم يشارك في أي عمل ارهابي ضد الولايات المتحدة، وأنه ليس دولة ضالعة في الإرهاب.

وتابع أن قضية رفع السودان من لائحة الإرهاب تبقي تقديرا سياسيا من الإدارة الأمريكية لأنه ليس هناك أي مبرر أخلاقي أو قانوني لفرض هذه العقوبات .

وأضاف "أما موضوع رفع العقوبات جزئيا عن جنوب السودان وإبقائها على شماله هو أمر خطير للغاية وغير مقبول، ويكرس الانقسام في البلاد".

وحول ما يتعلق بدخول واشنطن طرفا فاعلا في حل أزمة دارفور، وما يمكن أن يفضي إليه هذا التعاون، قال المسؤول السوداني، إن الاجتماع الرباعي التشاوري الذي شاركت فيه السودان مع ليبيا ومصر والولايات المتحدة قبل أمس بالقاهرة هو ليس اجتماع مؤسس للجنة جديدة، وانما فقط للتشاور وتقريب وجهات النظر فيما يتعلق بالعمل من أجل حل مشكلة دارفور وتطبيق اتفاقية السلام.

وأشار إلى أنه جرى خلاله نقاش جيد وتوصلنا فيه إلى رؤى ومواقف مشتركة بين الوسطاء فيما يتعلق بالتفاوض.

وبشأن شكوى حركات التمرد في دارفور من عدم تنفيذ الاتفاقيات التي تتم معها وانها اتفاقيات شكلية، قال مستشار الرئيس السوداني "لا علم لي بهذه المزاعم، وأتوقع أن تأتي هذه الشكوى من الفصيل الرئيسي الموقع على اتفاق السلام".

وأضاف أن الحديث عن تنفيذ الاتفاقيات هو حديث مكرر وغير دقيق، فاتفاقيات السلام على سبيل المثال تم تنفيذها بمستوى عال جدا، لافتا الى أن الاتفاقية بداخلها آليات للمتابعة والتقييم، وهناك رقابة على هذه الاتفاقيات من المجتمع الدولي والاقليمي، ونعتبرها ضمانات لتنفيذ هذه الاتفاقيات، وأن اتفاقية السلام بين الشمال والجنوب قطعت شوطا كبيرا في التنفيذ .

وبالنسبة لمدي تأثير التوتر القائم حاليا في جنوب السودان على اتفاقية السلام بين الشمال والجنوب، قال "إن ما يحدث هناك يؤثر على كل مناطق السودان بما في ذلك مناطق شمال السودان والدول المجاورة"، موضحا أن جنوب السودان هو مسؤولية حكومة جنوب السودان التي تسيطر عليها الحركة الشعبية وهذه مسؤوليتها ومهمتها وعليها القيام بها.
(شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة