البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخباري: "الغيرة" قد تكون وراء حريق "خيمة العرس" في الكويت

2009:08:18.13:34

تقترب جهات التحقيق في الكويت من كشف غموض الحريق الذي اندلع في "خيمة عرس" مساء السبت الماضي، وتسبب في مقتل 43 شخصا على الأقل، و إصابة أكثر من 80 آخرين بجروح مختلفة، حيث تشير أصابع الاتهام إلى ان "الغيرة" التي أصابت "مطلقة العريس" قد تكون هي الدافع وراء الحادث.

ونقلت صحيفة ((الرأي)) الكويتية الصادرة امس الاثنين /17 اغسطس الحالي/ عن مصادر أمنية مطلعة قولها، "أن أحد اقارب العريس أبلغ رجال الأمن لدى معاينتهم مكان خيمة العرس قبل أمس ان الخادمة التى تعمل لديه عندها معلومات، وهو ما قد يفتح الباب الى معرفة الحقيقة".

وأضافت "أن الخادمة أكدت رؤيتها للزوجة الأولى للعريس فى محيط الخيمة أثناء الاحتفال بالعرس ، واستغربت من حضورها على نمط الغيرة وقد أراد زوجها الاقتران باخرى".

وتابعت "انه بناء على هذه الافادة تم استدعاء الزوجة الأولى الى الادارة العامة للمباحث الجنائية، حيث نفت و بشكل قاطع ان تكون قد تواجدت فى مكان العرس، لكنها تراجعت بعد مواجهتها بالخادمة، معترفة بانها قدمت من منطقة الرحاب حيث تقطن الى منطقة العيون حيث العرس في تاكسي".

وأشارت المصادر الى انه تم التحفظ على الزوجة الأولى للعريس حتى ساعة متقدمة من ليل قبل أمس لمواصلة التحقيق معها جراء التناقض فى أقوالها، في الوقت الذي دعت فيه وزارة الداخلية الكويتية جميع المعنيين ووسائل الاعلام إلى انتظار نتائج التحقيق قبل الاعلان عن أي متهم.

وكان أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد قد أعرب في الاجتماع الاستثنائى لمجلس الوزراء قبل أمس عن أعمق مشاعر الالم والحزن والاسى ازاء فاجعة الحريق، مطالبا بتوفير الامكانات والتسهيلات كافة لتأمين الخدمات الطبية واللازمة لعلاج المصابين.

وامر أمير الكويت ايضا بتخصيص طائرة لنقل حالات الاصابة الحرجة للعلاج فى الخارج، فيما أعلن الديوان الاميرى، أن الأمير لن يستقبل المهنئين بحلول شهر رمضان تضامنا ومشاركة منه لأحزان اسر ضحايا حريق العرس.

من جانبها، ذكرت صحيفة ((الوطن)) الصادرة امس، إن فريقين عالميين أحدهما المانى والاخر بريطانى سيصلان الى الكويت لمعاينة المصابين بالحروق وتشخيص حالاتهم والعمل على معالجتهم.

وأشارت الصحيفة الى ان أكثر 300 كويتي، بينهم وزير التجارة احمد الهارون تدافعوا قبل أمس للتبرع بالدم للمصابين، حيث أكد الوزير الكويتي ان حضوره ما هو الا تلبية لنداء الواجب.

وفي الاطار نفسه، زار رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد مصابى الحريق، حيث اطمأن على سلامتهم وتابع اجراءات علاجهم فى المستشفيات.

فيما فتحت وزارة الداخلية خطا هاتفيا ساخنا لتلقى الاستفسارات من اهل وذوى ضحايا حريق منطقة العيون بالجهراء الواقعة شمال مدينة الكويت، فيما تم انشاء مركز استعلامات فى الادلة الجنائية عن اية بيانات او معلومات عن ضحايا الحريق.

وناشد الناطق الرسمى باسم وزارة الداخلية العقيد محمد الصبر المواطنين ضرورة عدم نصب الخيام فى المناطق السكنية وبين المنازل، في وقت أكدت فيه بلدية الكويت انها غير مسؤولة عن حادث خيمة العرس لانها غير مرخصة، مشيرة الى انها لا ترخص لاقامة الخيام امام المنازل او فى الشوارع، وأن هذا القرار تم اتخاذه منذ سنتين. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة