البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

"جند أنصار الله" تعين قائدا جديدا لها خلافا لأبوعبد الله السوري وتتوعد بالانتقام لمقتله

2009:08:17.19:00

أعلنت جماعة جند أنصار الله في قطاع غزة اليوم الاثنين / 17 اغسطس الحالى/ أنها ستعين قائدا جديدا لها خلفا لأبو عبد الله المهاجر الذي قتل خلال اشتباكات بين مسلحي الجماعة والأجهزة الأمنية التابعة للحكومة المقالة التي تديرها حركة حماس في رفح.
ونفت الجماعة، في تصريح مكتوب نشر على موقع الحركة على الانترنت، أن تكون مرتبطة بتنظيم القاعدة العالمي أو تحمل الفكر التكفيري كما اتهمتها حركة حماس.
وذكرت مصادر مطلعة أن أبو عبد الله المهاجر أسمه الحقيقي خالد بنات وكان يقيم في سوريا قبل وصوله إلى قطاع غزة وهو يحمل جواز سفر سوري لكنه من أصل فلسطيني.
وقال البيان إن أبو عبد الله كان من أهم المطلوبين لإسرائيل وكانت سيرته الجهادية والعسكرية لامعة ويعد جنرالا في الأمور العسكرية ومتخصصا في صناعة الطلقات.
وأضاف إن ابو عبد الله عمل لدي حماس وقدم لها خبراته وكان على علاقة وطيدة مع قيادة كتائب القسام، وتوعدت الجماعة بالثأر لمقتل عناصرها على يد القوات الأمنية التابعة لحركة حماس، وقالت في بيانها " لنثأر لدمائكم ولنرمل نسائهم كما رملوا نساء مجاهدينا".
ونفت الجماعة صلتها في التفجيرات الداخلية التي شهدها قطاع غزة مؤخرا أو أنها كانت تنوي تفجير أي مقر امني أو مهاجمة أي عنصر من حماس كما ذكر فتحى حماد وزير الداخلية في الحكومة المقالة.
واتهمت الجماعة حركة حماس بمصادرة أموال تابعة لها تقدر 120 ألف دولار بالإضافة لمعدات عسكرية، وقللت حركة حماس من أهمية التهديدات التي تطلقها هذه الجماعات، وقالت إن الوضع في قطاع غزة آمن ومستقر بعد اشتباكات دامية مسلحة وقعت الجمعة الماضية عندما هاجمت عناصر الأمن التابعة لحماس العشرات من عناصر جماعة "جند انصار الله" السلفية المتشددة المتحصنين في مسجد ابن تيمية في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، حيث أسفرت عن مقتل 24 شخصا بينهم الشيخ عبد اللطيف موسى(الملقب ابو النور المقدسي - 47 عاما) ومساعده ابو عبد الله السوري اضافة الى إصابة حوالي 120 اخرين.
وجاءت الاشتباكات بعد إعلان الشيخ موسى عن اقامة امارة اسلامية وتطبيق الشريعة الاسلامية في خطبة الجمعة في مسجد ابن تيمية الذي تسيطر عليه جماعته.
وأعلنت وزارة الداخلية المقالة السبت الماضى انتهاء العملية العسكرية التي نفذتها في رفح لكنها لم تسمح حتى الان للصحفيين بالوصول إلى المنطقة.
وكانت جماعة "جند أنصار الله" أصدرت أمس بيانا على موقعها قالت فيه إن "المعركة بدأت من اجل اقامة الشريعة ولن تنتهي حتى إقامتها كاملة كما أنزلها الله". (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة