الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:02:09.15:08
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:775.75
يورو:1011.28
دولار هونج كونج: 99.268
ين ياباني:6.3995
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: اتفاق مكة بين حماس وفتح يبشر بالامل للفلسطينيين


برعاية العاهل السعودي الملك عبدالله وقعت حركتا التحرير الوطنى الفلسطينى/فتح/ والمقاومة الاسلامية /حماس/ اتفاقا على تشكيل حكومة وحدة وطنية, وانهاء حالة الاقتتال والتوتر التي سادت الاراضي الفلسطينية مؤخرا وادت الى مصرع واصابة العشرات من الفلسطينيين, الامر الذي اعتبر بانه بشارة امل فتحت على الفلسطينيين من مكة المكرمة لما تتمتع به هذه المدينة من قدسية لدى عموم المسلمين.
ومما يعزز وينعش الآمال باتجاه انهاء كافة الخلافات بين الحركتين هو الاتفاق بينهما على اطلاق شراكة سياسية بينهما والمضي قدما في إصلاح منظمة التحرير الفلسطينية.
ومما يعطي دفعة قوية لهذا الاتفاق انه تم توقيعه من قبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس بحضور العاهل السعودي الملك عبدالله ال سعود ورئيس الحكومة الفلسطينية وكبار قادة الحركتين.
ونص الاتفاق على أربع نقاط اساسية: الاولى "تحريم الدم الفلسطيني واتخاذ الإجراءات والترتيبات التي تحول دون إراقته مع التأكيد على الوحدة الوطنية الفلسطينية, إضافة إلى اعتماد لغة الحوار كسبيل وحيد لحل الخلافات".
وتشير النقطة الثانية الى "تشكيل حكومة وحدة وطنية وفق اتفاق تفصيلي, والشروع العاجل باتخاذ الإجراءات الدستورية" لذلك.
اما النقطة الثالثة فهي "المضي قدما في إصلاح منظمة التحرير الفلسطينية وتسريع عمل اللجنة التحضيرية استنادا لاتفاق القاهرة ودمشق وفق اتفاق تفصيلي تم التوصل اليه".
وتؤكد النقطة الرابعة على "الشراكة السياسية وفقا للمبادئ المعمول بها في السلطة الفلسطينية وعلى أساس التعددية السياسية وفقا لاتفاق تفصيلي تم التوصل اليه".
وبعد الاتفاق كلف الرئيس الفلسطيني محمود عباس رسميا رئيس الوزراء الحالي اسماعيل هنية بتشكيل حكومة الوحدة الفلسطينية, على ان تعرض الحكومة التي سيشكلها هنية على المجلس التشريعي الفلسطيني لإقرارها.
كما نص كتاب التكليف على دعوة الرئيس الفلسطيني لرئيس الوزراء للالتزام بقرارات القمم العربية واحترام قرارات الشرعية الدولية والاتفاقات التي وقعت عليها منظمة التحرير الفلسطينية, الامر الذي اعتبر تحولا سياسيا لدى حركة حماس.
وتم الاتفاق على ان تحصل حركة فتح على ست حقائب وزارية بالاضافة الى نائب رئيس الحكومة فيما تحصل حماس على تسع حقائب وتخصص اربع حقائب للكتل البرلمانية الاخرى فيما تذهب ست حقائب الى المستقلين, على ان يتم اختيار شخصيات مستقلة لوزارتي الخارجية والمالية فيما تمنح حقيبة الداخلية لشخصية محايدة.
وتعهد الرئيس عباس بانهاء معاناة الشعب الفلسطيني قائلا "سنبدأ عهدا جديدا بحكومة جديدة قادرة على إنهاء معاناة شعبنا "مضيفا "نرجو أن تتوقف كل الأعمال التي نخجل منها وأن ننطلق إلى العمل الجاد من أجل تحرير بلدنا".
من جانبه اكد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس على أن الحركتين لن تخذلا أمتهما مشددا على أنه لن يتم خرق هذا الاتفاق, مشيدا بالرعاية السعودية له, مؤكدا على قدسية وحرمة المكان الذي تم فيه توقيع الاتفاق.
وذكر مشعل أنه سيتم رفع الغطاء عن كل من يطلق النار على فلسطيني بعد هذا الاتفاق, مشيرا إلى أهمية بناء البيت الفلسطيني على أسس صحيحة, توحد الصف وتؤدي للتفرغ لمقارعة الاحتلال الاسرائيلى.
من جانبه اشار اسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية إلى "الأمانة الثقيلة" التي يتحملها بتشكيل ورئاسة أول حكومة وحدة وطنية, معتبرا أن نداءات الأسرى في السجون الاسرائيلية كانت من أهم الدوافع للتوصل للاتفاق, متعهدا بأن تكون حكومة الوحدة قادرة على تنفيذ مهماتها.
وعلى الرغم من ان الاتفاق تم توقيعه في ساعة متأخرة, ورغم برودة الجو فقد خرج المئات من الفلسطينيين الى شوارع مدينة غزة للاحتفال بهذا الاتفاق, ورفعوا اعلام حركتي فتح وحماس جنبا الى جنب في اشارة الى وحدة الصف الوطني ورددوا هتافات تؤيد هذا الاتفاق, منها "وحدة وطنية, وحدة شعب وقضية" معربين عن املهم في ان يكون هذا الاتفاق بوابة الامل لهم من اجل ان تعود الحياة الى طبيعتها وتتفرغ الحكومة والبرلمان الى المهام الاساسية, وهي انهاء معاناة الاسرى والاحتلال واعلان الدولة الفلسطينية المستقلة عن اسرائيل.

[1] [2]



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 التوصل الى اتفاق مبدئي حول توزيع حقائب حكومة الوحدة الفلسطينية فى مكة المكرمة

 تقرير إخباري: وسط أجواء من التفاؤل.. يواصل الفلسطينيون حوارهم فى  مكة المكرمة

 اتفاق بين فتح وحماس لتشكيل اربع لجان لمناقشة محاور لقاء مكة (4)

 اتفاق بين فتح وحماس لتشكيل اربع لجان لمناقشة محاور لقاء مكة (3)

 اتفاق بين فتح وحماس لتشكيل اربع لجان لمناقشة محاور لقاء مكة (2)

 اتفاق بين فتح وحماس لتشكيل اربع لجان لمناقشة محاور لقاء مكة

 الجهاد الإسلامي في فلسطين تعرب عن تفاؤلها بنجاح حوار مكة

 بدء جلسات الحوار الفلسطينى فى مكة المكرمة بين عباس ومشعل وهنية

 رئيس السلطة الفلسطينية يصل مدينة جدة للمشاركة في لقاء مكة

 العاهل السعودي لا يستبعد تحقيق الوفاق الفلسطيني اذا صدقت النوايا

1  تقرير: الصين حققت تقدما اختراقيا كبيرا فى صنع الطائرات عام 2006
2  مركز اسرائيلى خاص للعلاج الطبى المائى تصيبه فكرة مبتكرة فى تدليك الزبائن بالافاعى / صور/
3  تعليق: لماذا ينشط مسلحو طالبان مرة ثانية
4  الاجانب يستقبلون بفرح وسرور عيد الربيع الصينى - الساكنون العرب الصغار يقدمون عروضا فنية فى حى من احياء بكين
5  تعليق: دارفور – الصين تأخذ الوضع الكلى بعين الاعتبار

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة