الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2006:10:23.08:32
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:789.95
يورو:998.17
دولار هونج كونج: 101.426
ين ياباني:6.674
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: سياسة حكومة بوش ازاء العراق تواجه تعديلا

بكين 23 اكتوبر/ نشرت صحيفة العمال الصينية مؤخرا تعليقا تحت عنوان // سياسة حكومة بوش ازاء العراق تواجه تعديلا// وفيما يلى موجزه:
تقوم الان //لجنة التحقيق فى العراق// التى يترأسها جيمس بيكر وزير الخارجية الامريكى الاسبق فى ولاية بوش الاب بالتقدير والتقييم لسياسة الحكومة الامريكية ازاء العراق, وتقدم اقتراحا حول تعديلها. نظرا للعلاقات الوثيقة بين بيكر واسرة بوش, والتأثير الذى تحدثه لجنة التحقيق فى العراق برئاسة بيكر فى الاوساط الدبلوماسية الامريكية, يرى المحللون ان السياسة الامريكية حول العراق قد تواجه تعديلا كبيرا. أسس الكونغرس الامريكى فرقة التحقيق الرفيعة المستوى هذه فى مارس من العام الحالى, وحصلت على تأكيد من قبل الرئيس بوش. تضم هذه الفرقة عشرة اعضاء بينهم برلمانى وقاض من المحكمة العليا ورئيس مكتب كلينتون الرئيس الامريكى الاسبق بالاضافة الى بيكر.
من المتوقع ان تقدم فرقة التحقيق هذه اقتراحا حول السياسة الامريكية حول العراق فى الاشهر المقبلة, علما بان الاقتراح الذى ستقدمه فرقة االتحقيق له نقطتان, الاولى انسحاب القوات الامريكية فى مراحل الى قواعد القوات الامريكية خارج العراق, واعادة نشرها حسب طلب ضرب الارهاب, والثانية, تعزيز الاستقرار فى منطقة بغداد, وضم المتمردين العرافيين الى المدار السياسى, ودعوة ايران وسوريا الدولتين المتجاورتين للعراق الى ان تلعبا دورا فى عملية اخماض نيران الاشتباك العنيف داخل العراق.
من الواضح ان اقتراح فرقة التحقيق له خلاف كبير عن سياسة حكومة بوش الجارية ازاء العراق. تركز سياسة حكومة بوش حاليا جهودها فى تحسين البيئة الامنية فى بغداد وتدريب القوات العراقية الامنية وحث الحكومة العراقية على التوصل مع المنظمات المعارضة الى اتفاق. اضافة الى ذلك اكد بوش مرات ان القوات الامريكية لن تنسحب من العراق قبل تحقيق اهداف الولايات المتحدة. ولكن هناك دلائل ايضا على ان حكومة بوش تناقش الان ادخال بعض التعديلات على سياستها حول العراق. وفى الوقت الذى تؤطد فيه حكومة بوش التمسك بسياستها حول العراق, اعربت عن اعتقادها بان تفكر بجدية فى رأى فرقة التحقيق. وفى الاسبوع الماضى, اعلن بوش فى مؤتمر صحفى علنا انه يرغب فى ان يستمع ملاحظات مختلفة بشأن المسألة العراقية.
الواقع ان حكومة بوش تواجه الان ضغطا كبيرا بشأن المسألة العراقية. مع ازدياد النزاع بين الطوائف الدينية داخل العراق, تشهد الجماهير الشعبية العراقية ازديادا اخطر فى مصرعها واصابتها. اشار تقرير امريكى شعبى الى ان عدد القتلى والجرحى من عامة الناس فى العراق وصل الى اكثر من 650 الف شخص. اما عدد القتلى والجرحى من افراد القوات الامريكية فيزداد باطراد ايضا, لنأخذ اكتوبر كمثل, دفعت القوات الامريكية ثمن مقتل 35 جنديا امريكيا فى كل يوم. وفى الوقت نفسه, فان النفقات الهائلة للولايات المتحدة فى العراق اصبحت احد الاسباب الرئيسية لمعارضة الجماهير الشعبية لسياسةبوش ايضا. حاليا, يشهد المجتمع الامريكى صوتا مرتفعا اكثر فاكثر يطالب الحكومة بتغيير سياستها حول العراق, حتى يطالب بعض الاعضاء الرفيعى المستوى داخل الحزب الجمهورى بوش بتعديل السياسة حول العراق.
اضافة الى ذلك, من المقرر ان تجرى انتخابات الميديترم فى الشهر القادم, اظهر احدث استطلاع شعبى ان نسبة تاييد الحزب الديمقراطى تتقدم نسبة تأييد الحزب الجمهورى. يرى المحللون انه اذا فقد الحزب الجمهورى حق السيطرة على مجلس الشيوخ والمجلس النيابى , فسيحعل ذلك بوش يواجه ضغطا اكبر بشأن سياسته حول العراق. ترى ان السياسة الامريكية حول العراق تقع الان فى ورطة صعبة. ذكرت صحيفة امريكية نقلا عن عضو من فرقة التحقيق قوله بان الاستمرار فى التمسك بسياسة حكومة بوش الجارية حول العراق غير واقعى, لان السياسة السابقة قد فقدت فعالياتها تماما. اومأ بيكر فى مقابلة صحفية اجريت معه مؤخرا الى ان فرقة التحقيق توصى حكومة بوش بادخال تعديلات على سياستها حول العراق, وان بعض التعديلات قد لا ترحب بها حكومة بوش. بالاضافة الى فرقة التحقيق, هناك بعض الاجهزة البحثية التى تدعو بوش الى تغيير سياسته حول العراق. وقالت ان العراق يقع الان فى الحرب الاهلية. يتعين على الولايات المتحدة الا تلتزم بسياستها السابقة بل يجب عليها ان تتوصل الى خيار جديد.
يرى المحللون انه بصفته رجلا موثوقا به من قبل اسرة بوش, من الطبيعى الا يقدم بيكر اقتراحا يجعل حكومة بوش تقبله بصعوبة. ويرى المحللون الامريكيون انه اذا استطاعت فرقة التحقيق ان تقدم اقتراحا معتدلا فمن المحتمل الكبير ان تقبله حكومة بوش. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق : التعاون الدولى بين الصين وافريقيا مفعم بالنشاط والحيوية

 تعليق : " عاصفة تجسس " من الصعب ان تغطى الصراع بين اميركا وروسيا

 تعليق: ازمة حظر الانتشار النووى وحق الكلام

 تعليق: //كابوس // يصيب الولايات المتحدة فى الامم المتحدة

 تعليق : تحقيق الانفتاح المصرفى الصينى الشامل على نحو تدريجى ومنتظم

 تعليق: توسيع الحوار الاستراتيجى بين الصين والولايات المتحدة فى صالح تعزيز الثقة وتبديد الشكوك

 تعليق: السلام لا يزال // جانبا اساسيا//

 تعليق: افريقيا قوة لا يمكن التفريط فى تقديرها فى المسرح الدولى

 تعليق: هل تعود العلاقات السورية الامريكية ترتفع دون هبوطها

 تعليق:ما غاية ايران الحقيقية ؟


أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة