الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2004:12:13.12:04
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.65
يورو:1097.19
دولار هونج كونج: 106.38
ين ياباني:7,8562
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

كيف نفهم وندرك ظاهرة // داء الخوف من الاسلام//

بكين 13 ديسمبر/ كيف يجب علينا ان نفهم وندرك ظاهرة //داء الخوف من الاسلام//, اى ضرر يلحقه هذا الداء بالمجتمع الدولى, كيف نقضى على هذه الفكرة المسبقة القائمة على الديانة؟
فى يوم 7 ديسمبر اقام قسم الاعلام التابع للامم المتحدة ندوة خاصة تحت عنوان // لمواجهة داء الخوف الاسلامى يجب تعزيز التساهل فيه وفهمه// وذلك فى المقر العام للامم المتحدة. حيث القى امين عام الامم المتحدة انان كلمة دعا فيها الى عدم تحديد طبيعة الايمان الاسلامى وفقا لاعمال المتطرفين الاسلاميين, لا ينفصل السلام والتنمية فى العالم عن سعة الصدر والاحترام.
يرى انان يجب علينا ان نولى بالغ الاهتمام لظاهرة // داء الخوف من الاسلام//. وقال يجب ان نقضى على // داء الخوف من الاسلام// عن طريق التساهل والادراك. ان القانون احدى وسائل ضمان التساهل, يمكننا ان نقرأ حرية الايمان الدينى وحرية عدم المعاملة غير العادلة الناجمة عن الديانة فى // دستور الامم المتحدة// و// بيان حقوق الانسان// ووثائق قانونية دولية اخرى وذلك يعتبر حرما مقدسا لا يمس.
اقترح انان القيام بالحوار والتساهل والانسجام بين الايمانات المختلفة, على سبيل المثال, فى المجتمع المسيحى, يجب على المسلمين ان يجيدوا التكيف مع المجتمع ويجب على المسحيين ان يقبلوا المسلمين. واكد انان انه يجب ان نقوم بالتصفية الضرورية للخوف والفكرة المسبقة العميق الجذور من ازاء الاسلام, ويتم القضاء على الاكاذيب والافكار المسبقة دون حيلولة نشر الوسائل الاعلامية للحقد ويجب على اقسام الصلاحيات العامة ايضا ان تنفذ فعلا سياسة عدم المعاملة غير العادلة مما يدفع الحوار بين الايمانات المتفاوتة.
يبدو ان تظهر عبارة // دائ الخوف من الاسلام// فى الفترة بين اوائل الثمانينات واواخر التسعينات من القرن السابق, ولكن ظاهرة // داء الخوف من الاسلام// يرجع تاريخه الى ما قبل عدة قرون. وفى الفترات الاخيرة, وقعت الحوادث الارهابية باستمرار, فاشتد // داء الخوف من الاسلام// خطورة, اصبح للمجتمع الدولى فكرة مسبقة اعمق ازاء المسلمين يوما بعد يوم, فيشعر العديد من المسلمين بان حقوقهم محرومة, ويعربون احيانا عن قلقهم بتهديد سلامتهم الشخصية.
دخل الايمان الدينى والتناقض العرقى الى فترة مستقرة نسبيا بعد الحرب العالمية الثانية, وبعد انتهاء الحرب الباردة, ارتفع التناقض العرقى والدينى ارتفاعا ملحوظا. فى الولايات المتحدة أيد بعض الاشخاص ارسال القوات الامريكية الى افغانستان والعراق متجاهلين معارضة الحلفاء وردود الفعل الدولية حتى يهملوا قرارات مجلس الامن الدولى ويدفع ذلك الى صيرورته الى انفراد حالى.
وبعد حادث // 11 شبتمبر//, اخطأ بعض الناس فى فهم الاسلام على سبيل المثال, يرى بعض الناس ان العالم الاسلامى هو العالم العربى ويرى البعض الاخر ان الاسلام لا يتفق مع الديمقراطية, ويتناقض الاسلام مع التحديث وحقوق المرأة. وهناك اناس ايضا يرون ان المسلمين هم يتجابهون مع الغرب. ولكن الفكرة الامريكية حول معاداة الاجانب تشدد على // داء الخوف من الاسلام//. يرى انان ان ذلك من لسهل ان يجعل المسلمين يشعرون بالاهانة. يرى انان انه تحت الظروف الدولية, اذا اردنا ان نعارض // داء الخوف من الاسلام// فهناك نقطة مهمة هى الادراك الواضح لطبيعة الارهاب.
قال انان انه اذا قمنا بالنضال ضد // داء الخوف من الاسلام// فيجب علينا ان نقوم بالنضال ضد اعمال العنف الارهابية باسم الاسلام.
يرى استاذ من جامعة واشنطن الذى حضر الندوة ان هذه الندوة ليست مهمة بالنسبة للعالم الاسلامى فحسب, بل تلعب دورا غير عادى فى العالم كله ايضا.
يرى سياسيون ان حادث // 11 سبتمبر// والحرب الافغانية وحرب العراق اللتين شنتهما الولايات المتحدة هى ازمة وفرصة ايضا, تجتذب هذه الفرصة انظار المجتمع الدولى وتؤتى سلسلة من السياسات المعنية لتتكيف مع البيئة السياسية الدولية. انطلاقا من هذا المعنى, تعلم هذه الدروس الدموية الناس سعة الصدر والاحترام المتبادل بينهم, ويحتاج المجتمع الدولى الى مثل هذا النوع من سعة الصدر والاحترام ايضا. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  وزير الدفاع الروسى يبدأ زيارة للصين
2  التطلع الى عام 2005 : لا تزال العلاقات الامريكية الاوربية تمر بتغيرات ويظل الشرق الاوسط واسيا والباسفيك لب المشكلة
3  التطلع الى عام 2005 اقتصاديا: // عام الاصلاح// بعد //عام السيطرة//
4  مبارك والبشير يبحثان الوضع فى السودان والقضايا الإقليمية
5  محمود عباس يعتذر عن موقف منظمة التحرير الفلسطينية من الاحتلال العراقى

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة