الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2004:11:29.08:09
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.65
يورو:1090.17
دولار هونج كونج: 106.45
ين ياباني:8,0497
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

شبكة امريكية مشهورة: العام القادم هو الوقت الحاسم لشن العمل العسكرى على ايران

بكين 29 نوفمبر/ جاء فى صحيفة // التجارة // الصادرة فى هونغ كونغ ان // شبكة الامن العالمى// - Global Security Webالتى تعد شبكة امريكية مشهورة للاستخبارات العسكرية ادعت بان المنشآت النووية الايرانية ستبدأ بالتشغيل بعد عام 2005, ويعنى ذلك ان // نافذة الوقت// لشن الولايات المتحدة عملها العسكرى على ايران سيتم اغلاقها. واجتذب هذا النبأ فورا قلق الرأى العام باحتمال شن الولايات المتحدة عملها العسكرى على ايران بسرعة .
بعد سقوط حكم صدام فى ايدى الولايات المتحدة بالقوة, ظلت ايران دائما قلقة بان عربتها تسير فى الطريق الذى انقلبت فيه عربة العراق السابقة – ناصية مسألتها النووية فى قبضة الولايات المتحدة, وتتعرض فى نهاية المطاف للهجوم ب// المبادرة بالضرب// من الولايات المتحدة واسرائيل. لذا فان ايران تتعامل مع الولايات المتحدة باكبر حذر بعد اعادة انتخاب بوش. وفى الوقت نفسه, تصبح ايران ايضا على اهبة استعداداتها لمواجهة الحرب التى قد يتم شنها عليها.
كشفت الوسائل الاعلامية الامريكية ان بوش وانصار // فئة الصقور// كانوا يفكرون بعد الانتخاب فى ان يشنوا هجمات مفاجئة على شكل // معركة الطعن فى الموقع الحساس//, ووضعوا خطة عسكرية دقيقة بهذا الخصوص. وفقا لما كشف عنه مايدسن من لجنة الامن القومى الامريكية فى فترة حكومة ريغن ان اهداف الهجوم الذى حددتها حكومة بوش تتضمن محطة كهربائية نووية فى شاطىء الخليخ الفارسى ومنشآت نووية هامة فى وسط ايران ومقرات القيادة للقوات الايرانية وكبار المسؤولين الايرانيين.
قال مايدسن ان حاملة //كينيدى //للطائرات الامريكية الموجودة فى البحر العربى تتحمل مسؤولية التنسيق فى عملية ضرب ايران. افادت الانباء الواردة من البيت الابيض بان الولايات المتحدة ستتحرك مع اسرائيل فى ذلك الحين.
عليه, قدمت الولايات المتحدة الى اسرائيل 500 قنبلة ضخمة تستخدم فى تحطيم الحصون تحت الارض فى ايران, وستستخدم القاذفات الاسرائيلية هذه القنابل فى الغارة على المحطة الكهربائية النووية. نشرت // صحيفة نيويورك تايمز// فى عددها الصادر فى يوم 19 من الشهر الحالى مقالا اشارت فيه الى ان اكبر التحديات التى يواجهها بوش فى خدمته الثانية هى كيفية احتواء خطة ايران النووية, وان التصريحات التى ادلى بها بوش قبل ايام شبيهة لما ادلى به من التصريحات قبل شن الحرب على العراق.
قالت الصحيفة ان ما يشبه //اشباها مروعا// مقدمة الحرب العراقية هو ان فئة // الصقور// فى البيت الابيض والكونغرس// تبالغ باستهتار فى قوة ايران النووية مما يصنع فيها حالة ان // علينا ان نصد ونقضى على تهديدات ايران. ان الاجراءات التى يفكر فيها البيت الابيض تتضمن فرض العقوبات الاقتصادية على ايران او دفع الانقلاب فى سلطة ايران وبما فى ذلك ايضا الضرب العسكرى. قبل اسابيع, اعربت الولايات المتحدة عن املها فى احالة الملف النووى لايران الى مجلس الامن الدولى .
ولكن الان, كشف دبلوماسى امريكى عن ان سياسة حكومة بوش ازاء ايران تحولت الى التفكير فى القيام بالضرب العسكرى. افادت الانباء الواردة من صحيفة نيويورك تايزم بان جون بولتون المسؤول عن السيطرة على الاسلحة والشؤون الامنية الدولية يرغب فى انقلاب سلطة ايران حتى يؤيد اسرائيل للقيام بالغارات الجوية على ايران لتحطيم المنشآت النووية الايرانية فيها.
اما موعد العمل العسكرى على ايران, بادعى تقرير نشرته الشبكة المذكورة انفا بان عام 2005 هو وقت حاسم. يبقى العديد من المنشآت النووية الايرانية قيد البناء الان, ولكنها ستدخل باتباع الى حالة سيرها العادى ابتداء من عام 2005.
بالنسبة الى حجم الهجوم فقال التقرير ان حجم الهجوم الذى تقوم به الولايات المتحدة او اسرائيل على ايران سيتجاوز الى حد كبير حجم الهجوم الذى شنته اسرائيل على العراق عام 1981. وربما ستستخدم قاذفات / الشبح/ بى-2 و ستستخدم ايضا مقاتلات /الشبح/ اف-117 كقوة اضافية. جاء فى تقرير اخر ان الولايات المتحدة قد تستخدم 3 انواع من اساليب الهجوم على ايران. الاول التعاون مع اسرائيل فى القيام بالغارات الجوية, والثانى, القيام باعمال تخريبية سرية, والثالث, شن العمل العسكرى العلنى. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال



أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة