بكين   18/12   مشمس جزئياً

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

من ثمار التعاون الصيني اللبناني: أول دفعة من الأطباء اللبنانيين للإبرة الصينية

2011:10:23.14:33    حجم الخط:    اطبع

في مساء 14 أكتوبر، أقامت أول دورة تدريبية للعلاج بالإبرة الصينية في لبنان مراسم تخريج الدفعة الأولى من المتدربين في بيروت. حصل 24 متدربا لبنانيا على شهادة مؤهل للإبرة الصينية أصدرتها جامعة القديس يوسف (سان جوزيف) اللبنانية وجامعة تيانجين للطب والعقاقير التقليدية الصينية في الصين معا.

حضر المراسم السفير الصيني لدى لبنان وو تسه شيان، ورئيس جامعة القديس يوسف د. رينيه شموسي، ونائب رئيس الجامعة وهو رئيس معهد كونفوشيوس بالجامعة د. أنطون حكيٍّم، وعميد كلية الطب.

بمساعدة "هان بان" (المصلحة الصينية لتعليم الصينية في العالم)، وقعت جامعة القديس يوسف (سان جوزيف) اللبنانية وجامعة تيانجين للطب والعقاقير التقليدية الصينية في الصين اتفاق تعاون لفتح الدورة التدريبية للطب الصيني في لبنان عام 2010. بدأت الدورة الأولى للحصول على شهادة مؤهل للعلاج بالإبرة الصينية عام 2010، كان التدريب يستخدم الإنجليزية، مدة التدريب سنة واحدة، وقام المتدربون بالتدريب في المستشفى التابعة لجامعة تيانجين للطب والعقاقير التقليدية الصينية في الصين بمدة شهر واحد. سجل 24 طبيبا وإخصائيا للعلاج الفيزيائي في الدورة التدريبية الأولى، بينما أن كل المدربين قد قبلوا التدريب في الطب التقليدي الصيني، بل قبل مدرب لبناني ومدرب أسباني منهم التدريب في الصين، أما المدربون الآخرون فكلهم مرسلون من جامعة تيانجين للطب والعقاقير التقليدية الصينية.

تخرج البروفيسور د. أدمون إبراهيم اللبناني في جامعة الطب والعقاقير التقليدية الصينية في بكين وعمل طبيبا منذ سنوات. قال: "لقد أحسسنا عميقا بقبول وحب أبناء لبنان للطب التقليدي الصيني، أقمنا التدريب للإبرة الصينية تلبية لمطلب المجتمع. ننوي تطوير سوق الطب التقليدي الصيني في لبنان، ونتمنى أن يولي الطرف الصيني مزيدا من الاهتمام لهذا العمل."

قالت نصري التي حصلت على شهادة مؤهل للإبرة الصينية حديثا مسرورة إن "الطب التقليدي الصيني زهرة يانعة في بستان الطب العالمي، أنا معجبة به كثيرا. بدأت التدرب على الإبرة الصينية قبل سنة، وسافرت إلى الصين للتدريب أثناء هذه الفترة. بصفتي واحدة من الدفعة الأولى من الخريجين، سأخدم اللبنانيين بما تعلمت من المعارف حول الإبرة الصينية."

قال السفير وو تسه شيان للصحفيين إنه بواسطة التدرب على الإبرة الصينية، لم يحصل المتدربون اللبنانيون على المعارف حول الطب التقليدي الصيني فقط، بل حصلوا على مزيد من المعارف حول الثقافة الصينية، الأمر الذي يجب أن نشجعه وندعمه.

قال المسئول المعني في جامعة القديس يوسف إن الدورة التدريبية الثانية للحصول على شهادة مؤهل للإبرة الصينية ستبدأ قريبا، قد سجل 21 شخصا فيها. تتمنى الجامعة مزيدا من تعزيز التدريب للطب التقليدي الصيني، خاصة التدريب حول المعارف عن العقاقير التقليدية الصينية لدفع تطوير الطب الصيني في لبنان.

/شبكة الصين/

تعليقات