البريد الالكتروني

ملفات الشعب









الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

كبير المستشارين السياسيين الصينيين يلتقي بسلطان عمان

2010:11:08.10:21

صحيفة الشعب اليومية - الصادرة يوم 08 نوفمبر عام 2010- الصفحة رقم:01

وفقا لما نقلته وكالة الأنباء شينخوا،التقى كبير المستشاريين السياسيين الصينيين جيا تشينغ لين امس الاحد/7 نوفمبر الحالي/ بالسلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان، في مدينة نزوي، علي بعد 140 كيلومتر من العاصمة مسقط، خلال زيارة رسمية ودية من اجل تعزيز العلاقات الثنائية.

وأشاد جيا، رئيس المجلس الوطنى للمؤتمر الاستشارى السياسى للشعب الصينى، بالصداقة التقليدية بين البلدين، وقدم مقترحات لتعميق هذا التعاون.

وقال جيا إن الشعب الصيني لن ينسى مطلقا مساعدة عمان لاعادة الاعمار بعد الزلزال الذي بلغت قوته 8.0 درجات على مقياس ريختر الذي ضرب مقاطعة سيتشوان بجنوب غرب الصين عام 2008. وأن قرية عمان، التي سيتم الانتهاء من إنشائها عاجلا في مدينة قوانغيوان في سيتشوان، ستكون رمزا جديدا للصداقة الصينية-العمانية.

واضاف جيا إن نجاح تتابع شعلة اولمبياد بكين في السلطنة ، والعرض الرائع لجناح عمان في معرض اكسبو شانغهاي العالمي عززا التعاون بين شعبي البلدين.

واشار جيا الى أن عمان اصبحت شريكا هاما للصين في التجارة ، والتعاون في الطاقة في منطقة الخليج.

ومضى جيا يقول "انني أشعر بالرضا ازاء الوضع الحالي للتعاون ، وواثق بالمستقبل".

وقال جيا ، ان الشعبين الصيني والعماني تمتعا بصداقة اخوية. وأن زعيمى البلدين يوليان اهمية كبرى لتعزيز العلاقات الثنائية. وهناك امكانية ضخمة للتعاون نظرا لتكامل اقتصادي البلدين.

واقترح جيا ضرورة ان يواصل الجانبان تدعيم التعاون والسياسي، وتوسيع التبادلات بين الحكومتين، وبين المقاطعات والمدن فى البلدين.

واستطرد جيا قائلا إنه ينبغي على الصين وعمان زيادة التجارة الثنائية، وتشجيع الاستثمار البيني، وتعزيز التعاون في مجالات الإنشاءات ، والاتصالات، والكهرباء.

كما اشار جيا إلى انه يجب على الجانبين التعاون فى تعزيز العلاقات الصينية مع الدول العربية، واعضاء مجلس التعاون الخليجي.

من جانبه، اشاد قابوس بالصداقة التاريخية، والتعاون الثنائي بين الصين وعمان.

وقال قابوس إن بلاده تولي اهمية كبرى لتنمية علاقاتها مع الصين ،وانها مستعدة لتعزيز الثقة السياسية المتبادلة، والتعاون في جميع المجالات. وان عمان ترحب بالاستثمارات الصينية ، كما تشجع شركاتها على الاستثمار في الصين.

واعرب عن استعداد السلطنة لبناء صداقة اوثق مع الصين، ودعم جهود الصين فى تنمية التعاون الودي مع منطقة الخليج.

والتقى جيا، خلال زيارته لعمان، مع أعضاء جمعية الصداقة العمانية-الصينية، التي تم انشاؤها أمس (الاحد).

وأشار جيا الى إنه تم ربط البلدين من خلال طريق الحرير وطريق التوابل في القرن السادس. كما زارت اساطيل البحار الصيني العظيم تشنغخه عمان اربع مرات في عصر اسرة مينغ في القرن الخامس عشر. وتم تطوير العلاقات الثنائية سريعا في جميع المجالات منذ أقامت الدولتان العلاقات الدبلوماسية بينهما عام 1978.

وأكد جيا على ضرورة الإعتزاز بالصداقة التقليدية وتوسيعها. وأن إنشاء جمعية الصداقة العمانية-الصينية يعكس رغبة السلطنة فى تدعيم الصداقة والتعاون مع الصين.

وأضاف جيا إنه يجب ان تحافظ الجمعية على اتصال وثيق مع نظيرتها في الصين كي تصبح مبعوثا هاما بين البلدين.

يذكر ان عمان هى المحطة الثالثة في جولة جيا التي تشمل اربع دول.وقد زار قبلها كلا من سوريا وبولندا ، وسيزور بعدها قازاقستان.
/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة