البريد الالكتروني

ملفات الشعب









الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

الرئيسان الصيني والفرنسي يبدآن مباحثات بشأن الروابط الثنائية

2010:11:05.08:28

اجتمع الرئيس الصيني هو جين تاو ونظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي بباريس امس الخميس/4 نوفمبر الحالي/ لاجراء محادثات بشأن تعزيز تنمية الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين وفرنسا.
وقال المسئولون الصينيون ان الزعيمين تبادلا وجهات النظر بشأن القضايا العالمية والإقليمية الرئيسية محل اهتمام مشترك.
وكان كونغ تشيوان، السفير الصيني لدى فرنسا ، قد صرح خلال مقابلة مع المراسلين الصينيين يوم الاثنين الماضي انه " فى مواجهة التغييرات المعقدة والعميقة في الوضع الدولي، يناقش هو جين تاو ونظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي كيفية العمل معا من اجل تأكيد الطبيعة الاستراتيجية والاهمية الشاملة للشراكة بين البلدين".
وقال ان "الجانبين سيستكشفان أيضا ويقرران سبل التعاون الثنائي التي تؤكد على روح العصر والابداع ".
وقال السفير ان البلدين سيوقعان عددا من اتفاقيات التعاون خلال زيارة هو.
يحضر الرئيس الصيني، الذي وصل الى هنا في وقت سابق اليوم في ثاني زيارة دولة يقوم بها لفرنسا، مراسم توقيع اتفاقيات التعاون عقب المحادثات، بحسب جدول الزيارة.
اجرت الصين وفرنسا تعاونا مثمرا في الطاقة النووية المدنية والطيران، وسيناقش الجانبان كيفية توسيع التعاون في هذين المجالين ، حسبما ذكر نائب وزير الخارجية الصيني فو يينغ خلال مؤتمر صحفي يوم الخميس الماضي.
يذكر انه منذ اقامة الصين وفرنسا الروابط الدبلوماسية قبل 46 عاما، لعبت العلاقات الثنائية دورا رائدا في العلاقات بين الدول الغربية والصين بسبب طبيعتها الريادية، واهميتها الاستراتيجية.
تعد فرنسا شريكا تجاريا مهما للصين في الاتحاد الاوروبي. وسجلت التجارة بينهما 38 مليار دولار عام 2008.
وعلى الرغم من تراجع التجارة الثنائية الى 34.4 مليار دولار عام 2009 نتيجة الازمة المالية العالمية، فانها سجلت زيادة كبرى منذ بداية العام الحالي. وخلال الاشهر التسعة الاولى، سجل حجم التجارة رقما قياسيا بلغ 33 مليار دولار.
وكان الرئيس الصيني هو جين تاو قد قام بزيارة الدولة الاولى للدولة الاوروبية في يناير 2004، واتفق خلالها هو والزعماء الفرنسيين على رفع الروابط الثنائية الى مستوى الشراكة الاستراتيجية الشاملة.
والتقى هو ساركوزي في بكين في ابريل الماضي عندما قام الزعيم الفرنسي بثاني زيارة دولة له للصين. واجرى الزعيمان محادثات "صريحة وودية وبناءة" بشأن تعميق الشراكة الاستراتيجية الصينية - الفرنسية الشاملة ، وتوصلا الى "اتفاقيات مهمة عديدة".
وقال فو ان "الصين تشعر بالرضا ازاء التنمية الشاملة للعلاقات الثنائية، غير اننا نعتقد بان روابطنا ينبغي لها ان تعكس التغير فى العصر".
ونظرا لأن فرنسا ستتولى رئاسة مجموعة العشرين في منتصف نوفمبر، قال فو ان الزعيمين سوف يتبادلان وجهات النظر بشأن قمة سول القادمة، والتنمية المستقبلية لآلية مجموعة العشرين.
وطبقا لجدول زيارة هو، يتوجه الرئيس الصينى الى نيس ، خامسة كبرى المدن الفرنسية، غدا الجمعة مواصلا جولته فى الدولة الأوربية.
كما يقوم الزعيم الصينى بزيارة دولة للبرتغال عقب زيارته لفرنسا. (شينخوا)


[1] [2] [3]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة