البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

السفير المغربي لدى الصين :الحديث عن الصداقة المغربية الصينية يبدأ من الشاي الأخضر

2010:08:02.08:08

بقلم جعفر حكيم لعلج سفير المملكة المغربية لدى الصين

(تم ترجمة المقالة من اللغة الصينية)

يصادف يوم الجمعة / 30 يوليو الماضي/الذكرى أل 11 لعيد العرش في المغرب وهو احد أهم الأعياد بالنسبة للمغاربة فى انحاء العالم.وأنا سعيد جدا للاحتفال بعيدنا هذا فى العاصمة الصينية بكين.وبهذه المناسبة يسعدني أن أتحدث عن الصداقة المغربية الصينية ،لكن قبل كل شيء هل تعرف ماذا يشرب المغاربة يوميا؟إنه الشاي الأخضر الصيني.فمن عادة المغاربة شرب الشاي الأخضر يوميا ولعدة مرات قد تصل إلى ستة مرات في اليوم الواحد. وعليه فإن الصداقة بين المغرب والصين تجري مع قطرات الشاي الأخضر.

ترجع الصداقة بين المغرب والصين إلى أكثر من 200 سنة،حين قدم التجار البريطانيين هذا المشروب الرائع للمغرب.واليوم،أصبح الشاي الأخضر الصيني جزءا لا يتجزأ من حياة المغاربة. وحب المغاربة الكبير لشرب الشاي الأخضر كانت من السباقين وأول بلد في العالم تستورد هذا الأخير من الصين.

لقد حاولت المغرب زراعة الشاي الاخضر على أراضيها الخصبة، إلا أن النتيجة لم تكن مرضية.ويسد الشاي الأخضر المزروع في المغرب 15%-20% فقط من احتياجات السوق المغربية،بينما يستورد 80% أو اكثر من الصين.لذا فإنه من السهل فهم لماذا يعتبر المغرب أكبر سوق خارجي للشاي الصيني.

وفى الواقع،لا يقتصر حب المغاربة للشاي الصيني فقط بل أن المغاربة يحبون أدوات المائدة الصينية أيضا.إذ من الضروري على كل عائلة مغربية إعداد مجموعة من أدوات المائدة الصينية لاستخدامها فئ مناسبات خاصة لتكريم الضيوف.

الصين ليست مفهوما مجردا بالنسبة للمغاربة. فالصداقة المغربية الصينية تمتد جذورها لأعماق بعيدة.ولكتاب "رحلات ماركو باولو "للكاتب ماركو باولو الرحالة والتاجر الايطالي المعروف الذي يصف من خلاله رحلته إلى الصين في القرن ال13 تأثير بعيد المدى.كما أن المغرب تفتخر برحالتها الشهير ابن بطوطة الذي سافر إلى أكثر من 40 بلدا فى القرن ال14،وخلال رحلاته المشهورة بقي في الصين ثلاث سنوات.وان الكتاب "رحلات ابن بطوطة "الذى ألفه الباحث المغربي وفقا لخبراته قرب المسافة البعيدة بين المغاربة والصينيين.

ومع هذا الهامش، يمكننا أن نفهم وبسهولة سر الحفاظ المستمر على علاقات الصداقة المغربية الصينية الجيدة.إذ أقيمت العلاقة الدبلوماسية بين المغرب والصين فى عام 1995، وبعد سنتين فقط من تخلي المغرب على سيطرة القوى الغربية واقامة دولة مستقلة.كما أن المغرب هي الدولة الإفريقية الثانية التي اعترفت بجمهورية الصين الشعبية بعد مصر،ويعتبر ذلك القرار الذي اتخذه ملك المغرب حكيما جدا في ذلك الوقت.وقد احتفلت المغرب في عام 2008 الذكرى ال50 لاقامة العلاقة المغربية الصينية.والآن،تسير العلاقات بين المغرب والصين فى تجاه طريق تنمية مطردة وصحية.

أصبحت الصين في الوقت الراهن ثالث أكبر مصدر للمغرب.كما لا يقتصر التبادل والتعاون بين البلدين على التجارة فقط،بل هناك كثير من أوجه التشابه بين الثقافة المغربية والصينية.فعلى سبيل المثال ،يعتمد الطب التقليدي في البلدين على الأعشاب.وفى الحقيقة يحظى الطب الصيني التقليدي بشعبية كبيرة في المغرب،وهناك كثير من المغاربة يأتين إلى الصين لدراسة الطب التقليدي الصيني ،ليعودو إلى المغرب لممارسته ابعد حصولهم على شهادات عالية من الصين.كما لدينا مشاريع تعاون متعددة مع الصين في مجال الطب الصيني التقليدي.والآن،قد تم إرسال أكثر من 130 طبيبا صينيا تقليديا إلى المغرب من اجل تطوير العلاقة بين البلدين.

ان الصين بلد عظيم جدا.وقد أظهرت قدراتها وروعتها للعالم بعد استضافة دورة الاولمبياد عام 2008 و إقامة إكسبو شانغهاى الحالي.وشهدت بعيني التحولات التي وقعت على ميناء الصيد القديم فى الماضي لتشييد حديقة إكسبو شانغهاى بلباس أنيقة وحلي رائعة،إن هذا التغير الجذري لمدهش جدا.

لقد سبق و أن شاركت المغرب في دورات عديدة من المعارض العالمية.و فى إكسبو شانغهاي،تعتبر المغرب البلد الافريقي الوحيد الذى بنا جناح خاص ببلده.وأشارت الإحصاءات الرسمية الصينية إلى ان جناح المغرب هو الجناح الثانى شعبية بعد جناح الصين.وسنستقبل يوم جناح المغرب يوم 30 سبتمبر حيث سترسل المغرب وفدا رفيع المستوى الى الصين ،وهذا مما لا شك فيه أن ذلك فرصة جيدة لتعزيز العلاقات بين المغرب والصين.

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة