الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2004:11:30.10:13
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.65
يورو:1097.34
دولار هونج كونج: 106.44
ين ياباني:8,0733
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

النقاط الرئيسية فى كلمة ون جيا باو فى قمة الاسيان مع الشركاء

فيما يلى النقاط الرئيسية فى الكلمة التى القاها رئيس مجلس الدولة الصينى ون جيا باو امس الاثنين/29 نوفمبر الجاري/ فى القمة الثامنة بين رابطة دول جنوب شرق اسيا ( الاسيان ) والصين واليابان وجمهورية كوريا .
-- الوضع فى اسيا
اصبح السلام والنمو والتعاون بشكل متزايد الاتجاهات الرئيسية فى الوضع الاسيوى اليوم . كما اصبح بين الدول المزيد من الحوارات والاعتماد المتبادل وتنسيق افضل . فقد شهد التعاون الاقليمى نهوضا مما ادى للاسراع بعملية الوحدة الاقتصادية . والاقتصاديات الاسيوية بعد ان تخلصت من ظلال الازمة المالية وتأثير السارس وانفلونزا الطيور دخلت مرحلة جديدة من النمو . وتظل اسيا احدى اكثر المناطق نشاطا فى الاقتصاد العالمى .
وقد شهدت اسيا تغييرات ايجابية بفضل الجهود المشتركة للدول الاسيوية من اجل التحسين الذاتى وسياستها المنفتحة والتعاونية وايضا توسيع وتعميق التعاون متعدد الاطراف فى المنطقة .
وقد عمق تقدم التعاون فى اسيا الثقة المتبادلة ووسع المصالح المشتركة بين الدول المختلفة واوجد مجالا للتنمية المشتركة وعزز قدراتها لمواجهة تحديات العولمة . وقد اصبح التعاون اتجاه العصر الذى لا يمكن مقاومته .
والبشير بهذا الاتجاه هو تعاون 10+3. وبفضل الجهود المنسقة لجميع الاطراف اصبح تعاون 10+3 يحافظ على دفعة نمو جيدة . ومع تحقيق نتائج غنية وتحسين الاليات والتأثير المتزايد اصبح من اكثر اليات التعاون الاقليمى الواعدة والديناميكية فى اسيا .
-- التعاون فى شرق اسيا
اصبح التعاون الاقليمى الان اتجاها عالميا اخذا فى الارتفاع . والتعاون فى شرق اسيا ينبغى ان يواكب هذا الاتجاه ويساير العصر ويبنى على الانجازات الماضية ويتحرك خطوة للامام . ونحن فى حاجة لتوضيح توجه النمو وتعميق التعاون العملى والارتقاء به الى مستوى اعلى . ان تعاون 10+3 ينبغى ان يحصل على دور اكبر فى تعزيز المنفعة المتبادلة وامكانية تحقيق الفائدة لجميع الدول فى شرق اسيا والسلام والتنمية فى اسيا ككل .
ان تطور 10+3 الى تعاون فى شرق اسيا سيؤدى الى وحدة اقتصادية اقليمية وتعاون كامل بين دول شرق اسيا . وسوف تكون عملية تراكمية بشكل تدريجى على المدى الطويل ، وستكون هناك حاجة للالتزام بالمبادئ الاساسية التالية خلالها :
- بناء اجماع وسرعة مناسبة .ان التعاون فى شرق اسيا يعتبر مسعى كبيرا غير مسبوق يؤثر على مستقبل المنطقة والمصالح المباشرة لجميع الاطراف. ينبغى ان يوضع فى الاعتبار مخاوف جميع الاطراف كما يتعين اجراء مناقشات حكومية وغير حكومية واكاديمية وتبادلات على مختلف المستويات وبشكل متعدد الاطراف من اجل تحقيق توافق بين ارائهم تدريجيا وتحقيق التكيف المتبادل والتوصل لاجماع .
- وضع اساس جيد وانتهاج اسلوب واقعى . ان استغلال الاليات الحالية بالكامل وتنفيذ الاجراءات قصيرة ومتوسطة وطويلة الاجل التى قدمتها مجموعة شرق اسيا بنشاط . ينبغى ان نضيق الفجوات بين الاعضاء والوصول الى المواطنين وتحقيق منافع لهم الى جانب وضع اساس عريض وقوى لتنمية التعاون فى شرق اسيا .
- تحديد الاتجاه بوضوح ودور الاسيان باعتباره قوة دافعة. ان مجموعة شرق اسيا ينبغى اعتبارها هدفا طويل الامد لتعاون 10+3 والصين تدعم المبادرة التى اقترحت على اساس الاجماع لعقد قمة شرق اسيا حيث تكون ماليزيا مضيفة لاول قمة . كما يجب ان تحظى الاسيان بالدعم فى مواصلة قيامها بقوة دافعة فى عملية 10+3 فى تعاون شرق اسيا .
- استغلال المزايا وتشكيل التداؤب. ينبغى استغلال المزايا النسبية لجميع الاطراف. يجب تعزيز التنسيق بين آليات 10 + 1 الثلاث فى اطار 10+3 وبين الاسيان والصين واليابان وجمهورية كوريا . ويتعين على وحدة 10+3 فى امانة الاسيان ان تلعب دورا اقوى فى الاتصالات . ويجب ان تجرى الابحاث لتحديد مشروعات التعاون مع مشاركة الاسيان والصين واليابان وجمهورية كوريا واستكشاف تأسيس الاليات المطلوبة من اجل مواصلة هذه الروح واظهار نجاح تعاون 10+3 .
- الانفتاح والشفافية والشمول . من الضرورى التمسك بمبدأ الانفتاح الاقليمى الذى يتطلب جهودا للتعلم الموسع من خبرات المناطق الاخرى فى التنمية واستخلاص الخبرات منها بالاضافة الى تعزيز الاتصالات والتبادلات بين 10+3 ودول ومناطق اخرى والحفاظ على الشفافية فى عملية التعاون وزيادة التفاهم ودعم جميع الاطراف .
مقترحات من اجل مزيد من التعاون فى شرق اسيا
اولا ، الدفع باطراد لاقامة منطقة تجارة حرة فى شرق اسيا . ان منطقة التجارة الحرة فى شرق اسيا هى مرحلة لا يمكن تخطيها فى عملية الاتحاد الاقتصادى . وانها ايضا ضرورة ملحة للتنمية الاقتصادية للدول فى المنطقة . وحسبما هو قائم حاليا فان عملية " المجموعة الاقتصادية للاسيان " بدأت ، وتم التوصل الى توافق حول منطقة تجارة حرة للسلع بين الصين والاسيان . وتتفاوض اليابان وجمهورية كوريا كل على حدة مع الاسيان حول منطقة تجارة حرة ، فى الوقت الذى تجرى فيه الصين واليابان وجمهورية كوريا بحوثا اكاديمية مشتركة حول ترتيبات التجارة الحرة بينهم . ان هذه التطورات قد مهدت الطريق لاقامة منطقة تجارة حرة لشرق آسيا . وان الجانب الصينى على استعداد لاخذ زمام المبادرة للبدء فى دراسة جدوى للمنطقة الحرة لشرق اسيا واستضافة اول اجتماع لمجموعة الخبراء فى بكين فى ابريل من عام 2005 .
ثانيا ، تعميق التعاون المالى والاستثمارى . فى هذه المنطقة فان الاولوية يجب منحها اولا الى شرق اسيا لاستخدام احتياطيات النقد الاجنبى وراس المال الغنية داخل المنطقة وتحسين الاستثمار وبيئة التمويل وبناء قدرة منع المخاطر والضبط فى القطاع المالى . ان الجانب الصينى على استعداد لتقديم الدعم المالى ل " الدراسة المشتركة حول التعاون المالى والنقدى ل 10 + 3 " . وتشجيع الاستثمار فى الشركات الصغيرة والمتوسطة سوف يسهل مشاركة القطاع الخاص فى تعاون شرق اسيا . ان الجانب الصينى على استعداد لاستضافة اول " ندوة عالية المستوى حول تعزيز الاستثمار فى الشركات الصغيرة والمتوسطة فى شرق اسيا " العام القادم لدراسة السبل والوسائل المحددة لتحقيق هذه الغاية .
ثالثا ، توسيع الحوار الامنى والتعاون . ان الارهاب والجريمة متعدية القوميات يشكلان تهديدا لنا جميعا . اننا نحتاج الى تنفيذ فعال للخطة الخمسية حول التعاون فى مكافحة الجريمة متعدية القوميات وزيادة تعزيز التعاون فى مجال الامن غير التقليدى والاحتفاظ سويا بمنطقتنا تنعم بالسلام والاستقرار . ونظرا لوجود المشكلة المتزايدة فى مجال السلامة والامن البحريين فاننى اقترح الاهتمام الايجابى بقيام تعاون اكبر داخل 10 +3 فى هذا الصدد .
رابعا ، تعزيز التعاون الاجتماعى والثقافى والعلمى والتكنولوجى . ان المشاركة والدعم من جانب الناس من كل مناحى الحياة ومن كل الدول فى شرق اسيا يعد امرا لا غنى عنه لتعاون 10 + 3 فى التنمية المستدامة . ان الصين سوف تستضيف مهرجان الفنون الاسيوية السابع ومنتدى وزراء الثقافة الاسيويين فى نوفمبر 2005 وتتطلع الى استقبال وفود عالية المستوى من الاسيان واليابان وجمهورية كوريا . ان الجانب الصينى يقترح اقامة الية تبادل شبابى ل 10 + 3 ومستعد لاستضافة منتدى 10 + 3 حول التعاون الودى بين الشباب الهادف الى رعاية القوى المستقبلية للتعاون الودى فى شرق آسيا . ولتعزيز تطبيقات وابتكارات العلوم والتكنولوجيا فى المنطقة يقترح الجانب الصينى ايجاد آلية مشتركة للبحوث والتطوير فى العلوم والتكنولوجيا فى شرق اسيا .
خامسا ، تجميع الموارد الفكرية لتعاون 10 + 3 . بالرغم من ان آليتى الموارد الاكاديمية والمسار الثانى لدول 10 + 3 لهما مميزاتهما فان هناك تشابكا فى بعض المجالات . ولزيادة الاتصال وتوحيد الموارد ورفع الكفاءة يقترح الجانب الصينى ان تشترك شبكة مراكز الابحاث لشرق اسيا ومنتدى شرق اسيا وشبكة دراسات شرق اسيا ومعهد الدراسات الاستراتيجية والدولية للاسيان فى رعاية " مؤتمر الدراسة المشتركة حول تعاون شرق اسيا " فى الصين فى النصف الثانى من العام القادم لبحث القضايا المتعلقة بالتعاون فى شرق اسيا .
سادسا ، وضع خطط قوية لمستقبل تعاون شرق اسيا . فى الطريق الى العام العاشر لتعاون 10 + 3 من الضرورى بالنسبة لنا ان نراجع ونلخص الانجازات والخبرات الخاصة بالتعاون فى شرق اسيا منذ ابتدائها وان نرسم خطة لمستقبله . ان الجانب الصينى يقترح ان نستفيد من الماضى ونتطلع الى المستقبل على اساس البيان المشترك لتعاون شرق اسيا فى عام 1999 وان نصدر بشكل مشترك وثيقة برامجية حول اتجاهات المستقبل فى تعاون شرق اسيا ، ويمكن ان تأتى فى الوقت الحاضر تحت عنوان " توافق شرق اسيا " ويمكن ان يعهد الى شبكة مراكز الابحاث لشرق اسيا بوضع توصيات خاصة بالسياسة من الجانب الاكاديمى .
سابعا ، دعم وحدة 10 + 3 . فمنذ اقامتها العام الماضى لعبت وحدة 10 + 3 فى امانة الاسيان دورا ايجابيا فى التخطيط والتنسيق وتعزيز التعاون فى مختلف المجالات . ومن المقترح ان تقوم كل الدول بمنح دعم اكبر للوحدة . وسيسهم الجانب الصينى بمبلغ 200 الف دولار امريكى لهذا الغرض .
الوضع الاقتصادى فى الصين
حققت الصين طفرة كبيرة فى التنمية فى السنوات الـ 26 من الاصلاح والانفتاح حيث شهد نظام اقتصاد السوق الاشتراكى بها تحسنا مستمرا وشهدت قوتها الوطنية الشاملة تقدما مطردا . ولكننا نواجه بالفعل صعوبات وتحديات ليست بالقليلة . وهناك حاجة الى مساع طويلة وشاقة لبناء مجتمع معتدل الازدهار بطريقة شاملة ولتحقيق الاهداف الاستراتيجية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية فى الصين .
لدى الكثير من الناس شغف لمعرفة وضع الاقتصاد الكلى الحالى فى الصين . واود لهذا ان احيطكم علما بصورة مسؤولة بان الوضع الاقتصادى الشامل فى الصين جيد . فمنذ اغسطس من العام الماضى ، تبنت الحكومة الصينية سلسلة من اجراءات الضبط الكلى بطريقة حاسمة وتأتى فى حينها لمواجهة مشكلات الاقتصاد الكلى . وتهدف هذه الاجراءات الى تعديل الهيكل الاقتصادى ، واصلاح المؤسسات والآليات ، وتحويل نمط النمو الاقتصادى ، والقضاء على عوامل عدم الاستقرار والعوامل غير الصحية فى الاقتصاد ، وضمان نمو اقتصادى سريع نسبيا . ويطرح الاداء الاقتصادى السلس فى الارباع الثلاثة الاولى من هذا العام مسألة الآثار الملحوظة للضبط الكلى . اننا واثقون من تحقيق الاهداف المتوقعة لاقتصادنا الكلى .
كما تمثل الموارد والطاقة والبيئة ، وهى الشاغل المشترك للدول الاسيوية ، تحديات امام التنمية فى الصين . وستكرس الصين نفسها ، باعتبارها دولة كبيرة وذات عدد كبير من السكان تسجل نموا اقتصاديا مستداما وزيادة فى الطلب على الطاقة ، لتنمية الموارد وتحسين الكفاءة الاقتصادية داخل البلاد . وفى الوقت نفسه ، ستدعم تعاونها مع الدول الاخرى فى مجالات الموارد ، والطاقة ، والبيئة . وستأخذ الصين ، اثناء محاولتها الوفاء باحتياجاتها المحلية ، المصالح الاقليمية فى الاعتبار وستحاول تحقيق تنمية مستدامة من خلال التعاون .
التعاون بين الصين والدول الاسيوية الاخرى
لن تنمو الصين بدون التعاون مع الدول الاسيوية الاخرى . فالسعى لتحقيق التنمية والامن من خلال التعاون جزء هام ولا يتجزأ من السياسة الخارجية للصين فى العهد الجديد . وستلتزم الصين ، التى ترفع راية السلام والتنمية والتعاون ، بمبدأ بناء علاقات وشراكات تقوم على حسن الجوار مع الدول المجاورة لها وستعزز سياسة بناء علاقات جوار ودية وسلمية ومزدهرة . وستشارك الصين بصورة فاعلة فى التعاون الاقليمى الاسيوى وستعززه ، وستجمع بصورة وثيقة بين تنميتها وتجديد شباب اسيا ، وستجمع بين الحفاظ على مصالحها الخاصة وتعزيز المصالح المشتركة لجميع الدول فى اسيا .
ان الصين مستعدة للسعى لتحقيق السلام الاقليمى من خلال التعاون . وفى العالم اليوم ، ترتبط الدول ببعضها البعض من خلال المصالح المشتركة المتعلقة بالامن . ان التعاون هو الطريق الجوهرى لمواجهة جميع انواع التحديات والتهديدات المعقدة ولحماية الامن الاقليمى . وفقط على اساس الاحترام المتبادل والحوار والمشاورات والتعاون المخلص والسعى لايجاد ارضية مشتركة بينما يتم طرح الخلافات جانبا ، سيصبح امن جميع البلدان مكفولا . وستواصل الصين تدعيم الحوار الامنى والتعاون مع الدول الاسيوية الاخرى فى جهد مشترك للحفاظ على السلام والاستقرار الاقليميين .
ان الصين مستعدة لتعزيز التنمية الاقليمية من خلال التعاون . وتواجه اسيا حاليا فرص تنمية وتحديات خطيرة . ومع زيادة التنافس الدولى واتساع الفجوة بين الشمال والجنوب ، اصبحت مهمة ضمان الامن الاقتصادى والمالى شاقة بصورة اكبر . فتحتاج الدول الاسيوية الى زيادة الوعى بشأن التعاون المتكافىء ودفع عملية التعاون والتكامل الاقتصادى الاقليمى قدما . وتود الصين رؤية تنمية مشتركة من خلال التعاون مع الدول الاسيوية الاخرى .
ان الصين مستعدة لتحقيق وضع متكافىء من خلال التعاون فى المنطقة . ويكمن الهدف المشترك لجميع الشعوب الاسيوية فى تحقيق تجديد شباب دولها واممها . وانه فقط من خلال التعاون ، ستقوم اسيا بتضيق فجوة التنمية ؛ وانه فقط من خلال التعاون، ستقرب بين الاختلافات وتحقق الازدهار المشترك ؛ وانه فقط من خلال التعاون ، ستنهض اسيا وتجدد شبابها بصورةصحيحة .
وفضلا عن كونها ملائمة ، فان سياسات الصين التى اشير اليها سابقا هى خيار استراتيجى طويل الاجل يأتى فى مصلحة تنمية الصين وفى المصلحة المشتركة للمنطقة . ومن ثم ، فان هذه السياسات لن تتزحزح قيد انملة بينما تنمو الصين بصورة اقوى . ولا تمثل تنمية الصين تهديدا للدول الاخرى . فان صينا اقوى لن تسعى ابدا باى حال من الاحوال الى الهيمنة باى شكل كان فى المنطقة .
/ شينخوانت /



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 قمة الاسيان العاشرة تشدد على تضييق فجوة التنمية وتوسيع العلاقات مع الشركاء

 قمة الاسيان زائد ثلاثة تنعقد فى فينتيان

 رئيس مجلس الدولة الصينى يدعو إلى مزيد من التعاون بين الصين واليابان وكوريا الجنوبية

 النقاط الرئيسية فى خطاب رئيس مجلس الدولة الصينى أمام القمة الثامنة بين الصين والاسيان

 قادة الصين ولاوس يشيدون بالعلاقات الثنائية

 قادة الاسيان والصين يبحثون تحقيق مزيد من التعاون فى قمة فينتيان

 رئيس مجلس الدولة الصينى ورئيس وزراء لاوس يتعهدان بتعزيز العلاقات

 رئيس مجلس الدولة الصينى: العلاقات مع اندونيسيا نموذج جديد للشراكة الاستراتيجية

 نبذة تاريخية عن اجتماعات قمة الاسيان+3

 خلفية: اجتماعات قمة الاسيان زائدا الصين حسب تسلسلها التاريخى

1  شبكة امريكية مشهورة: العام القادم هو الوقت الحاسم لشن العمل العسكرى على ايران
2  ازدياد عدد المصابين بفيروس الايدز فى الصين بمعدل 40 بالمائة سنويا
3  مسؤول اسرائيلى سابق فى الموساد: لا تركز الولايات المتحدة واسرائيل جهدهما فى ضرب المنشآت النووية الايرانية فقط
4  فيلم " الكنز الوطنى " يسيطر على شباك التذاكر فى امريكا الشمالية للأسبوع الثانى
5  وكالة المخابرات المركزية الامريكية تشهد اكبر توسع فى حجمها ويتضاعف عدد العاملين فيها

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة