الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2005:05:25.14:02
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.65
يورو:1039.25
دولار هونج كونج: 106.23
ين ياباني:7,6567
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>أعمال

تعليق: صادرات المنسوجات الصينية تواجه تقييدا – يجب على الصين ان تضع استراتيجية التجارة الخارجية على اساس التنمية المستدامة

بكين 25 مايو/ نشرت صحيفة غلوبال تايمز تعليقا تؤكد فيه ان صادرات المنسوجات الصينية تواجه تقييدا فيجب على الصين ان تضع استراتيجية التجارة الخاريجية على اساس التنمية المستدامة وفيما يلى موجزه:
لوحت الولايات المتحدة واوربا بعصا الحمائية التجارية امام صادرات منسوجاتنا على التوالى خلال الفترات الاخيرة. اشارت وسائل الاعلام الغربية الى ان الولايات المتحدة واوربا تحدثت دائما الى الصين عن روحج التجارة الحرية خلال السنوات العديدة, ولكن ما فعلته الان يدل على انها هى نفسها لم تتحمل اختبارا للعولمة. وجاء الان دور الصين فى تلاوة نظريتها حول التجارة الحرية. ان تحول// البطل // الذى ظهر فى عملية العولمة لا يعنى تغير المكانة التجارية للطرفين فحسب, بل يعنى اصابة العلاقات الاستراتيجية اكثر فى خلف ذلك.
عندما قفزت الصين الى ثالث دولة تجارية كبرى فى العالم, يتسارع نمو تجارتها الخارجية بصورة متواصلة, قد تزداد امكانية الصراع الناجم عن المصالح الاستراتيجية الكامنة. وفقا للاحصاء الوارد من الجانب الامريكى, تمثل المنسوجات التى استوردتها الولايات المتحدة من الصين فى يناير الماضى 35 بالمائة من اجمالى حصيلة واردات المنسوجات الامريكية, وتمثل وارداتها من الملابس من الصين 22 بالمائة من اجمالى حجم واردات الملابس . وفى هذا الشهر استوردت الولايات المتحدة بنطلونات مصنوعة من القطن الخالص, ربما لكل عشرة اشخاص بنطلون واحد اذا وزعت وفقا لتعداد سكان الولايات المتحدة بالمعدل. وفى تاريخ الولايات المتحدة لم تكن هناك دولة مثل الصين تتمتع بهذه النسبة الكبيرة فى هذا المجال. بالرغم من ان الاحصاءات غير دقيقة, الا حصص المنتجات الصينية لا شك فى ان تصل الى حد يثير يقظة الامريكيين الاستراتيجية بسهولة. وتحت هذه الخلفية, حتى تزداد صادرات الصين من واحد من المنتجات كما وذلك يمكن ان يكون حساسيا للغاية. ربما الا تتعرض المنتجات المتزايدة تصديرا للضرب, ولكن صادرات المنتجات الرئيسية لا بد من ان تجتذب الاهتمام البالغ بسبب ازدياد اجمالى حجمها, وتواجه الضرب فى كل وقت كما واجهته صادرات المنسوجات واجهزة التلفزيون الصينية.
ان عولمة الاقتصاد تعد عملية لاعادة توزيع العمل للصناعات. وبالنسبة الى الصين المتطورة فى الوقت المتأخر, تتمثل نتائج الطموحات فى انه انا اعمل فى الطرف الادنى وانت تعمل فى الطرف الاعلى, لنتطور ونحقق الارباح المشتركة فى النهاية. ولكن الولايات المتحدة اصبح لها فكرة استراتيجية لنفسها. انطلاقا من العلاقات الاستراتيدية ظلت الصين منافسا للمصالح الامريكية الكامنة سواء أ فى // الكبح//, ام فى // الوقاية//. تتمثل استراتيجية الولايات المتحدة ازاء الصين فى حث الصين على تحولها نحو ما ترغب فيه الولايات المتحدة, وكذلك لها نقطتان, احداهما كسب الارباح الى اقصى حد فى عملية تقدم الصين نحو التحديثات, والاخرى هى على اهبة الاستعداد الى اقصى حد لمواجهة التغيرات غير الثابتة والناجمة عن نهوض الصين. وبعبارى\ة اخرى, ان الولايات المتحدة تريد الارباح والوقاية فى آن واحد. ان مسألة المنسوجات هى خير مثال بهذا الخصوص.
يتكلم الامريكيون كلاما جميلا: اعادة وضع الحد لاجل حماية التجارة العادلة. والحقيقة ان السبب فى ذلك يرجع الى ان الولايات المتحدة والصناعات المعنية تحتاج الى وقت فى انتقال البطالة, كما الى ان باب سوق الولايات المتحدة مفتوح للمنتجات الصينية الى حد محدود. طالما لا تنتج الولايات المتحدة قميصا واحدا, وتنتج الصين قمصانا ممتازة الجودة وارخص الثمن, لا تستطيع الولايات المتحدة ان تحتل القمصان الصينية الصنع على السوق مائة بالمائة, وان امكانية احتلال ال50 بالمائة منها ضئيلة. وجه الخبراء انذارا منذ الزمان, كلما تنتج دولة او دولتان مستهلكات امريكية كلا او معظما, من الممكن ان تسيطر هذه الدولة او الدولتان على الولايات المتحدة. خلف // نزعة تهديد الصين// ذريعة من هذا النوع.
ان القيود على صادرات المنسوجات تنبهنا: لن ننسى الاستراتيجية ابدا. لان الاستراتيجية لها صلة بالمصالح الرئيسية لدولة ما. عندما اضرت المصالح الاقتصادية بالمصالح الاستراتيجية, وستصبح المصالح الاقتصادية ضحية فى نهاية المطاف. ان تقوية الوطن تتركز التقوية فى الاستراتيجية, ولكن تقوية الاستراتيجية تتركز التقوية فى دقة التوقعات والسيطرة والتنسيق. ان سياسة التجارة الامريكية هى نوع من التنسيق والسيطرة على الاستراتيجية من حيث الجوهر. خلال السنوات الاخيرة, وقعت الحكومة الامريكية على اتفاقيات التجارة الحرية مع الدول النامية ولها حسبان طويل الامد بشأن تعدد الاستيراد.
وان اعادة الولايات المتحدة لوضع القيود على المنسوجات الصينية هلا ليست الا تطويق وسد استراتيجيين من حيث الجوهر.
كما تواجه صادرات الصين الى الاتحاد الاوربى نفس المسألة ايضا. خلال السنوات الاخيرة, يتعزز تكامل الاتحاد الاوربى التجارى باستمرار, وجعلت سياسة التجارة الخارجية الموحدة الاتحاد الاوربى يأخذ مسألة تعدد الاستيراد اكثر فى عين الاعتبار استراتيجيا.
تتطرق مسألة تصدير المنسوجات الى المصالح الاستراتيجية, فعلينا ان ندرك ادراكا واضحا صعوبة حل هذه المشكلة. وفى الوقت الذى نعامل هذا الاحتكاك التجارى معاملة اكثر هدوء, علينا ان نفحص ذاتيا و بجدية اجراءاتنا المجابهة, ونقوم بتعديل هيكل صادراتنا باسرع وقت ممكن, لنضع استراتيجية التجارة الخارجية على اساس التنمية المستدامة. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق: هل يفى الزعيم اليابانى بوعده ؟

 تعليق: عولمة الاقتصاد تجعل الامن الاقتصادى الصينى يواجه تحديات

 تعليق: نتمنى ان يتحقق السلام فى الشرق الاوسط فى ابكر وقت ممكن

 تعليق: يمكن سحب تقرير حول تدنيس القوات الامريكية ل// القرآن الكريم//, ولكن , من الصعب // سحب// الوقائع

 تعليق: تكامل المنسوجات فى كل العالم – فرض الولايات المتحدة للقيود من جديد معناه ارجاع العربة الى الوراء

 تعليق: حادث تدنيس القوات الامريكية ل// القرآن الكريم//- من يخرق حرية الاعتقاد الدينى

 تعليق: يدا بيد سعيا الى القوة المزدهرة – القمة العربية- جنوب امريكية

 تعليق: لماذا تشعر الولايات المتحدة بغير ارتياح تجاه تقدم العلاقات الصينية الاوربية

 تعليق: القوات الامريكية تغير فكرتها لترى ان الاجانب يشكلون قوة رئيسية للتسلح غير الشرعى فى العراق

 تعليق: // غصن الزيتون// لايران

1  وزارة الدفاع: تطور القوات الصينية لا يهدد باى دولة اخرى
2  مدينة قوانغتشو تنفق اكثر من 2.2 مليار يوان لبناء اعلى برج تلفزيونى فى العالم
3  تعليق : ماذا تقصد الولايات المتحدة فى تقديرها العالى للقدرة العسكرية الصينية ؟
4  تعليق: الولايات المتحدة والاتحاد الاوربى يضعان الحد من حصص صادرات المنسوجات الصينية وذلك يعنى انهما تطلقان النار نحو اقدامها
5  عدد اعضاء الحزب الشيوعى الصينى يصل الى 69.6 مليون

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة