0
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>رياضة

تحقيق : أفراح في سوريا بعد الفوز على السعودية في كأس آسيا

2011:01:11.10:23

بقلم : منذر الشوفي
عمت مظاهر الفرح والبهجة شوارع دمشق بعد فوز المنتخب السوري لكرة القدم على نظيره السعودي اول أمس الأحد 2-1 ضمن منافسات المجموعة الثانية لبطولة كأس آسيا التي تقام حاليا في الدوحة . وخرج المبتهجون بسياراتهم عقب انتهاء المباراة مزدانة بالأعلام السورية وجابت في الشوارع الرئيسية في العاصمة دمشق وهم يرددون أغنية شعبية لأحد الفنانين السوريين " دقوا على الخشب ياحبايب دقوا على الخشب صقفة وزعرودة ياحبايب للمنتخب " ومبروك لسوريا الفوز " . كما اشتعلت سماء جبل قاسيون بالمفرقعات النارية في اشارة الى النصر الذي حققه المنتخب السوري في مباراته الأولى في المجموعة الثانية التي جمعته مع السعودية ، اضافة الى تصدر فوز المنتخب عناوين الصحف السورية الرسمية امس (الاثنين) وكان المنتخب السوري التقى مع نظيره السعودي 17 مرة فاز فيها مرة واحدة في تصفيات كأس العالم 1978 مقابل 10 انتصارات للسعودية و6 تعادلات.
والفوز هو الأول لمنتخب سوريا على نظيره السعودي في النهائيات الاسيوية حيث سبق أن فاز الأخير مرتين في بطولتي عام 1984 بهدف دون رد وفي بطولة العام 1988 بهدفين دون مقابل . وأكد المحلل الرياضي السوري مالك حمود لوكالة أنباء (شينخوا) بدمشق امس ، أن انتصار المنتخب السوري لكرة القدم في مباراته مع السعودية " أعاد للشارع السوري بسمة الأمل بإمكانية نجاح الرياضة في البلاد بعدما كادت أن تتلاشى بسبب الظروف التي مر بها المنتخب من تراخ وغياب المدربين الاكفاء عنه لفترة طويلة". وقال حمود وهو المنسق الاعلامي للاولمبياد الخاص في سوريا إن " فوز المنتخب فتح آفاق التفاؤل لكرة قدم سورية متطورة وقادرة على المنافسة عربيا وقاريا " ، مشيرا الى ان " الفوز لم يكن وحده هو مصدر السعادة وانما الاداء الرجولي الذي أعاد الى الاذهان الكرة السورية التي كانت سائدة في فترة الثمانينيات " . وعاد المنتخب السوري بقوة الى البطولة الآسيوية بعد أن غاب عنها منذ 14 عاما، علما بأنه أخفق حتى الآن في اجتياز حاجز الدور الأول في مشاركاته الأربع السابقة أعوام 1980 و1984 و1988 و1996. وأعرب حمود عن أمله في أن " لا يسرقنا الفوز ويسحرنا وهج الانتصار ويغرقنا في العسل في المباريات القادمة خاصة مع اليابان التي سيلعب المنتخب معها يوم الخميس المقبل ". من جانبه ، اعتبر المخرج التليفزيوني الرياضي عدنان حجازي أن مباراة اول أمس أمام السعودية هي " إعادة الروح للكرة السورية التي غابت عن الملاعب العربية والقارية سنوات وسنوات " ، مؤكدا ان الشارع السوري بكل فئاته العمرية " كانت قلوبه مع المنتخب وكانت الصيحات تتعالى مع كل هجمة سعودية على المرمى السوري " .
وأشاد حجازي ، وهو لاعب كرة قدم سابق ، بأداء الفريق السوري في أرض الملعب ،واصفا اياه بأنه " منسجم ويلعب بروح الفريق الواحد "، لافتا الى ان الشارع السوري كان " متعطشا لهذا الفوز والفرحة دخلت الى قلوب المشجعين بانتصاره على نظيره السعودي " . وأعرب المواطن السوري محمد ابو حسون (45 عاما) عن فرحة غامرة بفوز المنتخب السوري على نظيره السعودي في أول لقاء له في بطولة كأس آسيا 2011 ، متوقعا توالي الانتصارات والنتائج الجيدة في هذه البطولة . وقال ابو حسون في تصريحات لـ (شينخوا) ، انه خرج مع أبنائه الثلاثة في سيارته مع جموع المحتفلين بالفوز "وجاب شوارع دمشق المكتظة بالسيارات التي خرجت للسبب نفسه وصولا الى ساحة الامويين وسط العاصمة دمشق " .
من جهته ، اوضح محمد ذو الغنى المعلق الرياضي السوري الشهير أن الفوز جاء بعد " مخاض عسير وبعد معاناة كبيرة للمنتخب السوري الذي عانى ما عاناه من غياب المدرب ومشاكل اتحاد كرة القدم السورية خلال الاشهر الماضية ".
وبين ذو الغنى ان الشارع السوري " اصبح يحلم بالفوز على اي منتخب عربي مهما كانت درجته التصنيفية " ،مشيرا الى ان سوريا لم تحقق اي نتيجة طيبة منذ 1996 حتى الان ، مؤكدا ان فوز المنتخب السوري على نظيره السعودي أعاد بارقة الامل في بطولة كأس اسيا في الدوحة . ووصف ذو الغنى فوز المنتخب السوري على السعودية بأنه "مفاجأة" لاسيما وان بعض المحللين الرياضيين اعتبروا ان المشاركة السورية في كأس اسيا " مشاركة شرفية او كومبرس " ، لافتا الى ان فوز سوريا كان اول انتصار عربي لمنتخب عربي في هذه البطولة .
الجدير بالذكر ، أن المنتخب السوري لكرة القدم تصدر بهذا الفوز ترتيب مجموعته برصيد ثلاث نقاط فيما يقتسم المنتخبان الياباني والأردني المركز الثاني برصيد نقطة واحدة بعد تعادلهما معا 1-1 في وقت سابق بينما المنتخب السعودي يتذيل ترتيب المجموعة بلا رصيد من النقاط.
وتقام الجولة الثانية من هذه المجموعة الخميس المقبل، فتلعب سوريا مع اليابان، والسعودية مع الأردن. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة