بكين   25/14   غائم

الصين تسعى الى جذب الفرق العالمية الى الانتاج المشترك للافلام

2012:04:25.09:06    حجم الخط:    اطبع

  حث كبير مسئولي صناعة السينما فى الصين أمس الثلاثاء/24 ابريل الحالي/ الفرق العالمية على انتاج افلام فى الصين، والتعاون مع الشركاء المحليين وسط طفرة فى صناعة السينما فى الصين.

  وجه تونغ قانغ، مدير مكتب السينما بادارة الدولة للاذاعة والسينما والتليفزيون، هذه الدعوة المفتوحة لمجموعة من صناع الافلام، مثل مخرج "افاتار" و"تايتانيك" جيمس كاميرون خلال مهرجان بكين السينمائي الدولي الثاني.

  وقال، ان " الصين، التى يرجع تاريخها الى 5 آلاف عام، تتمتع بوفرة فى القصص التى اعتقد انه من الممكن ان يستقبلها الجمهور العالمى بعد تطويرها بالشكل الملائم ."

  واضاف ان الصين تتمتع بمميزات اخرى، من بينها الاراضي الواسعة ، والمناظر الطبيعية الخلابة لتصوير المشاهد، وكذا التسهيلات والمواهب الممتازة.

  تعكس كلمات تونغ رغبة الصين المتزايدة فى انتاج افلام من الطراز العالمي لتدعيم وجودها فى صناعة السينما العالمية.

  واعترف المسئول خلال ورشة عمل فى وقت سابق من هذا العام ان الافلام الصينية "لا تزال تواجه العديد من المشاكل" فى دخول السوق العالمية.

  وفى العام الماضي، صدرت الصين 55 فيلما للعرض فى 22 دولة ومنطقة،وحققت عائدات بلغت 2.05 مليار يوان (325 مليون دولار امريكي)، بيد ان الرقم كان اقل من نظيره عام 2010.

  واظهر مسح اجرته جامعة المعلمين فى بكين فى 9 دول، انه فيما تظل افلام الكونغ فو الصينية الاكثر شعبية لدى المشاهدين الاجانب، الا انالمخرجين والممثلين الصينيين ما زالوا يفتقرون الى الاعتراف الدولي.

  وقال 20 فى المائة فقط من 1400 أجرى عليهم المسح انهم يهتمون بالافلام الصينية، فيما قال 8.6 فى المائة انهم " يعترفون بتأثير " الافلام الصينية.

  واضاف تونغ ، انه "فيما يتعلق بالسينما، التى تعد من مقاييس القوة الناعمة للبلاد، فان الصين اقل قدرة تنافسية بكثير مقارنة بالدول المتقدمة."

/مصدر: شينخوا/

تعليقات