بكين   25/14   غائم

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

تقرير: المضاعفات السلبية للأدوية الصينية أقل بكثير من مضاعفات الأدوية الغربية

2012:04:24.16:26    حجم الخط:    اطبع

صحيفة الشعب اليومية – الصادرة يوم 24 ابريل عام 2012 – الصفحة رقم 04

ذكرت بعض وسائل الإعلام الأجنبية مؤخرا، أن باحثين أستراليين اكتشفوا "جُسيمات سامة " في الأدوية الصينية التقليدية. ونقلت التقارير الإعلامية عن الباحثين، أن الصينيين يقومون بخليط معقد لهذه الأعشاب أثناء صنعهم للدواء، ومن بين ذلك نجد أدوية صينية تحتوي على مادتي الإيفيدرا والناردين البري، في حين ان هذا الأخير هو نبات يحتوي على مواد سامة، ويؤدي الإفراط في إستعماله إلى نتائج جانبية خطيرة، لكن علب وتعليمات هذه الأدوية لم تشر إلى مقادير المواد المسممة.

فكيف يجب أن نتعامل مع مسألة تسمم الدواء الصيني التقليدي؟ وهل يمكن إستعمال الدواء الصيني التقليدي بإطمئنان؟ هذه الأسئلة وغيرها طرحناها على خبراء في هذا المجال، وكانت الإجابات كالآتي.

كيف يجب التعامل مع تسمم الدواء الصيني التقليدي؟

الطب الصيني يركز على مهاجمة السم بالسم: ويعتمد 3 طرق من أجل تخفيض التسمم ورفع الفاعلية.

"الطب الصيني منذ القدم على دراية بتسمم الدواء الصيني." على حد تعبير تشو بينغ آن كبير الخبراء في العيادة الداخلية لمستشفى الشرق التابع لجامعة الطب الصيني والصيدلة ببكين. وقد قام "قاموس الأدوية الصينية" في طبعته الصادرة عام 2010 بجمع أسماء المواد الصيدلانية الصينية وأقراص الدواء الأكثر إستعمالا، من بينهما73 نوعا من الأدوية التي تحتوي على عناصرسامة، ومن بين هؤلاء هناك 10 أنواع ذات درجة تسمم كبيرة. الأدوية الصينية التي تحتوي على عناصر سامة تتميز بنجاعتها العلاجية الفريدة، وعناصرها المسممة هي في حد ذاتها العناصر الفعالة في الدواء، مثل مستحضر الزرنيخ الذي يعالج سرطان الدم، وجوز القيء الذي يعالج الوهن العضلي الوبيل، و( Tripterygium wilfordii ) الذي يعالج إلتهاب المفاصل الروماتويدي،إلخ، وهذه كلها أدوية معترف بها عالميا.

"يحتوي كل دواء على عناصر سامة ، والمواد التي لاتحتوي على عناصر سامة لاتصلح لتكون دواء ". وقال الأستاذ تشيان تشونغجي كبير الخبراء في لجنة الصيدلة الصينية التقليدية، ان الدواء الصيني ينقسم وفقا لمستوى السموم إلى ثلاثة أنوع كبرى "سموم عالية، تحتوي عل سموم، وخالية من السموم"، وتستعمل من طرف مصحات الطب الصيني وفقا لثلاثة طرق لتخفيض التسمم ورفع الفاعلية: أولا، التقليل من درجة التسمم في الدواء عبر تقنية التصفية أو الإستخلاص بالإغلاء. وهذه التقنية تعد من أسرار الطب الصيني، وعادة يمنع الأجانب من الدخول إلى هذا المجال، لذلك فإن عدم معرفة الأجانب لهذه العملية من السهل أن تحدث سوء فهم. ثانيا، الخلط لتخفيض السموم: في مصحات الطب الصيني التقليدي، لا يستعمل دواءً واحدا منفردا، بل يمزج مع عدة أدوية أخرى ليكون خليط دواء، وتكون له فاعلية في خفض السموم. ثالثا، الأدوية المحتوية على السموم، يتم إستعمالها حسب الوصفة الطبية: كل دواء يحتوي على سموم، لايمكن إدراجه ضمن أدوية OTC (لاتحتاج لوصفة طبية)، حيث يتم إستعمال هذا النوع من الأدوية تحت إشراف الطبيب.



[1] [2] [3]

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

تعليقات