البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العلوم والثقافة

مقالة خاصة: أكبر نظام للرعاية الصحية في العالم يسعي ليغطي جميع المواطنين

2011:03:17.15:36

أعلنت وزارة الصحة الصينية مؤخرا عن سياسات إصلاح شاملة لأعمال تحسين نظام الرعاية الصحية في العام الحالي ، وتضم خمسة إجراءات بارزة ترمي إلى تعزيز عملية الإصلاح الجارية ، بهدف توسيع النظام الذي يعد الأكبر من نوعه في العالم إلى جميع المواطنين في البلاد في المستقبل القريب .
-- الإجراءات الرئيسية في العام الحالي لتسوية الصعوبات التي تواجه المرضى العاديين :
نظرا لأن الهيئات الطبية التابعة للحكومات على مختلف المستويات في البلاد تشارك حاليا مباشرة في الأعمال الإدارية اليومية للمستشفيات العامة حسب النمط الإداري القائم ، فان عددا كبيرا من المسؤولين الحكوميين هم من المسؤولين الرئيسيين أيضا في المستشفيات العامة التي تلعب دورا محوريا في نظام الرعاية الصحية في البلاد ، مما أدى إلى بروز عدد هائل من المشكلات غير المعقولة التي تضر بمصالح المرضى العاديين بشكل خطير .
ولذا فمن المخطط أن تجري الوزارة تجارب واسعة النطاق لإصلاح الآلية الإدارية الحكومية بشأن الرعاية الطبية في العام الحالي ، وتتركز هذه التجارب على انفصال السلطة الإدارية الحكومية عن الأعمال الإدارية في المستشفيات العامة ، وطلبت السياسات الجديدة من المسؤولين الحكوميين عدم تعيينهم " بدوام جزئي " كمسؤولين في المستشفيات العامة .
إضافة إلى ذلك ، تشمل السياسات الجديدة إصلاح الخدمات الطبية للمستشفيات التابعة للدولة في عموم البلاد ، وتحسين جودة الخدمات الطبية لصالح المرضى العاديين .
لقد عانى أغلب المواطنين الصينيين من صعوبات في المستشفيات العامة لاسيما الذين أصيبوا بأمراض خطيرة ، لسبب من الأسباب المتعددة المتمثلة في كثرة الإجراءات المعقدة خصوصا إجراءات " قواهاو " ( عملية التسجيل ) .
وتشجع السياسات الجديدة على إجراء التسجيل للمرضي عبر الانترنت أو الهواتف بدلا من انتظارهم الطويل والممل في قاعات أو ممرات المستشفيات العامة ، إضافة إلى تحسين خدمات العاملين في المستشفيات وتنظيم البيئة الداخلية فيها .
وتتركز السياسات الجديدة أيضا على إعادة توزيع المستشفيات العامة في المدن ، وأولا ، فمن الضروري التعجيل في خطوات إنشاء المستشفيات العامة في المدن المركزية في المحافظات حيث يبلغ عددها أكثر من 1500 في عموم البلاد ، ومن المخطط أن تقيم الحكومات المحلية مستشفيات عامة على المستوى الثانوي في جميع المدن المركزية بالمحافظات ، والتي يتجاوز عدد السكان المحلي لكل منها 300 ألف نسمة ، قبل نهاية العام الحالي .
وفي الوقت نفسه ، تشجع السياسات الجديدة على إقامة آلية تعاون جديدة بين المستشفيات العامة بالمدن المركزية في المحافظات المختلفة وبين الهيئات الأساسية المنتشرة في عموم الأرياف في المحافظات نفسها ، بهدف رفع فعالية الخدمات الطبية المحلية ، ومن المقرر أن تغطى هذه الآلية الجديدة 20 بالمائة من إجمالي المحافظات في العام الحالي .
علاوة على ذلك ، سوف تتركز أعمال وزارة الصحة في العام الحالي على إصلاح النظام القائم لتوزيع الدخل بين العاملين الطبيين وتحديد حجم نمو المستشفيات العامة على مستوى معقول وخلق بيئة جيدة لقيام العاملين الطبيين بتقديم أفضل الخدمات ، وتشجع على ضخ الاستثمارات غير الحكومية في إقامة هيئات الرعاية الطبية المتنوعة .
-- توسيع وتحسين نظام الرعاية الصحية :
الجدير بالذكر أن نظام الرعاية الصحية في الصين يتكون من النظام الطبي التعاوني الريفي ونظام تأمين الرعاية الصحية للعاملين والمواطنين في المناطق الأخرى .
وقال تشن تشو وزير الصحة مؤخرا إن النظام الطبي التعاوني الريفي في البلاد ، الذي يغطى 835 مليون نسمة ، سوف يتوسع نطاق خدماته في العام الحالي . ومن المتوقع أن يصل إلى أكثر من 90 بالمائة من السكان في المناطق الريفية .
وأوضح تشن تشو أنه خلال العام الحالي سيتم رفع سقف التعويضات المقدمة للمزارعين من 30 ألف يوان ( حوالي 4615 دولار أمريكي ) إلى 50 ألف يوان (حوالي 7692 دولار أمريكي ( ، وهو ما يفوق متوسط صافى الدخل السنوي الفردي للمزارعين بحوالي 10 مرات . وهذا يعنى أنه من الممكن تعويض 70 في المائة من مصروفات المزارعين المرضى الذين يتلقون العلاج بالمستشفيات ، وهو ما يزيد بنسبة 10 نقاط مئوية عن عام 2010.
وفي نفس الوقت ، أفادت إحصاءات رسمية إن 429 مليون نسمة في المناطق الحضرية في البلاد قد اشتركوا في نظام التأمين الصحي القائم في عام 2010 ، وسبق هذا ما خططت له الوزارة ، مما أدى إلى تمتع أكثر من 1.26 مليار نسمة في البلاد بالخدمات الطبية الأساسية .
لقد أعلنت وزارة الموارد البشرية والضمان الاجتماعي مؤخرا أن التأمين الصحي الأساسي في المناطق الحضرية سيغطى 8 ملايين آخرين من جماهير الشعب الصيني في عام 2011 .
كما ذكر تقرير جديد أعدته الوزارة أن هذا سيرفع إجمالي عدد السكان في المناطق الحضرية والذين يتمتعون بالتأمين الصحي إلى 440 مليون نسمة أو 90 في المائة من عدد السكان الإجمالي في المناطق الحضرية مقارنة مع 432 مليون نسمة في نهاية عام 2010.
كما أشار مسؤول بوزارة الصحة إلى أن نظام الرعاية الصحية الصيني الذي مازالت خدماته تواصل توسعها ، يواصل رفع نصيب تعويضاته من المصروفات الطبية بالنسبة إلى المرضي في أنحاء البلاد ، وعلى سبيل المثال ، رفع نظام الرعاية نسبة تعويضاته لإجمالي المصروفات للمواطنين الذين اشتركوا في النظام إلى 60 بالمائة حتى نهاية العام الفائت .
وأفاد أن الوزارة أطلقت أعمالا تجريبية لضمان مصالح الأطفال المصابين بأمراض رئيسية مثل سرطان الدم وأمراض القلب الخلفية في البلاد ، وكان أكثر من 4600 طفل قد حصلوا على العلاج الطبي في حينه بفضل هذه التجارب .
علاوة على ذلك ، تبحث الوزارة توسيع أنواع الأمراض القابلة للتعويض لتغطى أمراضا أخرى مثل سرطان الثدى وسرطان عنق الرحم وتبولن الدم .
الجدير بالذكر أن نصيب الأموال التي دفعها المرضى لأمراضهم من إجمالي حجم المصروفات الطبية قد انخفض من 60 بالمائة في عام 2001 إلى 38.2 بالمائة في عام 2009 .
وأطلقت البلاد ، منذ عام 2003 ، برنامج الرعاية الطبية التعاوني الريفي الجديد الذي يقوم فيه المشتركون بدفع 10 يوانات ( حوالي 1.54 دولار أمريكي ) سنويا ويحصلون على تعويض جزئي بمعدلات مختلفة لسداد ما ينفقونه على العلاج في المستشفيات .
عليه فقد قدمت الحكومة المركزية والحكومات المحلية دعما ماليا يصل إلى عشرات اليوانات لكل فرد سنويا حتى عام 2009. وفى عام 2010 ، قدمت الحكومة 120 يوانا ( حوالي 18.46 دولار أمريكي ) لكل عضو .
من ناحية أخرى ، ذكر تقرير عمل الحكومة الذي قدمه رئيس مجلس الدولة ون جيا باو عند افتتاح الدورة الرابعة للمجلس الوطني الحادي عشر لنواب الشعب الصيني في يوم 5 مارس الجاري ان الدعم الذي تقدمه الحكومة سيزداد إلى 200 يوان ( حوالي 30.77 دولار أمريكي ) لكل شخص خلال العام الحالي ، مضيفا أنه خلال العام الحالي سيتم رفع الدعم الحكومي المقدم لنظام الرعاية الصحية التعاوني الريفي الجديد والتأمين الطبي لكل المواطنين غير العاملين في المناطق الحضرية إلى 200 يوان .
-- إقامة نظام وطني للأدوية الأساسية لتوفير الأدوية بأسعار معقولة :
أصيب تشاو قواي ، وهو مواطن في مدينة يانغتشونغ بمقاطعة جيانغسو مؤخرا بالسعال ، فذهب إلى المركز الصحي المحلي حيث قدم الطبيب إليه دواءا صينيا تقليديا بثمن 2.8 يوان ( حوالي 0.43 دولار أمريكي ) لكل زجاجة ، غير أن الثمن في السابق كان 9.1 يوان ( حوالي 1.4 دولار أمريكي ) .
قال الطبيب إن سبب انخفاض أسعار الأدوية يرجع إلى تنفيذ سياسة جديدة تعرف باسم " النظام الوطني للأدوية الأساسية " الذي أطلقته لجنة الدولة للتنمية والإصلاح ، أعلى هيئة للتخطيط الاقتصادي في البلاد ، ووزارة الصحة في يوم 18 أغسطس عام 2009 . وبحسب هذه السياسة ، يبيع المركز الطبي جميع الأدوية الأساسية بأسعار شرائها فقط .
قالت الإحصاءات الرسمية إن هذه السياسة قد تم تنفيذها في 60 بالمائة من إجمالي الهيئات الأساسية التي تديرها الحكومات على مختلف المستويات في أنحاء البلاد بنهاية عام 2010 . وقد غطى جميع الهيئات الطبية الأساسية في مقاطعتي آنهوي وجيانغشي في شرق البلاد .
الجدير بالذكر أن معدل أسعار الأدوية الأساسية التي تم بيعها من خلال الهيئات الطبية التي طبقت فيها السياسة الجديدة قد انخفض بحوالي 30 بالمائة قياسا إلى أسعارها في السوق .
-- منجزات الإصلاح :
أوضح مسؤول بوزارة الصحة أن عملية إصلاح نظام الرعاية الصحية الصيني ترمي رئيسيا إلى تحسين واستكمال وظائف النظام القائم حتى يتمكن المواطنون العاديون من التمتع بالخدمات الطبية الفعالة الحقيقية أولا في داخل المجمعات السكنية أو احدى القرى الريفية ثم في أعلى المستويات الأخرى .
لذا دبرت الحكومة المركزية ، منذ عام 2009 ، زهاء 40 مليار يوان ( حوالي 6.15 مليار دولار أمريكي ) من الاستثمارات في 1877 مستشفى عام في المحافظات المختلفة و5169 هيئة طبية واقعة في البلدات المركزية في الأرياف و11 ألف مكتب رعاية طبي في المناطق النائية ، إضافة إلى 2382 مركزا طبيا في المجمعات السكنية في المناطق الحضرية .
علاوة على ذلك ، خصصت وزارة المالية أكثر من 13 مليار يوان ( حوالي ملياري دولار أمريكي ) من الأموال لشراء المعدات المتخصصة الطبية للهيئات الطبية لتزويدها للمستشفيات العامة على ثلاثة مستويات متمثلة في المحافظات ومراكز القرى والقرى .
ومن ناحية أخرى ، أحرزت الصين تربية وتعليم أكثر من 60 ألف طبيب أسرة في الثلاثة أعوام الفائتة في سبيل تقوية قواعد الهيئات الطبية في عموم البلاد .
ومنذ عام 2009، أقامت البلاد ملفات صحية خاصة ل48.7 بالمائة و38.1 بالمائة من السكان في المناطق الحضرية والريفية على التوالي ، وأجرت فحصا صحيا ل84.49 مليون مسن تتجاوز أعمارهم 65 عاما . ( شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة