البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العلوم والثقافة

الحبس 3 سنوات لمسؤول بوزارة الثقافة المصرية و10 آخرين فى قضية "زهرة الخشخاش"

2010:10:13.09:40

قضت محكمة مصرية أمس الثلاثاء/12 اكتوبر الحالى/ بحبس مسؤول بوزارة الثقافة وعشرة آخرين لمدة ثلاث سنوات مع الشغل في قضية سرقة لوحة زهرة الخشخاش للفنان الهولندى العالمى فان جوخ من متحف محمود خليل.
وبحسب وكالة أنباء (الشرق الأوسط) ، فقد قضت جنح الدقى بمصر امس بمعاقبة محسن شعلان وكيل أول وزارة الثقافة ورئيس قطاع الفنون التشكيلية وعشرة متهمين آخرين من العاملين بوزارة الثقافة ومتحف محمد محمود خليل بالحبس لمدة ثلاث سنوات مع الشغل.
وألزم الحكم المتهمين بأداء كفالة مالية قدرها 10 آلاف جنيه (الدولار الامريكي يعادل 5,7 جنيه مصري) ، إثر إدانتهم بالاهمال الجسيم والقصور والمسئولية الإدارية عن سرقة لوحة زهرة الخشخاش للفنان والتى تقدر قيمتها الدفترية بأكثر من 55 مليون دولار.
وبموجب هذا الحكم ، سيتم إخلاء سبيل المتهمين على ذمة القضية إثر سداد كل منهم الكفالة المالية المقضي بها لحين الفصل في حكم الاستئناف في القضية.
وجاء الحكم في ختام الجلسة الرابعة للقضية، حيث استمعت المحكمة على مدى نحو 5 ساعات متواصلة إلى مرافعة الدفاع عن جميع المتهمين البالغ عددهم 11 متهما عدا المتهم الأول محسن شعلان ، الذي أصر على تأجيل نظر القضية لحين انتهاء النيابة الإدارية من تحقيقاتها الموازية في القضية لتحديد المسئولية الإدارية عن وقوع الجريمة، مؤكدا أن تحقيقات النيابة الإدارية ستقطع ببراءة موكله، والكشف عن متهمين آخرين.
من جانبه، طالب دفاع بقية المتهمين ببراءتهم، مشيرا إلى عدم انطباق القيد والوصف لجريمة الإهمال الجسيم والتقصير على المتهمين.
وأوضح الدفاع أن موكليهم سبق وأن أرسلوا جميعا مكاتبات إلى رؤسائهم بوزارة الثقافة ينبهون فيها إلى تردي حالة المتحف، وتعطل كافة أجهزة المراقبة الأمنية به من كاميرات وبوابات الكترونية لكشف المعادن وأجهزة إنذار.
وألقى دفاع أحد المتهمين باللائمة على محسن شعلان متهما إياه بالتقصير في عدم اكتراثه بالمكاتبات التي وردت إليه من عدد من المسئولين بالمتحف حول تردي وضع المتحف الأمني وسوء أحواله.
وأشار دفاع المتهمين من أمناء المتحف وموظفي الأمن الى أنه ليس من واجباتهم الوظيفية أو سلطاتهم إصدار أوامر لإصلاح أجهزة الإنذار والأمن المعطلة أو زيادة عدد موظفي الأمن، حيث تختص بذلك إدارة الشئون المركزية والمالية بوزارة الثقافة التي رفضت مرارا خطابات ومكاتبات لإدراج المتحف ضمن خطة تطوير المتاحف العاجلة.
وجرت محاكمة المتهمين في ضوء ما نسبته إليهم النيابة من أنهم ارتكبوا جرائم الإهمال والقصور والإخلال في أداء واجباتهم الوظيفية بما أضر بشكل جسيم بأموال الجهة التابعين لها، والذي تمثل في سرقة لوحة فنية نادرة.
والمتهمون المدانون في القضية إلى جانب محسن شعلان، كل من محمود بسيوني المشرف على الإدارة الهندسية بقطاع الفنون التشكيلية، وكذلك مدير وأفراد قطاع الأمن الداخلي وهم صبحي إبراهيم عوض الله وعادل محمد إبراهيم وأشرف عبد القادر وعلاء منصور ومحمد عبد الصبور، ومدير المتحف ريم أحمد بهير، ووكيلة المتحف ماريا القبطي بشاي، وهويدا حسين عبد الفتاح الموظفة بالمتحف، وأمين المتحف علي أحمد ناصر.
يشار الى أن لوحة زهرة الخشخاش سرقت للمرة الثانية في 21 اغسطس الماضي، حيث سبق ان سرقت في عام 1978، الا ان الشرطة عثرت عليها. (شينخوا)



ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة