البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العلوم والثقافة

جنرال صينى يقول ان الولايات المتحدة قد شكلت طوقا على الصين بشكل "البدر "

2010:07:19.09:32

في الآونة الأخيرة ، أخذت ثلاث غواصات هجومية امريكية تعمل بالطاقة النووية وضعيتها لتعرض عضلاتها فى آسيا والمحيط الهادئ فى آن واحد، اذ ترسو الغواصة " فلوريدا" فى مرفأ دييغو غارسيا فى المحيط الهندى؛ والغواصة " ميشيغان" فى ميناء بوسان بكوريا الجنوبية؛ والغواصة " اوهايو" فى خليج سوبيك بالفلبين.

قال الجنرال الصينى لوه يوان ان التأثيرات التى تحدثها مناورات عسكرية مشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية فى المناطق المحيطة بها لا يمكن الاستهانة.

وفي الآونة الأخيرة ، اشار الجنرال لوه يوان وهو ايضا نائب الامين العام لجمعية العلوم العسكرية الصينية فى تبادلات اجراها مع مستخدمى الانترنت لصحيفة الشعب اليومية اونلاين قبل ايام اشار الى ان التأثيرات السلبية التى تحدثها المناورات العسكرية بين الولايات المتحدة وجمهورية كوريا فى المناطق المحيطة لا يمكن الاستهانة بها، ويتعين على الصين ان تكون حذرة للغاية ، لان الولايات المتحدة لم تتخل عن احتواء الصين، حتى تشكل الان طوقا على الصين بشكل " البدر" من ثلاثة خطوط حصار.

الاول، ان المناورات العسكرية بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية خلقت ازمة وعقبة جديدتين : لم يتم حل الازمة الناجمة عن حادث البارجة تشيونآن، ولكن الولايات المتحدة خلقت ازمة جديدة فى شبه الجزيرة الكورية ايضا؛ ولم يتم استبعاد العقبات الثلاث للتبادلات العسكرية بين الصين والولايات المتحدة، ولكن الولايات المتحدة صنعت عقبة جديدة مرة اخرى.

الثانى، ضرورة اتخاذ اجراءات مضادة ضربة بضربة لاعمال عدائية تهدف للصين: الصين لا تشهد السلام الان فى بيئة محيطة بها. يجب ان يكون لدينا الشعور بالإلحاح. ويجب اتخاذ التدابير المضادة ضربة بضربة لاعمال عدائية ضد الصين.
الثالث، وجوب إعلان السيادة في بحر الصين الجنوبي لعكس الوجود العسكري : قد انتهكت بعض الدول بشكل متكرر قواعد السلوك لبحر الصين الجنوبى ، ولديها تفاهم من جانب واحد لما طرحناه من "وضع الخلافات فى الرف والسعي الى التنمية المشتركة"، اذ تعتقد ان ما وضعناه فى الرف ليس الخلافات، بل السيادة وان "التنمية المشتركة" تحولت الى تنمية فى اتجاه واحد ل" اقصاء الصينيين " .

الولايات المتحدة تتسابق فى الاستيلاء على نقاط الدعم الاستراتيجية فى المناطق المحيطة بالصين، ومجموعة حاملات الطائرات لن تصل الى البحر الاصفر.

ان المناورات العسكرية بين الولايات المتحدة وجمهورية كوريا تؤثر على عقول الناس، افادت وكالة انباء شينخوا الصينية يوم 16 يوليو بان المناورات العسكرية ستنطلق في وقت لاحق من هذا الشهر في بحر اليابان اولا ؛ وقالت وسائل الاعلام الامريكية ان مجموعة قتالية من حاملة الطائرات الامريكية "جورج واشنطن" لن تظهر في البحر الاصفر، بل ستشارك في تدريبات في بحر اليابان. ومع ذلك ، فان التأثيرات السلبية التى تحدثها هذه المناورات العسكرية فى المناطق المحيطة بالصين لا يزال لا يمكن الاستهانة بها.

قال الجنرال لوه يوان نائب الأمين العام للجمعية الصينية للعلوم العسكرية فى مقابلة صحفية اجرتها معه صحيفة الشعب اليومية اونلاين ان حاملة الطائرات الهجومية النووية الامريكية "ميشيغان" وصلت الى بوسان، و"أوهايو" وصلت الى قاعدة سوبيك بالفلبين، و"فلوريدا" وصلت الى جزيرة دييغو غارسيا الواقعة في المحيط الهندي. ان حشد هذه الغواصات الهجومية الامريكية التي تعمل بالطاقة النووية ، يجب القاء النظرة اليها على التخطيط الاستراتيجي الكامل للولايات المتحدة. اعتمدت الولايات المتحدة فى الماضى على سياسة "نسر برأسين" – عينها على اوروبا وآسيا على حد سواء، والآن نشرها العسكرى الكامل اصبح يميل نحو منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

الولايات المتحدة تشكل طوقا على الصين بشكل " البدر"
تقوم الولايات المتحدة باحتواء الصين من خلال سلسلة الجزر الاولى، ومع منطقتى غوام وهاواي ، لتشكل بذلك ثلاثة خطوط حصار على الصين. قال بعض الناس ان الولايات المتحدة شكلت حصارا على الصين بشكل " سى"، ولكن الآن، شكلت الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية طوقا للصين ليس بشكل " سى" بل بشكل " البدر"، وفى الاجزاء الشرقية والغربية والجنوبية والشمالية من المناطق المحيطة بالصين تم نشر القوات العسكرية فى مثل حالة اللعب ب" ويتشى" – نوع من الشطرنج المحلى لتستولى على نقاط دعم استراتيجية فى هذه المناطق. وتخطط القوات الامريكية لنشر 60 بالمائة من غواصاتها الهجومية فى منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وفضلا عن ذلك، تخطط ايضا لنشر قاذفاتها الاستراتيجية فى المنطقة. وفي هذا الصدد ، يتعين على الصين ان ترفع يقظتها عاليا.

في الآونة الأخيرة ، قادت الولايات المتحدة 14 بلدا لاجراء مناورات عسكرية باسم "حول المحيط الهادئ عام 2010" ولم تدع الصين الى المشاركة فيها. الولايات المتحدة تشارك في الكثير من المناورات العسكرية المشتركة بالمناطق المحيطة بالصين، وفقا لبعض وسائل الاعلام فان المناورات العسكرية المشتركة اتخذت الصين عدوا مفترضا. وقال جاي قائد الغواصات التابعة للبحرية الامريكية في استراليا ان القوات البحرية الصينية تشكل تهديدا متزايدا، وان البحرية الامريكية ستقوم بتعبئة 60 بالمائة من الغواصات النووية لتتواجد فى منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وهدفها واضح جدا. اما المناورات العسكرية التى تشارك فيها 14 بلدا لهذه المرة يكون احد مواضيعها الهامة هو تدريبات مضادة للغواصات بالاضافة الى عدد من اعمال الانقاذ المشترك.

[1] [2]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة