البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العلوم والثقافة

اكتشاف معالم أثرية يونانية في غزة تعود 320 عام قبل الميلاد

2010:01:12.10:24

أعلن مسؤولون في وزارة السياحة التابعة للحكومة المقالة التي تديرها حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية (حماس) يوم الاثنين 11 يناير الحالى عن اكتشاف معالم أثرية في مدينة رفح جنوب قطاع غزة تعود الى 320 عام قبل الميلاد.

وقال محمد الأغا وزير السياحة في حكومة حماس في مؤتمر صحفي عقد في الموقع الأثري أن هذا "أهم اكتشاف أثري وتاريخي في فلسطين خلال عشرين عاماً، موضحاً أنه تم العثور على المئات من المقتنيات الأثرية والقطع النقدية المعدنية الثمينة تعود إلى العصر اليوناني.

وأوضح الأغا أن أهم ما تم اكتشافه حتى الآن هي 1300 قطعة أثرية من العملات النقدية الفضية الكبيرة والصغيرة بالاضافة إلى الكثير من كسر الفخار الأثري، وهون من صخور البازلت الأسود وقطعة مرسوم عليها صليب، إضافة إلى اكتشاف بعض الأسوار والأقواس تجمع بين الحقبتين الأولى عام 320 قبل الميلاد.

وتابع الأغا أن أعمال التنقيب التي ما زالت جارية، تخللها كذلك اكتشاف بعض الأقواس التي يتوقع أنها تعود للعصور الإسلامية، وسرداب غريب الشكل له مدخل مسدود شبيه بمداخل القبور، منوهاً إلى أنه من غير المعروف ماهية هذا السرداب.

وقال الأغا أن المنطقة تحتاج إلى دراسة وتنقيب وبحث معمقة لمزيد من الاكتشافات، موضحا أن القطع المعدنية الأثرية التي تم العثور والتنقيب عليها تحمل على أحد وجهيها رسماً بارزاً لطائر البوم الذي يعبر في الثقافة اليونانية عن الحكمة، كما تعبر عن القوة والشموخ الذي وصلت إلية قوة الدولة اليونانية في ذلك الزمان.

وأشار إلى أن هذه العملات لها اسم رسمي ( الدراخما ) وتسمية شعبية أخرى ( البوم) وجمعها (بومات) وبجوار البومة نقش من ثلاثة أحرف لاتينية، لافتاً إلى أن الوجه الأخر لهذه العملة يحمل رسماً بارزاً لوجه الهه أثينا بأشكال متعددة، حيث تختلف أشكال الوجوه ويغطيها الخوذة المزينة بأوراق إكليل الغار.

وشدد الأغا على أن ذلك الموقع يعد أكبر وأهم اكتشاف أثري وتاريخي في فلسطين منذ عقود، مما يجسد البعد التاريخي والحضاري والثقافي لفلسطين وموقعها الجغرافي. وقال"أن فلسطين التاريخية كانت ومنذ الأزل غنية بالآثار والمواقع الأثرية وما زالت أرضها تحتاج إلى العديد من الدراسات والتنقيب لمعرفة تاريخها بطريقة أفضل"، مضيفاً أنه لا يخفي على أحد أن الاحتلال الاسرائيلي ومنذ عام 1948وحتى العام 1994لم يسمح للفلسطينيين بالتنقيب عن آثارهم ومعرفتها واكتشافها.

ودعا الأغا كافة المنظمات الدولية خاصة (اليونسكو) و(الأسيسكو) والباحثين في كافة الجامعات والمهتمين إلى الحضور لموقع الاكتشاف ويقرأوا هذا التراث الإنساني والحضاري لفلسطين التاريخية، والذي يعتبر إضافة حضارية إلى التراث الإسلامي فوق هذه الأرض. كما دعا الأغا الى مشاركة خبراء الآثار وتوفير الأجهزة المختلفة اللازمة للمزيد من الاكتشاف والفحص والبحث والتوثيق، مؤكداً استعداد حكومته للتعاون مع الجميع إيماناً منها بوحدة التاريخ الإسلامي وإيماناً بتراكمية الحضارات على مر العصور. (شينخوا)



ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة