البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العلوم والثقافة

السلطات اللبنانية تبحث عن كنز ذهبي يعود للدولة العثمانية في جنوب شرق البلاد

2009:08:31.10:43

تبحث السلطات اللبنانية داخل أحد الأماكن الدينية وسط بلدة عين عرب جنوب شرق لبنان، عن كنز ذهبي مدفون، وهو عبارة عن "خزينة الدولة العثمانية"، كانت قد تلقت معلومات تفيد بوجوده من مواطن أردني، حسب ما ذكرت وكالة الانباء اللبنانية الرسمية .
وقالت الوكالة أمس الاحد / 30 اغسطس الحالى/ ، إن أعمال حفر وتنقيب داخل مقام الخضر تجرى بإشراف وزارة المالية ودائرة الأوقاف الاسلامية في دار الفتوى، في حضور رئيس البلدية يوسف العسيس ومختار البلدة، والدكتور الأردني أحمد حسن محمود، الذي يقول انه يملك وثيقة عن وجود خزينة الدولة العثمانية قرب المقام.
ووصل الحفر الى عمق حوالى 120 سنتيمترا وعرض مترين باستخدام آلات حادة دون التوصل الى شيء حتى الآن.
وقال رئيس دائرة الاوقاف الاسلامية في البقاع الشيخ محمد عبدالرحمن، إن مساهمة الدائرة في الاشراف على عملية الحفر هو "لتكون شاهدة على ما يجري في المقام"، مضيفا "ان حصة دار الفتوى من الكنز مضمونة، ونتمنى ان تكون حصة اهالي البلدة ايضا مضمونة".
وتابع "ان عملية الحفر بدأت بناء على وثيقة قدمها الدكتور الاردني، وهذه الوثيقة تثبت انه يوجد داخل المقام كنز كبير".
وأوضح عبدالرحمن أن "هذا المقام هو مقام النبي خضر لدى الطائفة الاسلامية، ومقام مار جرجس لدى الطائفة المسيحية".
بدوره، قال الدكتور الاردني، إنه يمتلك وثيقة من العهد العثماني مختومة بخمسة اختام ابتداء من الذي دفن الكنز الى وزارتي المالية والدفاع العثمانيتين "تؤكد ان خزينة الدولة العثمانية مدفونة بالقرب من مقام النبي خضر وبعيدة عن النبع 17 مترا في اتجاه بحيرة القرعون".
وأضاف "ان نسخة من الوثيقة حفظت في اسطنبول وأخرى لجدي والي دمشق، الذي أورثني اياها، وانا بدوري ابلغت السلطات اللبنانية بهذه الوثيقة المهمة".
جدير بالذكر ان الدكتور محمود كان يتردد على البلدة منذ حوالى ثلاث سنوات ويراقب المقام، ودخل إليه اكثر من مرة بهدف التأكد من المكان، وقبل اسبوعين من عملية الحفر جاء الى البلدة كبائع بطيخ وحاول مع بعض الاهالي الدخول الى المقام كي ينتشل الكنز، لكنه لم يستطع لذلك توجه الى السلطات الرسمية اللبنانية كي يحفظ حقه. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة