البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>السياحة والحياة

لُعب "الباندا تاون" تكتسب شعبية فى بكين

2009:08:28.16:46

هل رأيت دُمى ترتدي أزياء كفتيان وفتيات باندا، وعرائس وعرسان؟ لقد ظلت دمى الباندا هذه تكتسب شعبية فى بكين هذا الصيف. وتعتزم مجموعة من الطلبة الصينيين الذين درسوا في الخارج الترويج لعلامتهم التجارية "الباندا تاون" علي أنها "باربي صينية".
وإن دمى الباندا والأزياء هي حقا رائجة بين الشباب. ويمكن أن تكون الدمي مرتدية ملابس البحر "البيكيني"، أزياء هاري بوتر، أو بدلات الحرس الأحمر في الستينات. وسوف تناسب الباندا جميع الأذواق.
وطرح المؤسسون الستة لعلامة الباندا تاون التجارية فكرة إبداع لعبة محببة يمكن أن يرتبط بها الصينيون وجدانيا.
وقال مؤسس باندا تاون تشنغ نايمينغ "إن الباندا كنز وطني صيني، لذلك شعرنا بأننا يجب أن نصنع لعب باندا عملاقة، كما أن هناك عددا قليلا جدا من التصاميم ذات الصلة بحيوانات الباندا في العالم، ومعظم الناس ليسوا راضين عن لعب الباندا المتاحة في السوق".
وجاءت الطالبة لى سيسي (22 عاما) الى المتجر تبحث عن هدية عيد ميلاد لصديقها وكانت مسرورة لأنه يمكنها أيضا شراء هدية لنفسها.
وقالت لى سيسي: "أعتقد أنني سوف اشتريها نظرا لأنها تأتي في شكل أزواج، ذكر وأنثى. وهي مثالية للأزواج، باندا لكل واحد، إنه لشيء عظيم!"
وقالت ما شولين إن دمي الباندا بخيارات أزيائها المختلفة البالغة 150 زيا تجعلها أفضل صديق خيالي صيني.
وقالت الزبونة ما شولين "اننا نستطيع العثور على رفقة في هذا المتجر. بالإضافة إلى أن هناك الكثير من الأزياء لتلبيسها لدمي الباندا في مناسبات مختلفة. وهكذا أثناء اهتمامنا ورعايتنا للُعبة، يمكننا أن نجد منفذا للعاطفة".
ولدي شركة الباندا تاون حاليا متجران فى بكين. ومن المقرر أن يفتتح متجر ثالث بحلول نهاية هذا العام وتخطط الشركة لإفتتاح 10 متاجر في بكين وحدها بحلول نهاية عام 2011.
وتجري العديد من الشركات محادثات أيضا مع شركة الباندا تاون لفتح محلات في أماكن أخرى من العالم.


/ شبكة الصين /

[1] [2] [3] [4] [5] [6]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة