الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2004:08:30.07:58
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجي
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.66
يورو:999.60
دولار هونج كونج: 106.07
ين ياباني:7,5132
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>منوعات

صحيفة صينية : من ال100 شخص 3 بحاجة الى العلاج الطبى نفسيا فى الصين خلال مرحلة تحولها اقتصاديا

بكين 30 اغسطس/ نشرت صحيفة شباب الصين مقالا حول حالة الصينيين النفسية خلال مرحلة تحول بلادهم اقتصاديا وفيما يلى مقتطفات من اقوال هذا المقال:
اذا صورنا الصينيين باللون الاسود / غير صحى/, واللون الابيض / صحى/, واللون الرمادى/ شبه صحى/, فيمكننا ان نتوصل الى صورة بلون / الرصاص الرمادى/. ان الصين التى تبقى فى مرحلتها المتحولة هى // / بلاد رمادية اللون/, امام الضغوط, قد يصاب عامة الناس بمختلف الامراض النفسية //. واليوم قال تشن بين مساعد كبار الاطباء فى القسم النفسى التابع لمستشفى آندينغ ببكين فى مقابلة صحيفة انه اذا لم تتخذ الحكومة اجراءات وقائية باسرع ما يمكن, ستؤتى الامراض النفسية عواقب وخيمة, حتى تؤثر فى الاستقرار الاجتماعى.
اظهرت الاحصاءات الواردة من منظمة الصحة العالمية ان حوالى 39 مليون شخص فى الصين اصيبوا بمرض السوداء من الدرجات المتفاوتة. وبعبارة اخرى, من ال100 صينى 3 على الاقل بحاجة الى الاستشارات والعراج الطبى نفسيا.
بالرغم من ان السيد تشانغ كان رئيس جمعية النفس الصينية لا يوافق على وصف الصين بانها // بلاد رمادية// الا انه اعرب عن اعتقاده بان النمو السريع للاقتصاد يعجل تحول بلادنا الاجتماعى. وخلال فترة التحول, يشهد المجتمع تعاظما من حيث الشدة والسرعة والقوة والبعد وذلك يتجاوز ما كان عليه فى اى فترة من الفترات, وهذا هو السبب الهام لعدم الاستقرار الاجتماعى وحدوث المشلكة النفسية الاجتماعية.
توصل الخبراء الى مختلف الحالات النفسية الاتية:
الاولى, بروز المشكلة النفسية للعمال الفلاحين فى المدننة. حاليا, يعمل اكثر من 100 مليون فلاح فى المدن بالصين, حيث وقعت انتحارات للعمال الفلاحين حينا بعد حين, وذلك يبرز المشكلة النفسية لهذه الجماعة الى حد كبير.
الثانية, يهدد توجه اتجاه التطور نحو الفئات نفس الاهالى فى المدن. اظهر الاستفتاء الوارد من اكاديمية العلوم الاجتماعية الصينية ان من ال10 فئات الاجتماعية فى البلاد 60 بالمائة من الناس يرغبون فى الارتقاء الى الفئات الاعلى. فى مجرى تعاظم الفئات الاجتماعية, يفضل الناس عادة المنفعات على العدالة وينقصهم الشعور بالمسؤولية الاجتماعية, وذلك اصبح نفسا اجتماعيا عموميا ينتشر بسرعة.
الثالثة, لا نتفاءل لحالة النفسية للمسنين والناشئين. نظرا لاسراع بايقاعات الحياة, لم يجد الشباب وقتا كافيا لرعاية المسنين. يعيشون دائما فى العزلة وذلك من السهل ان يصابوا بامراض نفسية. بالاضافة الى ذلك غادر كثير من الشباب فى الارياف الى المدن لمزاولة العمل حيث لم يفوا بطلب اجتماعى عليهم من حيث المعارف والكفاءة مما يرفض ضغوطا عليهم نفسيا. وبالنسبة للشباب فى المدن لهم مشاكل نفسية ايضا. بسبب التنافس الحاد, يتشدد الوالدون والوالدات مع اطفالهم وذلك يسبب ضطغا عاليا عليهم فيصابون بامراض نفسية ايضا. جاء فى استفتاء ان نحو 20 بالمائة من الاطفال فى الصين يصابون بمرض السوداء, منهم 4 بالمائة يصابون بمرض السوداء السريرى اى يصابون بمرض السوداء الشديد وهم بحاجة الى العلاج سريريا.
قال تشن بين ان فى الصين قنوات قليلة لحل مشكلة النفس, فيزور عامة الناس الاطباء بسبب الحاجة الماسة. لذلك يتعين على الحكومة ان تقدم تأييدات من حيث السياسة, وتتيح فرصة لانتشار المعارف النفسية.
/ صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال



أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة